موقع وزارة الشباب و الرياضة

فعاليات اليوم الثاني من مهرجان الحسيمة للتراث و الفن الأمازيغي

 

تحت شعار “تنزيل الأمازيغية بين القوانين و الإيديولوجيات ألسياسية“ افتتح مساء يوم الجمعة 15 مايو الجاري النسخة الثالثة من فعاليات المهرجان الامازيغي الاول حول الفن و التراث بالريف الذي تنظمه جمعية ريف القرن الواحد و العشرون بدعم من جهة تازة الحسيمة تاونات ومندوبية الثقافة بالحسيمة و بشراكة مع مندوبية وزارة الشباب و الرياضة بالحسيمة على مدار ثلاثة أيام بقاعة الاجتماعات التابعة لمجلس الجهة بمدينة الحسيمة.

و قد افتتحت فعاليات هذا المهرجان الذي عرف حضور مجموعة من الفعاليات الجمعوية والسياسية بالمنطقة بالاضافة إلى ضيوفه الذين أتوا من مختلف المدن المغربية بمداخلات الشركاء والمساهمين في تنظيم الملتقى التي انصبت كلها في تثمين هذا المبادرة وتشجيعها حيث أعرب السيد رئيس جمعية ريف القرن الواحد والعشرون الاستاذ ياسين الرحموني في كلمته الترحيبية بالمشاركين والمساهمين في الملتقى على أن هذه المبادرة تهدف الى رد الاعتبار للثقافة الامازيغية فنا وتراثا بالمنطقة وهو لبنة اساسية تمهد لدورات اخرى ستاخد على عاتقها همّ وضع تصور جاد لدراسة الشأن الامازيغي كما اعتبر ايضا ان هذا المهرجان هو فرصة لتشجيع التعاونيات النشيطة بالمنطقة لعرض منتوجاتها و التعريف بها على اعتبار ان برنامج المهرجان يضم ضمن فقراته معارض و دورات تكوينية لفائدة الباحثين والمهتمين بالشأنالثقافي الامازيغي .
استكمالا لبرنامج المهرجان الامازيغي الثالث للفن والتراث بالحسيمة تم تقديم صبيحة يوم السبت اتفاقية شراكة و صداقة و تقديم مشروع مدينة الأندلس ، ليتم بعدها تنظيم ورشات تكوينية من تأطير خبراء و مهتمين إسبان في تسيير المتاحف و متحف الريف نموذجا ، ليتم عرض فيديو لذوي الإحتياجات الخاصة الصم .
و في مساء نفس اليوم تم عرض مسرحية لفرقة جمعية ثيسفوين النشيطة بالمنطقة تحت عنوان ترانكا .
العرض المسرحي لفرقة ثيسفوين لقي استحسانا من قبل الحضور الذي غصت به جنبات القاعة بتفاعله الايجابي مع اداء الفرقة على الخشبة خصوصا وان المسرحية تعالج مجموعة من الظواهر الإجتماعية في قالب كوميدي هزلي يتوقى من خلاله ايصال رسالة الى المواطن لمحاربة هذه الظواهر التي اصبحت متنامية في الاونة الاخيرة عبر ايجاد حلول لها.
كما عرف ذات العرض المسرحي الذي حضره جل المشاركين في المهرجان وكذا بعض الفعاليات الجمعوية والسياسية بالمدينة عرض موسيقي للرقص لمجموعة ألبانية التي قامت باداءها باتقان شدت معها انتباه الحضور لغرابتها احيانا و طرافتها في احايين اخرى.
بعدها عرفت أشغال المهرجان الامازيغي الاول حول الفن و التراث بالريف تنظيم ندوة فكرية علمية حول المسرح و الهوية بقاعة الندوات التابعة لدار الثقافة مولاي الحسن بالحسيمة .

 

 

 

الأخبار بالصور

على المواقع الاجتماعية

                                  

البحث

المفكرة

اقتراحات