موقع وزارة الشباب و الرياضة

الكشفية الحسنية المغربية فرع جرسيف نظمت خرجة استكشافية ترفيهية كبرى بالفضاء الغابوي واد مللوالمحادي لحي الشوبير

 

 

نظم فرع جرسيف للكشفية الحسنية المغربية خرجة كشفية كبرى بالفضاء الغابوي واد مللو المحادي لحي الشويبر تحت شعار: "الكشاف محب للطبيعة". وقد شارك فيها 56 فردا ( 12 قادة ؛ و6 من مرحلة الجوالة والدليلات؛ و14 من مرحلة الكشاف المتقدم والرائدات؛ و 16 من مرحلة الكشافة والمرشدات؛ و8 من مرحلة الأشبال والزهرات). كان الهدف من هذه الخرجة التي نظمت طيلة يوم الأحد 16 أبريل 2017 اختبار قدرات الشباب في التنظيم والأبداع في أشكاله، الشيء الذي توفقوا فيه إلى حد كبير، من خلال التنظيم المحكم والمتمثل في توزيع الأدوار فيما بينهم حيث نجد المشرف العام، المقتصد، مسؤول التنشيط ومسؤولي التجهيز. من جهة أخرى عرفت الخرجة نجاحا منقطع النظير لما تميزت به من إبداع على مستوى الأنشطة والبرامج، علاوة على ذلك عرفت مشاركة فعالة لكل القادة الذين أطروا هاته الخرجة وسهروا على مجموعة من الورشات، نالت استحسان المشاركين

مركز الإهتمام بالنسبة لقادة الكشفية الحسنية المغربية كان هو الأطفال الذين شاركو في هذه الخرجة التربوية ، وهذا ماعكسه البرنامج اليومي الذي كان غنيا بالفقرات التربوية والترفيهية التي تلامس احتياجات الطفل وتعمل على ترفيهه وغرس قيم العمل الجماعي والاعتماد على النفس.

تعتبر هذه الخرجة تفعيلا للطريقة الكشفية المتمثلة في التعلم بالممارسة وحياة الخلاء و نظام الطلائع والوعد والقانون، وقد كان المشاركين في هذه الخرجة على موعد مع تطبيق هذه الطريقة. كما كانت فرصة سانحة لتأهيلهم وتدريبهم على إدماج مكتسباتهم على مستوى الواقع.

وتجدر الإشارة أنه إضافة إلى البرامج التكوينية عرفت الخرجة فسحات ترفيهية، تتجلى في الألعاب التربوية، الأناشيد والصيحات الكشفية وكذا مشاركة جميع الأفراد في تحضير وجبة الغذاء

الأخبار بالصور

على المواقع الاجتماعية

                                  

البحث

المفكرة

اقتراحات