موقع وزارة الشباب و الرياضة

قافلة تحسيسية حول أهمية تسجيل الأطفال في الحالة المدنية

عرفت  المحطة الثانية من الحملة التحسيسية  (الأربعاء 21 فبراير 2018 ) لقاءا تواصليا بين ساكنة مداغ و أصحاب الاختصاص بالمجال ، حيث افتتح اللقاء بتلاوة  آيات ببنات من الذكر الحكيم  تلاها النشيد الوطني  وبعد ذلك تقدم السيد المدير الإقليمي لوزارة الشباب والرياضة بكلمة  ترحيبية أكد فيها ان اختيار القافلة بدوار الخروبة بجماعة مداغ لم يكن بحض الصدفة وإنما كانت له أبعاد وأهداف ترمي إلى النهوض بوضعية هذه الفئة الهشة .
 تلتها كلمة السيدة رجاء أناس المسؤولة الإقليمية عن شؤون المرأة بالمديرية الإقليمية لوزارة الشباب والرياضة ببركان  والتي أكدت فيها  على أن هذه القافلة التحسيسية جاءت لتحسيس الساكنة بأهمية  تسجيل الأطفال في الحالة المدنية ضمانا لهم لحقوقهم في التمدرس والعيش الكريم  .
تلتها مداخلات الأساتذة المتدخلين والتي جاءت كالتالي:
- السيد عبدالفتاح البيش ضابط الحالة المدنية بجماعة مداغ  حيث جاء مداخلته حول المساطر الإدارية   في التسجيل في الحالة المدنية  .  
- السيد مصطفى الحيوني محامي بهيئة المحامين ببركان  تطرق من خلالها إلى حق الأطفال في التسجيل في الحالة المدنية والإجراءات القانونية التي بموجبها يمكن تسجيل الأطفال وخصوصا تلك الحالات المستعصية منها.
-  السيدة فريدة الطاهري أستاذة بالتعليم الابتدائي ورئيسة جمعية الهدف النسائية بركان أبانت من خلالها عن الدور الأساسي للمؤسسات التعليمية في ترسيخ ثقافة تسجيل الأطفال في الحالة المدنية وكذا توعية الآباء بضرورة هذه العملية في ضمان حقوق أبنائهم وتطرقت أيضا إلى تجربة جمعية الهدف في هذا المجال .
- السيدة كريمة عامري إطار بوزارة الصحة العمومية (دار الولادة مداغ) تحدثت عن التحديات التي     يواجهها مستوصف مداغ في هذا الإطار والحلول التي تقدمها الأطر الصحية للساكنة .
-  السيدة خولة الراوي فاعلة جمعوية تكلمت عن تجربة أمان لحماية الطفولة بتارودانت في هذا المجال .   بعد ذلك فتحت ابواب تساؤلات الساكنة التي أجاب عنها الأساتذة المتدخلون  
  وقد تميز اللقاء بتفاعل كبير بين الساكنة والمتدخلين الذين أخذوا على عاتقهم مساعدة جميع الحالات وتتبعها.  وفي الختام تم تقديم  شواهد تقديرية  للاساتذة المتدخلين

الأخبار بالصور

على المواقع الاجتماعية

                                  

البحث

المفكرة

اقتراحات