موقع وزارة الشباب و الرياضة

حفل اختتام فعاليات الدوري الرمضاني لكرة القدم في نسخته الثانية بأزيلال

بعد نجاح النسخة الاولى من الدوري الرمضاني السنة الفارطة، على المستوى التنظيمي وتحقيق الأهداف المتوخاة من فعاليته، احتضن ملعب القرب التابع للقاعة المغطاة للرياضات بأزيلال، عصر يوم الثلاثاء 12 يونيو الجاري، اختتام فعاليات الدوري الرمضاني الإقليمي الثاني في كرة القدم، المنظم هذه السنة في الفترة الممتدة من السادس رمضان إلى غاية الثامن والعشرين منه، تحت شعار " اكتشاف المواهب الكروية في أفق إدماجها في المنظومة المحلية "، والذي عرف مشاركة 16 فريقا محليا و 11 فريقا جمعاتيا تابعا لتراب الإقليم .
رفع ستار مباريات اليوم الختامي الأول، بمقابلة الترتيب التي جمعت بين فريقي بين الويدان وتاكلفت، حيث فاز هذا الأخير بأربعة أهداف مقابل ثلاثة، لتليها بعد ذلك المباراة النهائية التي جمعت بين فريقي أزيلال وايت امحمد، مقابلة طبعها التشويق والاثارة بفعل الندية والقتالية التي سادت جل أوقات المباراة .
وسعيا منه لتشجيع الرياضة والرياضيين بالاقليم، أشرف السيد محمد عطفاوي عامل اقليم أزيلال على حفل اختتام فعاليات الدوري، والذي كان مرفوقا بالسادة : الكاتب العام للعمالة، رئيس المجلس الإقليمي، رئيس الديوان، رؤساء المصالح الأمنية والخارجية، رئيس قسم الشؤون الداخلية، المدير الإقليمي لوزارة الشباب والرياضة، السلطات المحلية والمنتخبون، وبحضور ممثلي المنابر الإعلامية المحلية .
هذا، وقد تابع السيد العامل والوفد المرافق له، الشوط الثاني من المقابلة النهائية في الدوري الاقليمي، والتي آل الفوز فيها لفريق جماعة أزيلال على حساب نظيره من جماعة ايت امحمد ، بهدفين مقابل هدف يتيم .
بعد ذلك، تسلم عمداء الفرق المتوجة بلقب الدوري هدايا وجوائز عبارة عن بدل رياضية كاملة وميداليات وكؤوس وكرات للقدم والمرتبة على الشكل التالي:

·       الرتبة الأولى فريق جماعة أزيلال،

·       الرتبة الثانية فريق جماعة ايت محمد،

·       الرتبة الثالثة فريق جماعة تاكلفت،

·       الرتبة الرابعة فريق جماعة بين الويدان.

والتي ساهم في اقتنائها قسم المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بشراكة مع المجلس الإقليمي ومجلس الجماعة الترابية لأزيلال والمديرية الإقليمية لوزارة الشباب والرياضة بأزيلال...

وعملت لجنة تنسيق الدوري الرمضاني في شخص مديرها السيد محمد طماوي ومساعدوه سمير بقالي وخالد الهلالي، على تسليم تذكار بالمناسبة يحمل توقيع (اسم الدورة وسعارها وتاريخ تنظيمها) لكل من السادة: عامل الاقليم / الكاتب العام للعمالة / رئيس المجلس الإقليمي / المدير الإقليمي للشباب والرياضة / ممثل المجلس البلدي لأزيلال / مدير الدورة محمد طماوي..

بعدها أخدت صور تذكارية للفرق المشاركة في النهائي الاقليمي، مع السيد عامل الإقليم والوفد المرافق له..

ليسدل الستار على فعاليات النسخة الثانية للدوري الرمضاني، الذي حقق الأهداف المتوخاة من تنظيمه، بفضل المجهودات التي بذلها أعضاء اللجنة التنظيمية، التي ارتأت أن تعطي إضافة نوعية ملموسة على النسخة السابقة، سواء على مستوى التنظيم أو على مستوى عدد الفرق المشاركة، ولعل عدم تسجيل أية حالات شغب أو تصرفات لا رياضية خلال مباريات الدوري ،وسيادة الروح الرياضية العالية والندية الشريفة بين المتبارين، لخير دليل على مدى نجاح فعاليات النسخة الثانية من الدوري، نجاح ساهم فيه بالدرجة الأولى السيد عامل الاقليم، بدعمه و تشجيعه المتواصلان للرياضة والرياضيين، إيمانا منه بدور الرياضة في تكوين جيل سليم وكفء من الشباب، باعتبار الشباب دعامة أساسية في بناء المجتمع والمستقبل، هذا إلى جانب تضحيات ومجهودات مدير الدوري وأعضاء اللجنة التنظيمية، رغم الأجواء الرمضانية، إلى جانب البنية التحتية للملعب المعشوشب الجديد بالقرية الرياضية ومجهودات كل الفاعلين والشركاء . 

المصطفى ايت لحسن / عن موقع هنا الحدث بتصرف

الأخبار بالصور

على المواقع الاجتماعية

                                  

البحث

المفكرة

اقتراحات