موقع وزارة الشباب و الرياضة

تغطية إعلامية للصديق الحميم أحمد ماغوسي بالجريدة الإلكترونية HONAPRESS

تنزيلا للعرض الوطني الخاص بالتخييم و مجالاته ” عطلة للجميع ” برسم سنة 2017 ، و الذي ينظم هذه السنة تحت شعار ” المخيم فضاء للتربية و الإبداع “، تنظم وزارة الشباب و الرياضة بشراكة مع الجامعة الوطنية للتخييم خلال الفترة الممتدة من 24 مارس إلى غاية 15 أبريل 2017 ،الدورة الربيعية لتكوين أطر المخيمات بمركز التخييم عين السبع التابع للمديرية الإقليمية لوزارة الشباب و الرياضة لعمالة مقاطعات عين السبع الحي المحمدي

وعرفت الدورة الربيعية على إمتداد مرحلتين في إنتظار حلول المرحلة الثالثة ، مشاركة مجموعة من الشباب ذكورا و إناثا والذين تحدوهم رغبة أكيدة في ولوج عالم التأطير التربوي من بابه الواسع خاصة تأطير المخيمات التربوية للأطفال،ويهدف التدريب الذي يعتبر مرحلة البداية و الأولية التي يجتازها المدرب، إلى تمكين المتدربين من أليات الفعل التربوي والبيداغوجي للتدريب التحضيري والتكويني يتضمن رؤية موحدة لمجموع المفاهيم والمهارات والتقنيات النظرية والتطبيقية التي يجب أن يمتلكها المدرب في نهاية المحطة التكوينية .

فالمرحلة الأولى من التدريب التي إمتدت من 26 مارس إلى غاية 01 أبريل 2017، عرفت مشاركة 101 مستفيد بما فيهم 4 أطر مركزية ( 76 ذكور/25 إناث)، تضمنت ثلاثة تداريب مختلطة تضم مجموعة من الجمعيات ،إثنان منها تحضيرية و واحد تكويني ، حيت عرف التدريب التحضيري رقم (74/ 2017 ) مشاركة 45 مستفيد من ضمنها إطارين تربويين ، التدريب التحضيري رقم ( 75 /2017 ) عرف مشاركة 37 مستفيد منها إطارين تربويين ، أما التدريب التكويني رقم (76 /2017 )فقد عرف مشاركة 15 مستفيد بما فيها إطارين تربويين .

أما المرحلية الثانية من التدريب و التي نظمت إنطلاقا من 02 إلى غاية 08 أبريل 2017 ،فقد عرفت إستفادة ما مجموعه 166 مشارك، منها 97 ذكورا و69 إناثا ، حيت يتواجد من ضمنهم أربعة أطر مركزية .

        وعرفت هذه المرحلة تنظيم تدريب تحضيري مختلط رقم ( 77/2017 ) ،بمشاركة 55 مستفيد منهم 29 ذكورا و26 إناثا فضلا عن ثلاثة أطر تربوية ، كذلك تم تنظيم تدريب تحضيري لجمعية التربية و التكوين و التنمية الإجتماعية رقم (78/ 2017 ) بمشاركة 51 مستفيد (34 ذكورا و 17 إناثا ) بما فيهم أربعة أطر تربوية ، كما تم تنظيم تدريب تحضيري للجمعية الوطنية للتربية و الثقافة رقم (79 /2017 )والذي عرف مشاركة 55 مستفيد (29 ذكورا و 26 إناثا ) و5 أطر تربوية.

