موقع وزارة الشباب و الرياضة

مهرجان فيلم الطفولة والشباب الدولي في دورته الثامنة بمدينة شفشاون

في أجواء احتفالية انطلقت فعاليات مهرجان فيلم الطفولة والشباب الدولي في نسخته الثامنة، مساء يوم الجمعة 30 غشت 2019، وحضره مجموعة من الممثلين والمسرحيين وكذلك كل المهتمين بالشأن المحلي بمدينة شفشاون.

واعتمد المهرجان في هذه النسخة على استراتيجية تشاركية تمس أكبر عدد من فئات المجتمع من خلال برنامجه الذي ضمن المشاركة العامة وحقق الاستفادة الفنية والتعاليم الأساسية للمجال السمعي البصري.

 

 

وتضمن المهرجان مسابقة رسمية لأفلام مخرجين هواة تدور أحداثها حول موضوع الطفولة أو الشباب، بالإضافة الى ورشات تكوينية لصالح المشاركين وشابات وشباب المدينة المهتمين بالمجال السمعي البصري، وعروض صباحية لأفلام خاصة بالطفولة والشباب وذلك سعيا في بلورة و تكوين الانسان المخرج او الممثل كخليفة لمن هم فوق الخشبة أو وسط الأفلام و المسلسلات المغربية.

فمهرجان فيلم الطفولة والشباب الدولي في هذه الدورة كان حافلا بكل الخصوصيات التي تهم الشباب وتؤطرهم في مسيرتهم العلمية الفنية والأدبية سعيا في تحقيق جيل يفتخر به الوطن.

المعرض الوطني الأول للطوابع البريدية والمسكوكات والتحف التراثية بدار الشباب المدينة

استضافت مدينة شفشاون بين 29 يوليوز و2 غشت فعاليات المعرض الوطني الأول للطوابع البريدية والمسكوكات والتحف التراثية بدار الشباب المدينة، الذي نظمته الجمعية الراشدية تحت شعار "العرش المغربي ضامن الوحدة ومحقق التنمية".


وهدفت هذه التظاهرة التي انعقدت بشراكة مع مجموعة بريد المغرب وبتنسيق مع عمالة ومجلس إقليم شفشاون  ومديرية وزارة الشباب والرياضة بالإقليم، و في إطار الاحتفال بالذكرى ال 20 لعيد العرش والذكرى ال 56 لعيد الشباب، إلى توظيف الهواية بما يخدم تكريس القيم الوطنية المرتبطة بالتجذر التاريخي والوزن الحضاري للمملكة المغربية، من أجل الكشف عن خصوصية وأهمية جمع الطوابع البريدية والمسكوكات والتحف لتشجيع الهواة والمولعين.


كما سعى المعرض، إلى تسليط الضوء على الإطارات الجمعوية النشيطة في هذا المجال من أجل التعارف وتبادل الخبرات، خاصة بفضل مشاركة 13 جمعية تمثل مختلف جهات المملكة في هذه التظاهرة.

 

وتضمن المعرض عدة أروقة خاصة بالطوابع والبطائق البريدية والمسكوكات والأوسمة وبعض التحف النادرة وصورا لملوك الدولة الملكية الشريفة وصورا لعدد من المنجزات والمشاريع الاقتصادية والاجتماعية الكبرى التي رأت النور في عهد صاحب الجلالة الملك محمد السادس.


وشارك في هذا المعرض هواة ومختصون في جمع الطوابع البريدية والعملة والصور القديمة بعرض قطع من مجموعاتهم النادرة، ذات الصلة بشعار المعرض، كما تم عقد لقاءات مناقشة بين الفعاليات الجمعوية المهتمة، وعروض حول أهمية الطوابع البريدية والمسكوكات، تم خلالها تسليط الضوء على آفاق تطوير هذه الهواية وتشجيعها في أوساط التلاميذ بالمؤسسات التعليمية.


وفي ختام المعرض، سلمت شهادات تقديرية للمشاركين الذين يمثلون الجمعيات ال 13 المشاركة، وتسليم الجوائز على الفائزين الثلاث الأوائل من الأطفال في مسابقة لرسم أحد الفضاءات أو المعالم التاريخية والسياحية بمدينة شفشاون، وتقديم وصلات غنائية ورقصات فنية لفرقة الصقور من أداء أطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة.


 

 

 

 

المزيد من المقالات...

الأخبار بالصور

على المواقع الاجتماعية

                                  

البحث

المفكرة

اقتراحات