موقع وزارة الشباب و الرياضة

أهمية التربية على البيئة لأجيالنا المقبلة

في إطار الأنشطة الموازية للبرنامج التربوي للمخيم ، نظمت خرجة استكشافية وتحسيسية لفائدة مجموعة من أطفال المخيم بتنسيق وتعاون مع المديرية الإقليمية للشباب والرياضة والمديرية الإقليمية للمياه والغابات والمكتب الوطني للماء والكهرباء المحتضن الرسمي لشواطئ نظيفة ببوزنيقة وفرع جمعية مدرسي علوم الحياة والأرض ببنسليمان .في البداية تم زيارة غابة الشراط التي تتميز بتنوع أشجارها ونباتاتها ومنظومتها البيئية ولقد قدمت للأطفال شروحات جد مهمة خصوصا فيما بتعلق بالتوازن الطبيعي والبيئي الدي يعرف اليوم اختلالات خطيرة ومعقدة بسبب مجموعة من التصرفات الخاطئة للإنسان كالرعي الجائر والاستنزاف الكبير لخيرات الغابة ورمي النفايات .

ولقد طرح الاطفال مجموعة من الاسئلة المهمة مما يدل علي الوعي والإدراك والاهتمام الذي بدأ يشغل بال طفولتنا خصوصا مظاهر انبعاث الغازات السامة وأثرها في ارتفاع درجة الحرارة مما يتسبب في مجموعة من الكوارث الطبيعية كالفيضانات مثلا وهده كلها تحديات تواجه كوكبنا الأزرق وفي نفس الإطار تم زيارة المركز البيئي لمدينة بنسليمان الذي يعتبر من أهم المراكز في المغرب والذي يسيره فرع جمعية مدرسي علوم الحياة والأرض بحيث تمكن فيه المستفيدون من استثمار معارفهم والوقوف على مجموعة من اللوحات التي تتضمن معطيات ومعلومات معززة بالصور والشروحات بشكل بسيط وسهل كما عرض شريط فيديو جميل جدا في نفس الموضوع .

هذا وتجدر الإشارة أن السيدة المديرة كميلية موجود قامت بجهود جبارة ومضنية من أجل إنجاح هذه العملية بجميع مكوناتها وذلك رفقة أطرها بالرغم من الصعوبات الإكراهات .والله المعين  

 

   

 

الأخبار بالصور

على المواقع الاجتماعية

                                  

البحث

المفكرة

اقتراحات