موقع وزارة الشباب و الرياضة

اسدال الستار على الدورة الرابعة من الملتقى الاقليمي للمرأة بالحاجب

اختتمت مساء اليوم الخميس  25 ماي 2017 بالمركب الثقافي، فعاليات الملتقى الاقليمي للمرأة بالحاجب. المنظم من طرف المديرية الاقليمية لوزارة الشباب والرياضة بشراكة مع عمالة الحاجب. 

وانطلقت فعاليات هذه الدورة يوم الاثنين 22 ماي بافتتاح رسيمي، حظره السيد عامل الاقليم والسيد المدير الاقليمي ورؤساء المصالح الخارجية اضافة الى أطر المديرية وممثلي المجتمع المدني بالإقليم.

وما ميز دورة هذه السنة وساعد  في انجاحها بشكل كبير هو الغنى في برنامجها والتناسق في فقراته. فيومه الأول كان مخصص للافتتاح المعرض الذي ضم هذه السنة اضافة الى منتوجات رائدات النوادي النسوية، منتوجات خريجات النوادي اللواتي انخرطن في سوق الانتاج عن طريق التعاونيات باختلاف ألوانها وانتاجاتها، منها تعاونيات النسيج أو تعاونيات الخياطة أو تعاونيات المنتوجات الغذائية والتعليب. وفي الفترة المسائية تم افتتاح نادي الطفل الذي ضم مجموعة من الألعاب بالمجان والتي استفاد منها أطفال المدينة، هذا بالإضافة الى الأمسيات الترفيهية والتربوية التي نظمت لفائدتهم موازاة مع فعاليات الملتقى وطيلة أيامه.

أما اليوم الثاني من الملتقى فتميز بطابع العمل الاجتماعي والانساني، حيث عرف تنظيم حفل اعذار لفائدة أطفال الأسر المعوزة بالمجان. وحرصا على سلامة الاطفال المستفيدين فقد عملت المديرية الاقليمية بتنسيق مع مندوبية الصحة بالحاجب على توفير طاقم طبي متخصص للإشراف على هذه العملية. ولرسم الابتسامة على وجوه الاطفال ودويهم فقد وفرت المديرية الاقليمية بشراكة مع المجلس الاقليمي للحاجب لباس تقليدي متكامل لكل طفل استفاد من هذه العملية.

أما عن اليوم الثالث وبما أن المرأة هي محور الملتقى، وحرصا منها على استهداف المرأة في مختلف الميادين بما في ذلك ربت البيت، فقد برمجة اللجنة التنظيمية للملتقى في الفترة الصباحية من اليوم الثالث مسابقة في الطبخ، تبارت فيها المشاركات على اعداد طابق كسكس تقليدي يعتمد على المنتوجات المحلية المعروفة والمتواجدة بكثرة في الاقليم. 

وتشجيعا منها على ممارسة الرياضة ونشر الثقافة الرياضية لدى النساء، فقد أقيم السباق النسوي على الطريق والذي شاركت فيه حوالي 600 مشاركة من مختلف الفئات منها فئة الصغيرات وفئة الفتيات وفئة الكبيرات. وكان الهدف من وراء هذا النشاط الرياضي هو تشجيع المرأة الحجباوية على ممارسة الرياضة لما لها من فائدة على صحتها سواء على المستوى القريب أو البعيد.

وحرصا منها على تنمية ثقافة المرأة في مختلف المجالات، ونظرا للأهمية التي يكتسيها الجانب الصحي في حياة الانسان، وبهدف تنمية مدارك المرأة في هذا الجانب. فقد نظمت اللجنة المشرفة على الملتقى نشاط علمي صحي تحسيسي، تمثل في الندوة المنظمة بدار الشباب محمد اجنيبة بالحاجب يوم الخميس 25 ماي ابتداء من الساعة 10 صباحا، حول موضوع "أهمية التشخيص المبكر لسرطان الثدي وعنق الرحم في انقاذ الحياة". 

ومساء يوم الخميس 25 ماي أسدل الستار على فعاليات الدورة الرابعة من الملتقى الاقليمي بالحاجب، بأمسية ثقافية أحيتها مجموعة من أطفال روض المنزه التابع للنادي النسوي بام، وفرقة القصبة لعيساوي من أكوراي، واختتمت الدورة بكلمة السيد المدير الاقليمي الذي شكر كل المتدخلين والشركاء، وضرب موعد مع الحضور في السنة القادمة ومع الدورة الخامسة.

