موقع وزارة الشباب و الرياضة

ندوة تحسيسية في موضوع (التشخيص المبكر في حالة الروماتيزمات المزمنة)

نظمت جمعية "تحدي" لمرضى الروماتيزمات المزمنة بإقليم أزيلال، يومه السبت 3 فبراير 2018، بدار الشباب الشهيد محمد الزرقطوني بأزيلال، ندوة تحسيسية في موضوع(التشخيص المبكر في حالة الروماتيزمات المزمنة)والذي يندرج ضمن أنشطتها التحسيسية لهذه السنة.

اليوم التحسيسي قدمه مستشار الجمعية والأخصائي في الترويض الطبي بالمستشفى الإقليمي بأزيلال، السيد عادل ناعيم، الذي استعرض الأهداف النبيلة التي تشتغل عليها جمعية تحدي لمرضى الروماتيزمات المزمنة، وخص بالذكر: تقديم الدعم المادي والنفسي والمعنوي للمرضى المصابين، نشر الوعي الصحي داخل المجتمع بخصوص الأمراض الروماتيزمية وذلك من خلال تنظيم ملتقيات وندوات وأيام تحسيسية حولها، تشجيع المرضى والغير المصابين بإجراء الفحوصات الطبية المبكرة والتشخصية فور احساسهم بتوعك في المفاصل أو الغضروف أو العظام، والمواظبة على العلاج، لفت أنظار المسؤولين إلى مشاكل المرضى المصابين ابتداء من صعوبات التشخيص وانتهاء بإهمال العلاج بسبب الحواجز المادية والمجتمعية والاقتصادية نظرا لغلاء الوصفة الطبية...

فيما تطرقت الدكتورة، رئيسة الجمعية، فاطمة زنات، طبيبة اخصائية في أمراض العظام والمفاصل والروماتيزم بالمستشفى الإقليمي بأزيلال، إلى التعريف بمرض الروماتيزمات خاصة المزمنة، وطريق إجراء كشف طبي مبكر،

وتميل مصادر التعامل مع الروماتيزم إلى التركيز على التهاب المفاصل، ومع ذلك، يمكن أن يوجد "روماتيزم غير مفصلي"، باسم "متلازمة الألم المنطقية" أو "روماتيزم الأنسجة الرخوة"، علاوة على ذلك، أوضحت الدكتورة أن التهاب المفاصل والروماتيزم يحتوي ما لا يقل عن 200 حالة مرضية مختلفة.

الاضطرابات الرثية الرئيسة حاليا تشمل: التهاب الفقار المقسط آلام الظهر التهاب الجراب / التهاب وآلام الكتف والمعصم والعضلة ذات الرأسين والساق والركبة (الرضفة)، الكاحل، والورك، ووتر أخيل التهاب المحفظة آلام الرقبة هشاشة العظام التهاب المفاصل الصدفي الحمى الرثية أمراض القلب الروماتيزمية (من المضاعفات طويلة المدى للحمى الروماتيزمية) التهاب المفاصل الروماتويدي الذئبة الحمامية الجهازية التهاب الشريان الصدغي وألم العضلات الروماتزمي التهاب غمد الوتر، التهاب الجلد والعضل.

وعليه صرحت الدكتورة فاطمة زنات، أنه من أهداف الجمعية، مصاحبة المرضى وتنظيم القوافل الطبية وأن الجمعية قامت بتنظيم هذا اليوم التحسيس، نظرا للطقس البارد وبالتالي تزداد معاناة المرضى المصابين بهذا المرض. 

وفي الأخير تم الاستماع إلى منخرطتين في الجمعية مصابتين الأولى ل 7 سنوات بينا الثانية عانت مع المرض لمدة 17 سنة وهن الآن في صحة جيدة ويمارسن حياتهن عادية، كما اكدت السيدتان على أن الفحص المبكر يساعد في فهم نوع الروماتيزم وممكن القضاء عليه بالمتابعة التشخيصية وتناول الادوية التي تسعى الجمعية جاهدة على توفرها نظرا لغلاء بعضها، كما شكرت جمعية تودرت للقصور الكلوي بأزيلال وإدارة دار الشباب على توفيرها لهذا الفضاء الجميل...

 

الأخبار بالصور

على المواقع الاجتماعية

                                  

البحث

المفكرة

اقتراحات