موقع وزارة الشباب و الرياضة

دار الشباب ايت اعتاب خلال شهر رمضان 1439 هجرية

تعرف دور الشباب على التراب الوطني نكهة خاصة في برامجها في هذا الشهر الفضيل، نظرا لأنها المؤسسة الوحيدة التي تشتغل بعد الإفطار، نظرا لرمزيتها ومكانتها عند الشباب لتزجية الوقت الثالث، إحياء لفضائل الشهر الفضيل شهر رمضان المعظم، وكذا في الترفيه والرياضة والسمر الليلي..

ودار الشباب ايت عتاب كمثيلاتها، تسجل ارتفاعا هي الأخرى في مؤشر استقبال الشباب واليافعين والأطفال قبل الإفطار وبعده، كنظيرتها على صعيد تراب الإقليم والمملكة،إدراكا منها بالأهمية التي يمثلها الشباب خاصة منها فئة اليافعين والأطفال، من الجانب الروحي والثقافي والرياضي ومن أجل إستغلال أفضل لأوقات الفراغ...

على هذا المنوال وخلال شهر رمضان الابرك، عملت إدارة دار الشباب، في شخص مديرها السيد "سليمان كبايش" على برمجة مجموعة من الفقرات أطلق عليها: # رمضان فدار الشباب كورشات في تجويد القرآن الكريم، ورشات في فن المديح، نفطروا مجموعين فدار الشباب وكذلك ويكاند فدار الشباب للأطفال.

كما نظمت دار الشباب ايت عتاب، في إطار مشروعها "ويكاند فدار الشبابKIDS"ورشة في الجسم المبدع، أطرها الفنان عثمان سعدوني، فنان بصري، و مصمم رقصات، هو خريج المدرسة العليا للفنون البصرية بمراكش، تخصص الاخراج السنيمائي، حيث اشتغل مع الأطفال، في بداية الورشة، على تقنيات التنفس الصحيح، و المشي الفني، بعد ذلك تم تقسيمهم إلى مجموعات اشتغلوا فيها على تخيل الفضاءات الممكن استغلال الجسد فيها، في الأخير قدمت كل مجموعة عرضها، أمام المجموعات الأخرى، لتكون هذه الورشة بمثابة اكتشاف الأطفال لأجسادهم و اكتشاف أن الجسد هو العنصر الذي لا يكمن الاستغناء عنه في الاعمال الفنية .

الأخبار بالصور

على المواقع الاجتماعية

                                  

البحث

المفكرة

اقتراحات