موقع وزارة الشباب و الرياضة

انطلاق فعاليات التدريب التحضيري 131

انطلقت فعاليات التدريب التحضيري رقم 2016/131، لمدربي المخيمات الصيفية لصالح وفائدة منشطي مؤسسات الرعاية الاجتماعية التابعة لمندوبية التعاون الوطني بأزيلال، ورواد مؤسسات شباب والطفولة والمرأة التابعة للمديرية الإقليمية لوزارة الشباب والرياضة بأزيلال (العمل المباشر).

والذي احتضنه فضاء دار الطالب والطالبة بأزيلال وذلك ابتداء من يوم 3 ابريل 2016. بالتنسيق مع جمعية ملتقى ربيع الطفولة والشباب MPEJوالذي اتخذ له شعار"التنمية المستدامة نتاج للتربية على المواطنة "

وقد تم استقبال المشاركين القادمين من مختلف تراب الإقليم: ازيلال، ايت بكماز، دمنات، واولى، واويزغت، تامدة نومرصيد، ايت امحمد، حيت سيقضون مدة أسبوع بين أحضان مدينة أزيلال ذات الطبيعة الخلابة وسيزودون من خلالها بمجموعة من المعلومات التي ستساعدهم على القيام بمهامهم التأطيرية داخل فضاء المخيمات الصيفية على أحسن وجه، مع العلم أن مؤسسة التعاون الوطني (وزارة التضامن والأسرة والمرأة والتنمية الاجتماعية) تعمل على تأهيل منشطي مؤسسات الرعاية الاجتماعية وطنيا لتأطير مخيماتها والتي يصل حمولتها الى 15.000 طفل ويافع وهم في حاجة ضرورية لتأهيل دوي التخصص داخل مؤسسة التعاون الوطني، وذلك في إطار البرنامج السنوي والتربوي المخصص لأطفال المؤسسات الاجتماعية والأطفال في وضعية هشاشة، وانخراطا في البرنامج الحكومي “العطلة للجميع”..

الهيكل العام للتدريب

المديرية الإقليمية لوزارة الشباب والرياضة بأزيلال: السيد ايتعلي صالح،

مندوبية التعاون الوطني بأزيلال: السيد ادريس مهوير،

السيد سعيد اطغات والسيد المهدي ارسلان،

ملتقى ربيع الطفولة والشباب: السيد رشيد ايت هادي،

رئيس التدريب: محمد عزاوي،

الاقتصاد والأدوات: السيد رشيد شكري،

الأطر التربوية: السيد بوصبري محمد وعبد الهادي كيري وبورقية عبد العزيز،

طاقم الطبخ: الحسين مبروكي، إبراهيم املوان. 

و بعد استقرار المجموعة و تناولهم وجبة العشاء ليوم الاحد، انعقد لقاء بحضور الجميع افتتحه رئيس التدريب، السيد محمد عزاوي، عن وزارة الشباب والرياضة كما تقدم الأخ رشيد ايت هادي، في بكلمة شكر لرئيس الجمعية الخيرية الإسلامية  بأزيلال، بدر نجاح ،على مجهوداته الجبارة من أجل توفير هذا الفضاء الجميل وختم كلمته التوجيهية بحث المتدربين على العمل على استفزاز الأطر المشرفة حتى يتمكنوا من الاستفادة منهم أكثر لتعود الكلمة  مرة أخرى إلى السيد محمد عزاوي، رئيس التدريب ليضع بين أيادي المستفيدين البرنامج التكويني لهذه الدورة و حثهم على المواظبة و الاحترام .

وتجدر الإشارة أن مبادرة تنظيم مخيمات صيفية لصالح هذه الشريحة الاجتماعية، تأتي في إطار دعم من الشركات المنجمية التابعة لمجموع “مناجم” من خلال جملة من البرامج الترفيهية والتنشيطية الموحدة والمتجانسة، والتي يؤطرها مشروع بيداغوجي أعد لهذه الغاية، حيث يسهم بشكل كبير في توحيد الأفكار والمناهج التربوية الممتدة عبر جل المخيمات بشكل يستجيب لتطلعات الأطفال، إعمالا وتطبيقا للمادة 31 من الميثاق الوطني لحقوق الطفل.

وأن الغاية من هذه التداريب هو السهر والعناية بعطلة سعيدة لهؤلاء الأطفال وخلق جو تربوي من شأنه أن يوفر للطفل المستفيد مجالا خصبا لتكوين شخصية على الوجه الأصح، وتوجيه ميولاته وصقل موهبته، وذلك بالاعتماد على النفس وتلقي مجموعة من الأنشطة المفيدة بطرق تربوية، ثقافية، فنية ورياضية..


الأخبار بالصور

على المواقع الاجتماعية

                                  

البحث

المفكرة

اقتراحات