موقع وزارة الشباب و الرياضة

الحملة التحسيسية للسلامة الطرقية بأزيلال المدينة

الحملة التحسيسية للسلامة الطرقية بأزيلال المدينة للتواصل والتحسيس من أجل الحد من مخاطر الطريق ... ومن أجل تكريس الوعي الجماعي بضرورة إحداث تغيير في السلوك العام لمستعملي الطريق، استهلت المديرية الإقليمية لوزارة الشباب والرياضة بأزيلال وكوادرها التربوية والإدارية، حملة للتواصل والتحسيس من أجل الحد من مخاطر الطريق، اليوم الثلاثاء 14 فبراير 2017 بالشارع العام، بمناسبة تخليد اليوم الوطني للسلامة الطرقية، الذي يصادف 18فبراير من كل سنة، تماشيا مع الخطة الاستراتيجية المندمجة للجنة الوطنية للوقاية من حوادث السير... التي تروم إلى الحد من نزيف حرب الطرق، مستلهمة شعار "واش احنا في السوقان ولا لمضاربة في الطرقان" كجدلية للتواصل - سائق سائق راجل سائق، لإقناع المتلقي بضرورة احترام قانون السير واحترام علامات المرور...

وعليه نظم روض الأطفال النسيم التابع للنادي النسوي بأزيلال صبيحة تحسيسية من خلال برنامج تعليم السياقة للأطفال وورشة في الرسم التلقائي ومسابقة تمحورت جلها على علامات المرور...

وبدورها نفدت جمعية مرور للتربية الطرقية، واللجنة المديرية للتربية الطرقية التابعة للمديرية الاقليمية لوزارة الشباب والرياضة بأزيلال، في إطار مخططها التواصلي الاستراتيجي الشمولي، مناورة "حادثة مفتعلة" شارك فيها رجال الأمن ورجال الوقاية المدنية،

وقد كان اختيار مخرج زنقة حي الفرح المؤدي إلى شارع الحسن الثاني الرئيسي، بين مقهى الامجاد والبنك الشعبي، حلبة وفضاء لتصوير شريط قصير: ما بغيتش نموت، وتعتبر هاته الحادثة عاملا تواصليا تفاعليا يرتكز أساسا على التنشيط بالإضافة إلى عمليات تواصلية كبرى للتوعية والتحسيس بمخاطر حوادث السير.

وستستمر فعاليات هاته التظاهرة التربوية التي تتواصل أنشطتها على مدار خمسة أيام وستختم يوم السبت 18 فبراير القادم بدار الشباب الشهيد محمد الزرقطوني بأزيلال، بتنظيم معرض للفنون التشكيلية وإطلاق مشروع قافلة التنشيط السوسيوتربوي بالمناطق الجبلية وأمسية فنية تحييها فرقة الشاب مروان...

وفي لقاء جمع بين أعضاء اللجنة (رشيد شكري وياسين موماد وزبيدة الشريف ولبنى تدرمات) والمدير الإقليمي لوزارة الشباب والرياضة بمقر المديرية، ركز خلاله السيد صالح ايتعلي، بأن الجانب التواصلي والتحسيسي الذي يستهدف الأطفال واليافعين يعد من أهم المقارابات للحد من حوادث السير لأنه يضمن حصول سائقين جيدين في المستقبل بالإضافة إلى أن الطفل يستوعب بشكل جيد التعلمات والقيم التي تضمن السلامة الطرقية نظرا للملاحظة القوية التي يتميز بها وكذا التعامل مع مستعملي الطريق بشيء من المرونة والتسامح... 

كما علقت اللجنة واستنتجت في هذا اليوم، أن عدم احترام إشارات المرور وممرات الراجلين شيء لا يخدم الجانب التحسيسي ولا ينسجم مع المجهودات الجبارة التي تقوم بها الدولة، للحد من حوادث السير، لأن مواجهة نزيف حرب الطرق تقتضي تضافر كل الجهود للحد من هاته الآفة التي تهدد سلامة المجتمع من خلال تطوير عمليات التواصل الخاصة بمستعملي الطريق، ومحاربة انعدام السلامة الطرقية ببلادنا... يتبع

 

 

 

الأخبار بالصور

على المواقع الاجتماعية

                                  

البحث

المفكرة

اقتراحات