موقع وزارة الشباب و الرياضة

السيد لحسن سكوري، وزير الشباب والرياضة يترأس لقاءا تواصليا مع السيدات والسادة المدراء الجهويين الجدد للوزارة

ترأس السيد لحسن سكوري، وزير الشباب والرياضة، صبيحة اليوم الثلاثاء ثاني غشت 2016 بمقر الوزارة، لقاءا تواصليا مع السيدات والسادة المدراء الجهويين الجدد للوزارة، بحضور كل من السيد عبد اللطيف آيت لعميري، الكاتب العام للوزارة والسادة المدراء المركزيين.

وخلال مستهل كلمته بالمناسبة، رحب السيد الوزير بالأطر المنتقاة وهنأهم على الثقة التي حظوا بها، مؤكدا في الآن ذاته على ضرورة انخراطهم في المشاريع التنموية على مستوى الجهات التابعة لهم في أفق تحقيق دينامية شاملة ومستدامة لبلادنا، انسجاما مع مقتضيات الدستور الجديد للمملكة الرامية إلى تمكينها من جهوية متقدمة تكرس مبادئ الديمقراطية والحكامة الجيدة في التدبير وتقريب الإدارة من المواطنين. كما شدد السيد لحسن سكوري على ضرورة أخذ كل المبادرات الكفيلة بتعزيز مكانة القطاع جهويا تماشيا مع مقومات المخطط الجهوي للتنمية.

 

وللتذكير، فقد صدر في الجريدة الرسمية بتاريخ 30 مارس 2016 قرار تعديلي ومتمم رقم 932.16 لوزير الشباب والرياضة المتعلق بتحديد اختصاصات وتنظيم المصالح اللاممركزة لوزارة الشباب والرياضة والمحدد لقائمة المديريات الجهوية والإقليمية التابعة للوزارة، ملائمة مع التقسيم الجهوي الجديد للمملكة.


تهنئة عيد العرش المجيد

بمناسبة عيد العرش المجيد

مولانا صاحب الجلالة و المهابة أدام الله عزكم و نصركم و خلد في الصالحات ذكركم ، بمناسبة الذكرى17 لتربع جلالتكم على عرش أسلافكم الميامين، يتشرف المدير الجهوي للشباب والرياضة  جهة سوس ماسة والمدير الاقليمي للشباب والرياضة باكادير  اطر واعوان موظفو المديرية الجهوية باكادير بتقديم فروض الطاعة و الولاء اللائقة بالمقام العالي بالله، و أن يعبروا لجلالتكم عن أحر التهاني و أطيب الأماني المشفوعة بخالص الحب و الولاء سائلين العلي القدير أن يحقق على يديكم الكريمتين ما تتمنونه لشعبكم من عز و مجد و مرتبة رفيعة.

حفظكم الله يا مولانا بالسبع المتاني و القرآن العظيم و أدامكم لهذا الوطن منارا عاليا وسراجا هاديا ، و أبقاكم ذخرا و ملاذا لهذه الأمة تصونون عزتها و كرامتها ، و أعاد على جلالتكم هذه الذكرى السعيدة باليمن و الخير و البركات ، و يقر عيني جلالتكم بولي عهدكم صاحب السمو الملكي الأمير المحبوب مولاي الحسن و الأميرة الجليلة للاخديجة ، و يشد عضدكم بصاحب السمو الملكي الأمير الجليل مولاي الرشيد و بسائر أفراد الأسرة الملكية الشريفة ، إنه سميع مجيــب و بالاستجـــــابة جديــــــــــر

 

17 سنة من العطاء والنماء أعزكم الله يا مولانا ورعاكم

الأخبار بالصور

على المواقع الاجتماعية

                                  

البحث

المفكرة

اقتراحات