موقع وزارة الشباب و الرياضة

الجمعية المغربية للبحث و التبادل الثقافي فرع بويزكارن تحتفي بالكتاب والمبدعين الشباب بإقليم كلميم

الرئيسية | الوطني | الجمعية المغربية للبحث و التبادل الثقافي فرع بويزكارن تحتفي بالكتاب والمبدعين الشباب بإقليم كلميم

الجمعية المغربية للبحث و التبادل الثقافي فرع بويزكارن تحتفي بالكتاب والمبدعين الشباب بإقليم كلميم

بواسطة الوطــــــن بريـــــــس.كوم

نظمت الجمعية المغربية للبحث والتبادل الثقافي فرع بويزكارن ، الصالون الأدبي الأول تكريما لمجموعة من الكتاب والمبدعين الشباب بإقليم كلميم وذلك يوم السبت 06 يونيو 2015 بمقر دار الشباب بويزكارن ابتداء من الساعة الرابعة مساء ويتعلق الأمر بكل من الكاتب المسرحي رشيد بوركع والشاعرة خديجة بلوش والكاتب في التاريخ المحلي مبارك ايت تمزكو، فبعد استقبال المدعوين والترحيب بهم من طرف الجمعية المنظمة، افتتح هذا اللقاء الأدبي الصرف بكلمة للأستاذ الباحث رشيد نجيب الذي قدم لكتاب " ارمن ا كود/ إلى متى" للكاتب المسرحي الشاب رشيد بوركع وعرف به من خلال تقديم نبذة عن حياة الكاتب وتجربته المسرحية ولمحة عن الكتاب الجديد الصادر مؤخرا ضمن منشورات رابطة تيرا، وبدوره قام الأستاذ الباحث مصطفى اشبان بالتعريف بالشاعرة والقاصة خديجة بلوش التي كتبت بالعربية و الامازيغية وقدم لديوانها الجديد بالامازيغة المعنون ب " تيلكي نك / صباحك" وأشاد بتجربتها في الكتابة، أما الأستاذ الباحث والمختص في تاريخ الجنوب المغربي خليل ارجدال فقد ساهم بمداخلة عن كتاب " حياة وكفاح أمغار سعيد أبعمران" المنشور بدعم من جمعية تكاديرت جماعة تانكرفا سيدي افني وأعطى موجزا للكتاب الذي تناول جوانب من تاريخ المقاومة المسلحة بالجنوب المغربي ضد الاستعمارين الفرنسي والاسباني ودور أمغار سعيد البارز في هذه المقاومة، ثم انتقل الجمهور الحاضر إلى الاستماع إلى قراءات شعرية امازيغية للشاعرة خديخة بلوش ، وتحدث كل من الكاتب رشيد بوركاع والباحث مبارك ايت تمزكو عن تجربتهما في مجال الإبداع و الكتابة، ثم انتقل المنظمون إلى تكريم الكتاب و تقديم شهادات في حقهم حيث قدم الأستاذ إبراهيم بكاو شهادته عن الكاتب المسرحي رشيد بوركع ابن بلدته تيمولاي، كما قدم الشاعر والفاعل الجمعوي رشيد الموحب شهادة في مؤثرة حق الشاعرة خديجة بلوش ختمها بإهداء شعري جميل، و قدم الأستاذ محمد ارجدال شهادة في حق رفيقه في الدراسة مبارك ايت تمزكو، أما قدوم المناضلين الامازيغ بتكانت محمد غفور فأبى إلا أن يعطي شهادة معبرة في حق كل الكتاب والمبدعين المحتفى بهم، و سلمت شواهد تقديرية إلى المحتفى بهم و إلى المشاركين ، وأسدل الستار عن أنشطة هذا الصالون الأدبي بتوقيع الكتاب لمؤلفاتهم الجديدة وحفل شاي على شرف المشاركين.

 

 

الأخبار بالصور

على المواقع الاجتماعية

                                  

البحث

المفكرة

اقتراحات