موقع وزارة الشباب و الرياضة

بالنادي النسوي حفل نهاية السنة تحت شعار: المرأة شريك اساسي في التنمية

  

إختتاما لأنشطة برنامجها السنوي، أقامت أمس الخميس 27 يونيو 2019 بمقر مركزالاستقبال  حفل آخِر السنة الدراسية والحِرفية، حيث يُشكل هذا الأخير وقفة تأمل بالنسبة للنادي النسوي ومستفيداتها لتقييم مُجمل الأنشطة والأعمال التي يَسهر عليها الجميع خلال السنة، كما يُشكل هذا الحفل فرصة لتقديم الشكر والتقدير للمستفيدات الرائدات بالنادي النسوي، وهو بذلك وقفة إعتراف بالمجهودات والتضحيات التي

بَدلتها هذه المستفيدات في إنجاح مختلف الأنشطة التي تقوم بها المؤسسة على مدار السنة

وقد حضر هذا الحفل على رأسه النائب الإقليمي السيد مصطفى بن داود، ومدير مركز الاستقبال  السيدعبد البر الشارفي   ،واطر المديرية ومستفيدات ومؤطرات من الاندية النسوية  جانب ما يناهز 140 مستفيدة.

وبالرجوع إلى مُجريات الحفل فقد أُفتتح هذا الأخير بكلمات ترحيبية للحضور والتعريف بنوعية الحفل

والدوافع وراء إقامته، إضافة إلى التعريف بالضيوف والوقوف على بعض الأنشطة التي قامت بها المؤسسسة .، حيث تَم تقديم الشكر لكل المستفيدات على ما بَدلنَها من جهد وجدية وإخلاص في الدراسة طيلة السنة، بعد ذلك عبّر السيد "مصطفى بن داود " المديرالاقليمي  خلال كلمة له، عن إعجابه بالعمل الكبير الذي تقوم به المؤسسة ، ورائدات النادي النسوي اللواتي شكرهن على مشاركتهن المتميزة والفعالة في المعرض الجهوي الأخيرالمُنظَّم بوجدة  من طرف المديرية الجهوية لشباب و الريضة، في حين ذهبت مُجمل تدخلات الضيوف في مَنحى الإعجاب بالأنشطة التي تتبناها المؤسسة ، والتنويه بالعمل الذي تقوم به المستفيدات في هذا الإطار.

 

تحت شعار " المرأة دعامة أساسية للتنمية المستدامة "عامل الإقليم جرسيف يشرف على افتتاح معرض المنتوجات الاندية النسوية بمناسبة اليوم العالمي للمرأة

بمناسبة العيد الأممي للمرأة الذي يصادف الثامن من مارس من كل سنة،أقامت المديرية الإقليمية للشباب و الرياضة بجرسيف معرضا للمنتوجات النسوية بمركز الاستقبال جرسيف مساء أمس الجمعة

 

و الذي واظبت  مديرية الشباب و الرياضة بجرسيف على تنظيمه كل سنة احتفاءا باليوم العالمي للمرأة الذي يصادف الثامن من مارس من كل سنة بهدف التعريف بالأنشطة المزاولة بمراكز الاندية النسوية،وكذا التخصصات والبرامج التكوينية النظرية والتطبيقيةالتي مكنت من تكوين طاقات نسوية شابة عاملة في مجال التعاونيات النشيطة في القطاع الاقتصاد الاجتماعي. و خريجات يتمكن من ولوج سوق الشغل والخوض فيه وخلق مشاريع ذاتية مدرة للدخل تسهل اندماجهن وانسجامهن في سوق الشغل مع متطلباته .

وفي هذا الإطار نحتفل هذه السنة بعيد المرأة الأممي تحت شعار

            " المرأة دعامة أساسية للتنمية المستدامة "

واختتم الحفل بتقديم شواهد تذكارية لعدد من النساء،وتخصيص هدية تذكارية من طرف النادي النسوي للسيد عامل جرسيف

الأخبار بالصور

على المواقع الاجتماعية

                                  

البحث

المفكرة

اقتراحات