موقع وزارة الشباب و الرياضة

زيارة تواصلية السيد النائب لمركز حماية الطفولة عبد السلام بناني

شهد مركز حماية الطفولة عبد السلام بناني يوم  الاربعاء 29 يناير 2014 زيارة تواصلية للسيد النائب الاقليمي لوزارة الشباب والرياضة بعمالتي مقاطعات ابن امسيك ومقاطعات مولاي رشيد السيد رضى بلعراب للوقوف على البنية التحتية للمركز كمؤسسة اجتماعية تعنى برعاية الاحداث المحالين من طرف الهيئات القضائية وفق قانون المسطرة الجنائية 2003 ، وكذا التعرف على الاطر الادارية والتربوية التي تعمل علة تفعيل الوظيفة التي احدث من اجلها المركز ، وكذا مستوى الخدمات المقدمة لفائدة نزيلاته من خدمات الرعاية العامة وبرامج التعليم التكوين والتنشيط

 

 

زيارة المراقبة الاميمة للاتجار في البشر بمركز حماية الطفولة عبد السلام بناني

 

زيارة المقررة الخاصة للحقوق الاساسية

 لضحايا الاتجارفي البشر

 شهد مركز حماية الطفولة عبد السلام بناني للفتيات بالدار البيضاء زيارة المقررة الخاصة للحقوق الاساسية لضحايا الاتجار في البشر وذلك صبيحة يوم الأربعاء 19 يونيو 2013 حيث تم استقبالها من طرف السيد النائب الإقليمي لوزارة الشباب والرياضة بعمالتي مقاطعات ابن امسيك وإدارة المركز ، وفيما يلي أهم محطات الزيارة :

تقديم نظري حول مركز حماية الطفولة عبد السلام بناني للفتيات باعتباره من بين مؤسسات استقبال الأحداث التابعة لوزارة الشباب والرياضة ، الإنتماء الإداري ، الإنتماء الجغرافي ، تاريخ الإفتتاح ،الحمولة ،الخدمات ، البرامج ، الأنشطة ،الفئات المستفيدة والشركاء .

جولة بمرافق المركز تمت خلالها الوقوف على البنية التحتية ونوع الخدمة التي يقدمها المرفق ( خدمات :إدارية ،تربوية ،صحية ، تعليم ،تكوين ، إيواء ، تنشيط تربوي ورياضي وترفيهي ) وكانت مناسبة للقررة بالتواصل مع نزيلات المركز بورشاتهم المهنية واقسامهم الدراسية

جلسة تواصلية مع إدارة المركز تخللها حفل شاي على شرف المقررة التي اعربت عن اعجابها بمستوى الخدمات المقدمة والبرامج والانشطة لفائدة النزيلات وشكرت القائمين على التدبير التربوي والإداري من اطر تربوية ومهنية وصحية

جلسة مع إحدى النزيلات من دول جنوب الصحراء من دولة الكونغو برازافيل وقد تزامن ذلك مع حضور خالة الحدث التي كانت تعمل على تهيئ الإجراءات القانونية من أجل استيلامها .

أهم الملاحظات التي عبرت عليها المقررة على الحكومة دعم هذه المؤسسات بالموارد البشرية الكافية والمؤهلة لتأطير هذه الفئة ، ويجب وضع حد لمشكلة الإختلاط  وعدم التصنيف بين ذوي الاحتياجات الخاصة والوضعية الصعبة والضحية والفئات الأخرى

 

الأخبار بالصور

على المواقع الاجتماعية

                                  

البحث

المفكرة

اقتراحات