موقع وزارة الشباب و الرياضة

مندوبية الشباب و الرياضة بجرسيف تحتفي بعيد المرأة بمركز “أولاد صالح”

بمناسبة العيد الأممي للمرأة الذي يصادف الثامن من مارس من كل سنة،أقامت المندوبية الإقليمية للشباب و الرياضة معرضا للمنتوجات النسوية بالنادي النسوي بدار المرأة القروية لأولاد صالح بجماعة هوارة أولاد رحو مساء أمس الأربعاء.

الإحتفال الذي حضره عامل إقليم جرسيف مرفوقا بوفد ضم على الخصوص كلا من رئيس جماعة هوارة أولاد رحو والمناديب الإقليميين للشباب و الرياضة والأوقاف و الشؤون الإسلامية و التعاون الوطني،وممثل المديرية الإقليمية للتعليم ومسؤولين أمنيين،تميز بجولة في أروقة المعرض و إلقاء كلمة بالمناسبة من طرف المندوب الإقليمي للوزارة.

وأوضح السيد مصطفى بنداود في كلمته،بأن مندوبيته دأبت على تنظيم هذا المعرض كل سنة تخليدا لعيد المرأة،كوقفة تأمل في التقدم المحرز في مجال حقوق المرأة و الإحتفال بشجاعة النساء في مختلف الميادين.كما أكد على أن اختيار شعار هذه السنة ” المرأة رافعة للتنمية الجهوية” يأتي إنطلاقا من المكانة التي أعطيت للمرأة في مشروع الجهوية الموسعة،في تصور وطني شامل يمكنها من تحديد اختياراتها بكل حرية في مختلف المجالات.

وأضاف المتحدث بأن تعليم المرأة يظل ركنا هاما في منظومة النهوض بأوضاعها،لما له من انعكاس مباشر على الأمة بكاملها.مشيرا في ذات السياق الى أن الإصلاحات الديموقراطية و تحديث الترسانة القانونية التي باشرها المغرب بقيادة جلالة الملك مكنت المرأة من القيام بدورها في كل مناحي الحياة العامة بالوسطين الحضري و القروي،وتعزز مكانتها الريادية في العالم العربي.

هذا،واختتم الحفل بتقديم شواهد تذكارية لعدد من النساء،وتخصيص هدية تذكارية من طرف النادي النسوي لأولاد صالح للسيد عامل جرسيف

 

الأخبار بالصور

على المواقع الاجتماعية

                                  

البحث

المفكرة

اقتراحات