موقع وزارة الشباب و الرياضة

فعاليات اليوم الاول للمهرجان الدولي للتراث و الفن الأمازيغي بالحسيمة

 

انطلقت مساء الجمعة 15 مايو الجاري ، فعاليات الدورة الثالثة للمهرجان الأمازيغي حول الفن والتراث بالريف الذي تنظمه جمعية ريف القرن 21 بالحسيمة بشراكة مع مجلس جهة الحسيمة تازة تاونات ومندوبية الثقافة ومندوبية وزارة الشباب و الرياضة بالخسيمة، و بحضور باحثين وجامعيين وفاعلين جمعويين مغاربة وأجانب.

وقال رئيس الجمعية المنظمة ياسين الرحموني أن هذا الموعد السنوي الفني والثقافي يهدف بالأساس إلى ترسيخ قيم المواطنة والانفتاح والتسامح في نفوس الأجيال الصاعدة ، والنهوض بالثقافة والتراث الأمازيغي على الصعيد الدولي ، فضلا عن إرساء فضاء للحوار والتفاعل بين مختلف الثقافات والحضارات .

وأضاف أن هذه التظاهرة تشكل أيضا مناسبة لبحث المشاكل المرتبطة بتدريس الأمازيغية وبوضعيتها في الحقل الإعلامي الوطني، فضلا عن العوائق التي تؤخر تنزيل روح الدستور في ما يتعلق بالمسألة الأمازيغية ، داعيا إلى جعل التراث الأمازيغي العريق قاطرة للتنمية.

من جهة أخرى سجل السيد الرحموني أن مدينة الحسيمة شهدت خلال السنوات الأخيرة دفعة غير مسبوقة في المجال الثقافي بفعل جهود مجموعة من الفنانين والمثقفين الذين حملوا مشعل الفن والإبداع الفني الريفي ، مؤكدا على ضرورة مواكبة الشباب وتشجيعهم من أجل تحقيق نقلة ثقافية مستدامة.
و تميز الحفل الافتتاحي بمائدة مستديرة حول تنزيل الأمازيغية و مكانة هذه الأخيرة في الحقل للتربوي أطرها الأستاذ أحمد أرحموش رئيس جمعية أزطا أمازيغ الذي تحدث عن الأمازيغية و تأخر إصدار قانونها التنظيمي في البرلمان المغربي الأمر الذي فسره أرحموش بإقصاء و عدم رضى الحكومة المغربية بدسترة الأمازيغية كلغة رسمية إلى جانب اللغة العربية في للدستور الجديد ل2011 .

ويتضمن برنامج هذه التظاهرة ، التي تتواصل فعالياتها إلى غاية الأحد ، تنظيم سلسلة من الندوات حول الهوية الأمازيغية بالمغرب ، وورشات حول تدبير التراث والمتاحف ، وقراأت شعرية ، وحفلات موسيقية ، إضافة إلى عروض مسرحية وأنشطة خاصة بالأطفال ، وكذا زيارات لعدد من المواقع التاريخية بالإقليم.


 

 

الأخبار بالصور

على المواقع الاجتماعية

                                  

البحث

المفكرة

اقتراحات