موقع وزارة الشباب و الرياضة

مجلة التدريب التكويني 122 لمدربي المخيمات الصيفية للتحميل

السياق العام لمجلة التدريب: حتى نفهم سلوكيات الملقي والمتلقي (المكون والمتدرب) نحتاج أن نعمل بنوع من الإدراك الحسي للمعلومات التي تتدفق علينا عبر حواسنا من خلال الاختيار للمعلومة وتنظيمها وتفسيرها...

في إطار إستراتيجية وزارة الشباب والرياضة الرامية إلى تجويد العرض الوطني للتخييم ومجالاته وتجديد وتطوير وتوحيد مضامينه التربوية لتساير التطورات التي أصبحت تعرفها الحاجيات والتطلعات الواعدة للطفولة والشباب، وتماشيا مع تنظيمات المحطة الربيعية للتداريب التحضيرية والتكوينية لأطر المخيمات الصيفية ومن خلالها الإعداد لفعاليات البرنامج الوطني للتخييم ومجالاته صيف 2017، نظمت المديرية الإقليمية لوزارة الشباب والرياضة، بالشراكة مع مندوبية التعاون الوطني بأزيلال وبتعاون مع جمعية المخيمات الحضرية وبتنسيق مع الجامعة الوطنية للتخييم، التدريب التحضيري 121 والتكويني 122، في الفترة الممتدة بين 26 مارس و1 أبريل 2017...

ولمزيد من الدعم التربوي وملامسة دوره في تحسين جودة التكاوين، وملامسة مضامينه التي رامت إلى تجويد وتقوية قدرات 100 متدرب ومتدربة وتأهيلهم لتأطير المخيمات الصيفية (مؤسسات الرعاية الاجتماعية والعمل المباشر)، أعد أطر ومتدربو التدريب التكويني 122 المنظم بدار الأطفال بأزيلال، مجلة التدريب بالتنسيق مع نقطة ارتكاز الموقع الرسمي للمديرية، خلاصات تجميعية متنوعة دعما للحقيبة التربويةللتحميل بصيغة (pdf، إيمانا من المديرية الاقليمية بأزيلال بأهمية تأهيل العنصر البشري وتعزيز قدراته وإبراز المجهود التي تبذله الأطر المكونة في إطار مقاربة تشاركية استراتيجية إدارية حقوقية بالتعاون مع جمعية المخيمات الحضرية بأزيلال و الشركاء والمتعاونين في مجالات: حقوق الطفل كما هو متعارف عليها، حقوق الاشخاص في وضعية إعاقة، تأطير أبناء المهاجرين الأفارقة، وفك العزلة عن الأطفال القاطنين بالمناطق النائية ذات المسالك الجبلية الوعرة.

 

ونعني بالإدارة هنا هي الاستخدام الفعال والكفء للموارد البشرية والمادية والمالية والمعلومات والأفكار والوقت من خلال العمليات الإدارية المتمثلة في التخطيط والتنظيم والتوجيه والتقييم بغرض تحقيق الأهداف، ويقصد بالموارد:

الموارد البشرية: الأطر الذين يعملون في المخيم.

الموارد المادية: كل ما يوجد بالمخيم من مباني وأجهزة وأدوات.

الموارد المالية: الميزانية المخصصة للمخيم.

المعلومات والأفكار: تشمل الأرقام والحقائق والقوانين والأنظمة.

الوقت: الزمن المتاح لإنجاز العمل.

ويقصد بالعمليات الإدارية التخطيط والتنظيم والتوجيه والتقييم.

النشر بالمخيم

النشر وسيلة للتبليغ والتواصل تتحكم فيه الألوان والأشكال والمساحات وكيفية التموضع والتناسق مع الطبيعة والمحيط، والجمالية التي تشد الناظر.

