موقع وزارة الشباب و الرياضة

تعريف الإقليم

تعريف الإقليم

أڭادير كلمة أمازيغية من أصل فينيقي تعني "المخزن الجماعي" أو" القرية المحصنة" . و إلى حد اليوم مازالت هذه الكلمة موجودة في منطقة سوس وتعني نوعا من المستودع لكل ممتلكات القبيلة.مجتمع صغير لصيادين الأمازيغ استقروا في موقع فيه خليج و حولوه إلى مخزن محصن من هنا جاءت كلمة أكادير.

تتميز مدينة أكادير بطقسها المعتدل، وطول شاطئها الممتد على مساحة 30 كيلومتراً، ورمالها الذهبية، وشمس مشرقة لـ 300 يوم في السنة. وهذه الميزة هي التي جعلتها تحتل مكانة سياحية ممتازة، حيث تصطف فنادق ومنتجعات فخمة على الشاطئ وكلها تتوفر على ممرات مفتوحة في اتجاه الشاطئ، هذا بالإضافة إلى المعمار المغربي الذي يميز هذه الفنادق والمنتجعات بجانب اللمسة العصرية، بالإضافة إلى مرافق لممارسة الأنشطة الرياضية مثل الغولف وكرة المضرب والفروسية وغيرها، دون إغفال مرافق العلاج الصحي التي تعد من أكبر وأهم المنتجعات الصحية في المغرب وإفريقيا، خصوصاً في مجال"التلاسوتيرابي"، أي العلاج بمياه البحر.

بعد مشاهدة الدمار الناتج للمدينة بعد الزلزال، صرح محمد الخامس: «لئن حكمت الأقدار بخراب أكادير، فإن بنائها موكول إلى إرادتنا وعزيمتنا» تقع مدينة أكادير في موقع زلـزالي، وهذا المعطى ينبغي مراعـاته في تحديد موقع المدينة الجديدة، وامتداداتها، فقد بنيت أكادير الجديدة على بعد 2 كم جنوب المدينة القديمة (أكادير أوفلا) . المدينة الجديدة بشوارعها الفسيحة وبناياتها الحديثة ومقاهيها لا تبدو كالمدن المغربية التقليدية. وهي ثاني مدينة سياحية بعد مراكش لشواطئها الزرقاء وسمائها الصافية. و تتميز المدينة الجديدة ب:

-     الأحياء الصناعية: تتضمن على الخصوص حي أنزا وحي البطوار وكلاهمـا لم يتضرر من الزلزال، فحي البطوار هو حي صناعي جنوبي يشغل 256 هكتار، عرف ارتفاعا في قدرته الإيوائية.

-       المنطقة السياحية: يشمل هذا القطاع كل الأراضي المتصلة بالبحر داخل المحيط الحضري، حتى شارع محمد الخامس، وتتسع في اتجاه الجنوب، وتبلغ مساحتها 190 هكتار، لبناء الفنادق، وفصل بين هذا الحي والأحياء الأخرى بمنطقة مشجرة.

 بعض الأماكن التي تعطي للمدينة جمالية خاصة:

-          شاطئ أكادير،

-          وادي الطيور،

-          ساحة الأمل،

-          القصبة و المعروفة حالياً بأكادير أوفلا.

تمتد مدينة أكادير جغرافياً من مدينة تغازوت شمالاً، التمسية شرقاً و القليعة جنوباً. 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

الأخبار بالصور

على المواقع الاجتماعية

                                  

البحث

المفكرة

اقتراحات