موقع وزارة الشباب و الرياضة

الشباب المحلي صناع التغيير حلم أم ضرورة... موضوع مقهى المواطنة بدار الشباب ايت عتاب

بدورها وفي إطار جعل دور الشباب فضاءات للمعرفة والتكوين والتفتح، وحرصا على تمكين الشباب من فرص الالتقاء بهذه المؤسسات، و العيش والتأقلم داخل المجموعات بالإضافة إلى الانفتاح على الآخر وتعلم قيم التسامح، احتضنت دار الشباب مولاي عيسى بن ادريس بايت عتاب، مقهى المواطنة أطره أعضاء جمعية حركة المواطنون، يوم الجمعة 27 أبريل 2018، ابتداء من الساعة الخامسة مساء، لمناقشة موضوع: الشباب المحلي صناع التغيير حلم أم ضرورة، ابتدأ أنس هدان رئيس المجموعة وعضو حركة مواطنون الذي يتواجد مقرها بالدار البيضاء، اللقاء بالتعريف بالجمعية والمشاريع التي تشتغل عليها بعد ذلك استهل النقاش، بتشخيص المشاكل التي يعاني منها الشباب والتي تمحورت بالأساس في مشكل التعليم وخاصة اللغات، التي تشكل الأداة الأولى للتواصل مع العالم الخارجي، ثم مشكل ضعف البنيات التحتية التربوية والتعليمية، هذا فضلا عن إشكالية تقبل الآخر وغياب تواصل الشباب فيما بينهم. أما بالنسبة للحل الذي تم اقتراحه من طرف شباب المنطقة هو المبادرة باعتبارها الخطوة الأولى لبداية التغيير...

ولهذا استغل أعضاء الجمعية الفرصة لمشاركة تجاربهم الشخصية والمهنية مع شباب ايت عتاب، لمحاولة ترسيخ وتحفيز روح المبادرة بداخلهم واستغلال الطاقات الكامنة بداخلهم وأخد العبرة من شباب صنعوا التغيير انطلاقا من إيمانهم بقدراتهم.

النشاط عرف حضور أكثر من 80 شابة وشبابا حاولوا إيصال أفكارهم والتعبير عنها من أجل غد أفضل. كما تميز اللقاء بتفاعل الشباب فيما بينهم مع الموضوع مما جعله يستمر لأكثر من 4 ساعات..

وعليه فإن الهدف من تنظيم مقهى المواطنة، بمؤسسات دور الشباب، هو الدعوة لعدد من المشاركين من مختلف المجالات، سياسية، اقتصادية، ثقافية، اعلامية، تربوية ومهنية للنقاش والتفكير في قضايا الشباب والعيش المشترك، التعليم، التقدم والشغل، الديمقراطية وحقوق الإنسان.

الأخبار بالصور

على المواقع الاجتماعية

                                  

البحث

المفكرة

اقتراحات