موقع وزارة الشباب و الرياضة

صور المدينة

 

 

 

 

لمحة تاريخية

لمحة تاريخية عن مدينة الدار البيضاء:

    قام امازيغ مملكة بورغواطة بتأسيس مدينة الدار البيضاء (أنفا) سنة 768 م. وحسب الزياني المولود سنة 1734 المدينة أسسها الامازيغ حيث حينما انتقل الزيانيون إلى تامسنا وتادلة قاموا بتاسيس انفا في تامسنا ومدينة داي في تادلة.

   "أنفا" أو "أنافا" أو "انفي"... تسميات مختلفة وردت في المصادر التاريخية القديمة للإشارة إلى الحاضرة التي ظهرت في المكان الحالي للدار البيضاء. وينسبها ابن الوزان (ليون الإفريقي) إلى الرومان، كما ينسبها آخرون إلى الفينيقيين. ولكن غالب المؤرخين يذهبون إلى أن مؤسسيها هم الامازيغالزناتيون ، وقد اشتهرت "آنفا' لحقبة من الزمان بعلمائها وجنودها وتجارتها المزدهرة.

  وبقيت "أنفا" خلال حكم المرينيين مدينة صغيرة مفتوحة على التجارة البحرية مع الخارج لاسيما مع الإسبان والبرتغال. كما كان سكانها بحارة يمارسون القرصنة ويهاجمون بصفة خاصة السفن البرتغالية. مما أثار حفيظة البرتغاليين الذين نظموا هجوما على المدينة وقاموا بتدميرها عن آخرها سنة 1486. وقد حاول البرتغاليون سنة 1515 بناء قلعة محصنة، لكن هزيمتهم على يد المرينيين جعلتهم يتخلون عن ذلك. ويبدو أن "أنفا" قد اندثرت بدون أن تترك أي أثر سوى ضريح "سيدي علال القيرواني" بوصفه شاهدا على حضارة مشرقة. وفي عهد الدولة العلوية إبان حكم السلطان "سيدي محمد بن عبد الله" (1757-1790) أعيد بناء المدينة، وأصبحت تحمل اسم " الدار البيضاء" أو "كازابلانكا" حسب النعت الإسباني. وبفضل الضرائب المفروضة على قبائل "الشاوية" استطاع السلطان سيدي محمد بن عبد الله بناء قلعة محصنة لاستقرار الجنود، والتي أصبحت فيما بعد الوجهة المفضلة لقبائل الشاوية ودكالة.

     (المصدر: الدار البيضاء- ويكيبديا ،الموسوعة الحرة )

      سياسيا،وخلال الحرب العالمية الثانية، ما بين 14 و24 يناير 1943 ،ستحتضن مدينة الدار البيضاء او أنفا انذاك مؤتمرا تاريخيا بين الرئيس الأمريكي فرانكلين روزفيلت، ورئيس الوزراء البريطاني وينستون تشيرشل، والرئيس الفرنسي، الجنرال دوغول، والمغفور له محمد الخامس،كان الهدف منه  تدارس الإجراءات السياسية والعسكرية للحلفاء ضد الجيوش الألمانية حيث خرج خلاله المؤتمرون  بقرارات جد هامة تناولت بالإضافة إلى الإنزال العسكري في أوروبا وتحرير ايطاليا اعتماد استراتيجية عسكرية وسياسية لإخضاع ألمانيا واليابان.

 

 

 

 

 

تعريف الإقليم

1- التعريف بالإقليم :

  تعتبر جهة الدار البيضاء الكبرى من بين 16 جهة في المغرب،وتتواجد في الشمال الغربي للبلاد وهي الجهة الأكثر كثافة سكانية .تبلغ مساحتها 1615كلم مربع،عاصمتها هي الدار البيضاء.

التقسيم الإداري

إحصائيات الساكنة 1994

إحصائيات الساكنة 2004

عمالة الدار البيضاء

2 717 125

2 949 805

عمالة المحمدية

257.001

322.286

إقليم النواصر

89.582

236.119

إقليم مديونة

62.609

122.851

 2- حــدود الإقليم :

شمالا : جهة الرباط سلا زمور زعير

جنوبا : جهة دكالة عبدة

شرقا : جهة الشاوية ورديغة

غربا : المحيط الأطلسي

 

   تشكل جهة الدار البيضاء الكبرى الشريان الاقتصادي للمغرب بامتياز، إذ تضم أكبر قطب صناعي، ونشاطات مالية وتكنولوجية وعلمية مهمة. تتوفر المدينة البيضاء على بنيات تحتية تخضع للمعايير الدولية، إضافة إلى يد عاملة شابة ومؤهلة .

3-القطاعات المزدهرة بالإقليم :

*الصناعة والخدمات:قطاع ترحيل الخدمات، صناعة الطيران، صناعة السيارات، الصناعات الإلكترونية، صناعة النسيج، الصناعات الغذائية، السياحة، البناء والأشغال العمومية

4- البنــية التحتيـــــــــــــــــــــة:

*النقـــــــــــــــــــــل:

الطريق السيار الرابط بين مراكش- فاس - وجدة - طنجة

مطار محمد الخامس

*الموانـــــــــــــــــئ:

ميناء الدار البيضاء

ميناء المحمدية للمحروقات والملح

*السكة الحديديـــــة:

خط سككي يضم محطتين رئيسيتين، الدار البيضاء المسافرين والدار البيضاء الميناء، إضافة إلى محطات طرقية.

*المناطق الصناعيـــة:

كازا نيرشور

مركز صناعة الطيران الدار البيضاء

المركز الصناعي بوسكورة

المركز الصناعي النواصر

المنطقة الصناعية جنوب شرق المحمدية

المنطقة الصناعية اولاد صالح

المنطقة الصناعية مولاي رشيد

 

 

 

 

خريطة الولوج

 

 

       

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

لمحة تاريخية

..

الأخبار بالصور

على المواقع الاجتماعية

                                  

البحث

المفكرة

اقتراحات