موقع وزارة الشباب و الرياضة

طواف المغرب للدراجات :انطلاق المرحلة السابعة من مدينة جرسيف إلى فاس

 

 

أعطيت زوال هذا اليوم الخميس 13ابريل 2017، انطلاقة المرحلة السابعة من طواف المغرب لسباق الدراجات ، مرحلة جرسيف-فاس ، من ساحة الجيش الملكي بجرسيف، في إطار الدورة ال30 لطواف المغرب، و المنظم في الفترة ما بين7 و16 أبريل الجاري تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، بمشاركة 120دراجا، يمثلون  20من الفرق الوطنية والدولية، خاصة من إفريقيا وآسيا وأوربا وأمريكا.

 

وحسب منظمي طواف المغرب للدراجات 2017، فإن المرحلة السابعة من طواف هذه السنة، المنظم بشراكة مع وزارة الشباب والرياضة واللجنة الوطنية الأولمبية المغربية والمقام في إطار الدوري الإفريقي لسباق الدراجات، ستربط بين مدينتي جرسيف فاس على مسافة 188كلم.حيث كانت المرحلة التي ربطت واد لاو و الحسيمة الأطول ب191 كيلومترا متبوعة  بهده المرحلة الرابطة بين جرسيف وفاس ب188 كيلومترا.

 

 

وقد أعطى السيد عثمان السوالي عامل صاحب الجلالة على إقليم جرسيف، مرفوقا برئيس المجلس الإقليمي، رئيس المجلس البلدي، وعدد من الشخصيات المدنية والعسكرية والقضائية وعدد من الفاعلين في المجال الرياضي بجرسيف، انطلاقة هذه المرحلة السابعة ، ،حيت تعد هده الدورة هي المرة الثالثة التي تعطى فيها الانطلاقة من مدينة جرسيف لهدا الطواف الذي سيجوب هذه السنة مختلف مناطق وجهات المملكة شمالا وجنوبا وغربا وشرقا، بحضور رئيس الجامعة الملكية المغربية للدراجات، وممثلين عن وزارة الشباب والرياضة واللجنة الوطنية الأولمبية المغربية ورئيس عصبة الشرق للدراجات ومندوب وزارة الشباب والرياضة بجرسيف.

 

 

ويشارك في  النسخة 30 لطواف المغرب منتخبات وفرق تمثل هنغاريا وليتوانيا وألمانيا وإيطاليا وسويسرا وسلوفاكيا وأذربيجان والولايات المتحدة الأمريكية والكويت وفرنسا وانجلترا وتونس والنمسا والجزائر والكاميرون وبلجيكا وكاليدونيا الجديدة، إضافة إلى ثلاثة منتخبات تمثل المغرب.

 

 

وللإشارة فان المرحلة السادسة عرفت تتويج الدرّاج المغربي، المحترف في الفريق الكويتي،  صلاح الدين المراوني،  قاطعا مسافة 161 كلم بين مدينتي الناضور ووجدة في ظرف زمني قدره 3 ساعات و 52 دقيقة و36 ثانية، وجاء مواطنه عثمان العافي في المركز الثالث فيما حلّ ثانيًا تيبور باتريك، وحافظ المغربي انس ايت العبدية بالقميص الأصفر الخاص بمتصدر الترتيب العام، وعاد القميص الأخضر الخاص بأفضل تنقيط للأمريكي كيوغ لوك.

 

كما احتفظ الفرنسي جورنيو أكسيل بالقميص الوردي الخاص بأحسن دراج شاب أقل من 23 عامًا، فيما فاز الكرواتي جوزيب ريماك بالقميص المنقط الخاص بأفضل متسلق.

 

ويشارك المغرب في هذه النسخة بثلاثة منتخبات، وهم، المنتخب الأول ومنتخب الأمل والمنتخب الأولمبي، علما أنه سبق للفريق الوطني أن فاز بالطواف أربع مرات، ثلاثة منها عادت للدراج الأسطورة المرحوم محمد الكرش أعوام “1960 و1964 و1965″، ثم محسن لحسايني في عام2011.

الأخبار بالصور

على المواقع الاجتماعية

                                  

البحث

المفكرة

اقتراحات