للمزيد من الصور زوروا صفحتنا على الفيسبوك

افتتاح الملتقى الاقليمي للمرأة بالحاجب

(قطع شريط الافتتاح من طرف الوفد الرسمي الذي تقدمه السيد عامل اقليم الحاجب)

افتتحت صباح اليوم 22 ماي 2017 بساحة عمان، الدورة الرابعة من الملتقى الاقليمي للمرأة بالحاجب المنظم من طرف المديرية الاقليمية بشراكة مع المبادة الوطنية للتنمية البشرية. وافتتح هذه الدورة وفد رسمي تزعمه السيد عامل الاقليم والسيد المدير الاقليمي لوزارة الشباب والرياضة وممثلي المصالح الخارجية والأمنية بالإقليم، بالإضافة الى أطر المديرية الاقليمية وممثلي جمعيات المجتمع المدني.

(اللوحات الفولكلورية المقدمة بمناسبة افتتاح الملتقى)

وبلوحات فولكلورية محلية قدمتها فرقة أحيدوس، والمقطوعات الموسيقية المعزوفة من طرف الفرقة النحاسية لأزرو، استقبلت اللجنة التنظيمية الوفد الرسمي. وبتمام الساعة 11:00 صباحا تم افتتاح الدورة الرابعة بشكل رسمي بقطع شريط الافتتاح، الذي قطعه السيد العامل والسيد المدير الاقليمي. وبعده تم اطلاق سرب الحمام ليعلن افتتاح الدورة الرابعة من الملتقى الاقليمي للمرأة بالحاجب بشكل رسمي.

(تقديم الفضاء الخاص بالمديرية الاقليمية برواق المعرض)

وبعد مراسيم الافتتاح قام السيد العامل رفقة الوفد بزيارة لرواق المعرض الذي ضم الفضاء الخاص بالمديرية، والذي يقدم نبذة عن الأنشطة التي تنظمها المديرية والوازرة على حد سواء طيلة السنة. بالإضافة الى الفضاءات التي ضمت مختلف المنتوجات التي أبدعتها أنامل المرأة الحجباوية بصفة عامة وخريجات الأندية النسوية على وجه الخصوص. كما ضم المعرض منتوجات بعض التعاونيات المحلية سواء تلك التي تنشط في ميدان النسيج كتعاونيات الزرابي مثلا، أو تلك التي تهتم بالمنتوجات الغذائية والتعليب.

(تقديم منتوجات النادي النسوي الحاجب)

وبعد زيارة جل الفضاءات التي ضمها الرواق، تم تقديم كلمة ترحيبية من طرف المدير الاقليمي زكرياء باحو، والتي سلط من خلالها الضوء على المجهودات التي يقوم بها العنصرر النسوي بالمديرية والاندية النسوية، كما تطرق في كلمته الى الورش الذي انخرط فيه المغرب لتحقيق المساوات بين الجنسين، وتخويل المرأة المكانة التي تستحقها في المجتمع باعتبارها عماد له والضامن لتنميته.

(تقديم تذكار الدورة للسيد عامل اقليم الحاجب من طرف السيد المدير الاقليمي )

 

وفي اختتم مراسيم الافتتاح تم توزيع نصب تذكارية على الوفد الرسمي والذي تزعمه السيد العامل الذي قدم له السيد المدير الاقليمي رمز الدورة وتذكار من صنع وابداع رائدات النادي النسوي الحاجب كعربون محبة. كما تقدم كل من السيد المدير الاقليمي ب مكناس و صفرو وافران وتاونات لتقديم رمز الدورة لبعض رؤساء المصالح و الشخصيات الفاعلة بالمدينة.

( تقديم تذكار الدورة لممثل المجلس البلدي من طرف السيد المدير الاقليمي لصفرو )

وفي اطار الاعتراف بالجميل وبالمجهودات المبذولة في خدمة القطاع، تقدم السيد عامل اقليم الحاجب لتقديم تذكار و رمز الدورة الرابعة من الملتقى الاقليمي للمرأة، للسيد محمد السغروشني المدير الاقليمي لمكناس والمحال على التقاعد.

 

(تقديم رمز الدورة للسيد محمد السغروشني من طرف عامل اقليم الحاج)

الأخبار بالصور

على المواقع الاجتماعية

                                  

البحث

المفكرة

اقتراحات