وتضمن التدريب عروضا متفق عليها ضمن البرامج الموحدة داخل الجامعة الوطنية للتخييم ، للتعريف بهذا الميدان و كل ما يدور في فلكه كمبادئ أساسية للتخييم ، حيت تناول التدريب التحضيري عروضا تهم التربية بالمخيم ، التنشيط التربوي بالمخيم ،الحياة اليومية و ثقافة المخيم ،المخيمات التربوية بالمغرب ،حاجيات الطفل و حقوقه بالمغرب وأخيرا الأدوار التربوية و المسؤولية القانونية

أما التدريب التكويني فكان المستفيدون على موعد مع عروض من قبيل أدوار المدرب في الوقاية و السلامة الصحية للطفل ، التنشئة الإجتماعية ، اللعب و أهميته بالمخيم ،النشاطات التربوية بالمخيم ، ضوابط العمل في المخيمات التربوية و الوثائق الخاصة بالمشروع التنشيطي .

وموازاة مع هذه العروض تم تلقين المتدربين بعض الآليات التي تعزز المجال التربوي كالألعاب و الأناشيد و السهرات و المعامل التربوية . ووقد أشرف على تأطير هده العروض و الورشات أطر تربوي وطنية خلدت أسماءها بمداد من ذهب في هذا المجال بل مازالت أعمالهم و إبداعاتهم تتحدث عنهم كما تعتبر مصدر إلهام العديد من المتدربين ومنهل للكثير منهم ،و الأمر يتعلق بالأساتذة عبد الله حارص، محمد فتال ، عز الدين الصفاح ، خالد مستعيد ،عبد الغني جوهر ، محمد بلهنديل ، وحيد أحفوظ ، عبد الغني أزفاد ،محي الدين مصطفى ، حسام بلبيض إلى جانب مجموعة من الأطر التكميلية ينتمون للجمعيات تم تعيينهم من طرف مصلحة التنشيط و التكوين.

وتجدر الإشارة ، إلى أن المديرية الإقليمية للوزارة بعمالة مقاطعات عين السبع الحي المحمدي و على رأسها السيد مولاي إدريس الإدريسي المدير الإقليمي، وفرت جميع الظروف والإمكانيات حتى تمر مختلف المراحل في ظروف مواتية و مريحة من مبيت و إعاشة ومواكبة يومية و التي يقوم بها السيد المدير الإقليمي حتى يتفقد أحوال المتدربين و قيمة و جودة العروض التي يتلقونها في حرص تام منه في تفعيل إستراتيجية الوزارة الوصية في هذا المجال.

وفي تصريحه لجريدة ” هنا بريس” أبرز السيد سمير بلمدن رئيس المركز و رئيس التدريب ، بأن التدريب ينظم من طرف وزارة الشباب و الرياضة بشراكة مع الجامعة الوطنية للتخييم على ثلاثة مراحل ، تميزت المرحلة الأولى بتنظيم ثلاثة تداريب مختلطة بمشاركة جمعيات محلية و فروع لجمعيات وطنية، و عرفت المرحلة الثانية تنظيم تدريب تحضيري مختلط و تدريبين لجمعيتين يشرف أطرهما على تأطير فعالياتهما و الأمر يتعلق بجمعية التربية و التكوين و الجمعية الوطنية للتربية و الثقافة

و أضاف بأن هذه التداريب تعرف عروضا بيداغوجية تقدم لأطر المخيمات الصيفية مصحوبة بعروض تطبيقية لمعرفة الطرق البيداغوجية لكيفية إلقاء و التغني بالأناشيد و كيفية تقديم المعامل اليدوية و كذا تنظيم السهرات ، حتى يتمكن كل إطار من توضيف كل هذه العروض و المعارف خلال إشرافه على تأطير الأطفال بالمخيم .
وأكد السد سمير، تميز هذا التدريب الربيعي و في كل مراحله الثلاثة ، بمشاركة مهاجرين أفارقة من الكوت ديفوار ، الكامرون و مالي في إطار الإدماج السوسيو- ثقافي للمهاجرين و اللاجئين في منظومة التخييم لتأطير أبناء المهاجرين المقيمين بالمغرب ، حيت تحتضنهم في ذلك جمعية                 FASED MAROC .

 

 

الأخبار بالصور

على المواقع الاجتماعية

                                  

البحث

المفكرة

اقتراحات