 

تحميل المجلة

 

صحتي في غذائي موضوع الورشة التحسيسية بروض أطفال النادي النسوي بواويزغت

 

بمناسبة اليوم العالمي للصحة الذي يصادف 7 أبريل من كل سنة، قام النادي النسوي بواويزغت التابع للمديرية الإقليمية لوزارة الشباب والرياضة بأزيلال، ورشات تحسيسية اعتمدت ثلاثة مكونات للتواصل مع الأطفال، منها الجلسات التربوية لأقل من 5 سنوات، وهي تتمحور حول التعلّم التفاعلي والنشاطات التطبيقية، والأكل السليم والنشاط البدني، بالإضافة إلى مشاركة أولياء الاطفال والتدخّل على مستوى مربيي التعليم الأولي برياض الأطفال:

-         ورشة الطبخ باعتبار التغذية السليمة أساس الصحة الجيدة،

-         ورشة الرياضة (العقل السليم في الجسم السليم)،

-         ورشة النظافة الشخصية (نظافة اليدين ونظافة الأسنان) مع توزيع لوازم النظافة على الأطفال،

ففي حصة تفاعلية حول التغذية السليمة، قامت إدارة النادي النسوي بتوجيه اهتمامات أولياء الأطفال عن طريق إدماج أطفالهم في التحضير بإعداد طبق من السمك، عملا بشعار علموا أطفالكم التغذية السليمة باكرا لحمايتهم من الأمراض، والتمتع بأسلوب حياة سليم ونمو صحي ومستقبل خال من الأمراض.

فالصحة هي نعمة من نعم الله الكثيرة علينا، تقول فاطمة شعطوط مديرة النادي النسوي بواويزغت، والتي تمكّن الإنسان من العيش بحياة طبيعية، وتمّكنه من الاستمتاع في حياته، فلا بدّ للإنسان أن يحافظ على صحّته،

الصحة هي عبارة عن حالة يكون بها الإنسان خالياً من الأمراض والمشاكل التي تصيب جسده، والتي تشمل الصحّة الجسديّة، والعقليّة، والنفسيّة، والاجتماعيّة، ولا يمكن للإنسان أن يشعر بالسلام والراحة دون المحافظة على الصحة ويمكن للإنسان أن يحافظ على تناول كافة الأغذية اللازمة له والالتزام بالهرم الغذائي، وممارسة التمارين الرياضية بمختلف أشكالها وأنواعها، والتي تعتبر من أهمّ الأمور التي تساعد الإنسان على المحافظة على صحته ولياقته وثقيه من الإصابة ببعض المشاكل الصحية والنفسية، لأن الرياضة السليمة تمنع المشاكل الجسديّة والانفعالات، والحصول على قسط كاف من الراحة بشكل يومي والنوم لساعات كافية تجعله يشعر بالراحة وتخفف عنه التوتر وثقيه من الإصابة بالمشاكل الجسدية، ومحافظة الإنسان على نظافته تقيه من الوقوع بالمشاكل الصحية البدنية وكذلك الروحية والنفسية، والابتعاد عن كافة العادات السيئة كالتدخين وتناول المشروبات الكحولية والمخدرات، بحيث أن هذه الأمور ستقضي على صحة الإنسان ولجميع جوانبها، كذلك الاهتمام بمتابعة الطبيب في حال الشعور بأي عرض غير صحي، حتى يقدم له العلاج اللازم.

وتعقب مديرة النادي، أن من هم في سن ما قبل التمدرس، تخول لهم عملية التحسيس والتواصل التفاعلي المباشر، فهم مبادئ البرنامج واعتماد سلوك صحي في مرحلة مبكرة من حياتهم. ويستهدف البرنامج التحسيسي التواصلي، 5 عناصر سلوكية أساسية متعلقة بالسمنة والامراض المزمنة، هي: زيادة استهلاك الفواكه والخضروات، تفضيل الوجبات الخفيفة الصحية على المشروبات التي تحتوي على سعرات حرارية مرتفعة، أهمية تناول الفطور الصحي يومياً، تشجيع الترطيب الصحي للجسم وزيادة النشاط البدني المعتدل وتخفيف السلوك الذي يميل إلى قلة الحركة.


 

الأخبار بالصور

على المواقع الاجتماعية

                                  

البحث

المفكرة

اقتراحات