موقع وزارة الشباب و الرياضة

إنطلاق عملية " آش خسرتي الى تحركتي معانا " بقاعة الرياضات أزيلال

تكره بعض النساء ممارسة الأعمال المنزلية بشكل دائم، حيث تجدها أمراً مملاً، يتم تكراره يومياً، فيصبح روتيناً قاتلاً، مما يدفعهن لإحضار أشخاص يقومون بهذا العمل، مستغنيات تماماً عن الحركة، فيزيد وزنهن، مما يولد شعوراً بعدم الرضا، خصوصاً إن كانت سيدةً عاملةً وأماً ولا تجد وقتاً لممارسة الرياضة...

الاغلبية العظمى من النساء في وقتنا الحالي يعانون من الروتين والملل , فأصبحن مبرمجات على تكرار الاعمال ذاتها دون تغير ولو بسيط بها وهذا امر لا يجب الاستهانة به لانه قد يتحول الامر تدريجيا دون ان نشعر الى الاصابة بالاكتئاب فلن تجد للحياة طعم ولا معنى لانشغالهن بالدوامة المعتادة التي تقوم بها يوم يلي الآخرمما قد يؤثر على الحياة العائلية.

هنا لابد من الإشارة الى أضرار الروتين و التي تتمثل في :

·                    -  يسبب الروتين اليومي قلة النشاط واحساسك بـالخمول وعدم الرغبة في انجاز اي شئ.

- يصيبك بالطاقة السلبية التي تشعرك دائما بالغضب والضجر وعدم الرضا.

- نظرتك للكثير من الامور الحياتية ستكون متشائمة وسـتصاب أفكارك بالسلبية وستجد السؤال الأكثر تداولاً لعقلك لماذا نعيش؟!

- فقدان الشغف بأي شئ حتى الشغف بالحياة

- الاصابة بالاكتئاب وهي آخر محطات الروتين التي لا بد من معالجتها قبل الوصول الى تلك المرحلة.

لهذا السبب عمدت ادارة قاعة الرياضات بأزيلال تبني عملية " آش خسرتي الى تحركتي معانا" هذه العملية التي خصصت لفائدة المراة و الفتاة الأزيلالية لإخراجهن من الروتين اليومي سواءا في العمل داخل أو خارج البيت بممارسة الرياضة بجميع أنواعها ( الأيروبيك – كرة السلة – كرة القدم – الجري – كرة السرعة...) حيث بفضل هذه الأنواع الرياضية يفرز الجسم هرمون الاندروفين ، وبكمية كبيرة ، فتحفز التمارين الرياضية البسيطة الجسم على إفراز هذا الهرمون ، حتى لو تم ممارستها لفترة بسيطة.

 كما نعلم يعتبر هرمون الاندروفين من أهم الهرمونات التي يفرزها الجسم عن طريق الغدة النخامية وخلايا الدماغ ، حيث تقوم الغدة النخامية والدماغ بإفرازه  في العديد من المواقف المختلفة ، وهو يعتبر من أقوى المسكنات الطبيعية للألم التي يفرزها الجسم من تلقاء نفسه ، عند التعرض لبعض المواقف التي يحتاج الجسم فيها للمسكن الطبيعي ، وقد أطلق عليه أحد الباحثين اسم ” هرمون السعادة ” نظرآ لأن إفراز الجسم له يمنح شعورآ بالراحة ، والسعادة ، والاسترخاء مما قد يعطي للمراة نفس جديد في الحياة هذا سيؤثر ايجابا على حياتها و حياة من يحيطون بها كهدف نسعى اليه من خلال عمليتنا " آش خسرتي الى تحركتي معانا". 

 

 

الأخبار بالصور

على المواقع الاجتماعية

                                  

البحث

المفكرة

اقتراحات