موقع وزارة الشباب و الرياضة

السيد المدير الجهوي بكلميم يشرف على إنطلاق اختبارات الدورة الأولى بمركز التكوين المهني والنادي النسوي المسيرة بكلميم

 أشرف السيد الحسين الشهراوي المدير الجهوي لوزارة الشباب والرياضة لجهة كلميم وادنون. صباح يوم الثلاثاء الموافق ل 16 يناير 2018 على انطلاق اختبارات الدورة الأولى بمركز التكوين المهني والنادي النسوي المسيرة بكلميم. ويأتي هذا الإشراف والتتبع في سياق حرص المديرية الجهوية على مرور الاختبارات في جو من الشفافية والمصداقية وتكافؤ الفرص، وكان السيد المدير مرفوقا بكل من السيدة حكيمة حميدي المسؤولة الإقليمية للشؤون النسوية بكلميم والسيدة لطيفة بنعلي مديرة المركز والسيد محمد بوغـدا مدير دار الشباب النصر بكلميم والأطر الإدارية والتربوية العاملة بالمؤسسة.

وستمتد الاختبارات على مدى أيام 16 و 17 و 18 و 19 يناير 2018، حيث ستجتاز متدربات ورائدات المركز اختبارات في كل من الشعب الملقنة في كل من التكوين المهني والاستئناس.

20180116_142145.jpg20180116_142224.jpg20180116_091552.jpg20180116_091138.jpg20180116_091412.jpg20180116_091852.jpg20180116_142158.jpg20180116_091118.jpg20180116_144231.jpg20180116_160453.jpg20180116_142042.jpg20180116_091212.jpg20180116_142024.jpg20180116_091825.jpg20180116_091858.jpg20180116_091559.jpg20180116_091905.jpg

نشاط تحسيسي حول داء السيدا بمركز التكوين المهني والنادي النسوي المسيرة بكلميم

  بمناسبة اليوم العالمي للسيدا والذي يصادف يوم 1 دجنبر من كل سنة، نظم مركز التكوين المهني والنادي النسوي المسيرة بكلميم، يومه الثلاثاء الموافق ل 19 دجنبر 2017 يوما تحسيسيا بهذا المرض الذي أصبح منتشرا وبكثرة عند بعض الشرائح الاجتماعية، وكان النشاط فرصة لتحسيس رائدات المركز وكذا الأطر التربوية  والإدارية العاملة بالمؤسسة بأهمية الوقاية من الإصابة بهذا المرض الخبيث، وقام بتأطير هذه اليوم التحسيسي جمعية محاربة داء السيدا بكلميم، حيث أشرف أطر الجمعية مرفوقين بطبيب عام، على تقديم العديد من الشروح النظرية وكذا التطبيقية حول طرق الوقاية من الإصابة بهذا المرض، وكذا ضرورة المصاحبة الطبية والقيام بالتحاليل الطبية بعد مرور كل سنة من أجل الحفاظ على الصحة، وتجنب الإصابة ببعض الأمراض الخبيثة. وقامت الجمعية بتقديم بعض الإحصائيات حول عدد المصابين بالإيدز في العالم وهي كالتالي:

 

  • 19.5 مليون شخص حصلوا على العلاج المضاد للفيروس في عام 2016.
  • 36.7 مليون شخص [30.8 مليون - 42.9 مليون] على الصعيد العالمي مصابون بفيروس نقص المناعة البشرية في عام 2016.
  • أصيب 1.8 مليون شخص [1.6 مليون - 2.1 مليون] حديثا بفيروس نقص المناعة البشرية في عام 2016.
  • 1 مليون شخص [830.000-1.2 مليون] توفوا بسبب الأمراض المرتبطة بالإيدز في عام 2016.
  • 76.1 مليون شخص [65.2 مليون - 88.0 مليون] مصاب بفيروس نقص المناعة البشرية منذ بداية الوباء.
  • توفي 35.0 مليون شخص (28.9 مليون - 41.5 مليون) بسبب الأمراض المرتبطة بالإيدز منذ اكتشافه.
  • وفي عام 2016، كان هناك 36.7 مليون شخص [30.8 مليون - 42.9 مليون] مصاب بفيروس نقص المناعة البشرية.

الأخبار بالصور

على المواقع الاجتماعية

                                  

البحث

المفكرة

اقتراحات