موقع وزارة الشباب و الرياضة

المديرية الاقليمية تنظم "خيمة الشعر" في دورتها الأولى

بمناسبة اليوم العالمي للشعر الذي يوازي 21 من كل سنة، نظمت المديرية الاقليمية لوزارة الشباب والرياضة بالحاجب، بشراكة مع رابطة القلم للإبداع الأدبي والثقافي، الدورة الأولى من خيمة الشعر. يومه السبت 18 مارس 2017، بمخيم الشهيد الرائد محمد حوري بالحاجب.

الكلمة الترحيبية للسيد المدير الاقليمي

وانطلقت فعالية الأمسية الشعرية باستقبال الشعراء الذين توافدوا من مختلف ربوع المملكة. وبعده رحب السيد المدير الاقليمي "زكرياء باحو" بالضيوف والحضور الذين حضروا هذه الأمسية، في كلمة افتتاحية نوه فيها بالمجهودات المبذولة من طرف أطر المديرية و أعضاء الرابطة لإنجاح هذا النشاط الادبي. بعد ذلك قام السيد المدير الاقليمي بمنح رمز الدورة وهدية رمزية للشاعرة "مليكة بن ظهر" ضيفة شرف الدورة الأولى من خيمة الشعر. 

تكريم السيدة مليكة بن ظهر ضيفة شرف الدورة

وافتتحت الشاعرة المحتفى بها "مليكة بن ظهر" القراءات الشعرية بقراءة لقصيدتها "قوس قزح" ، ثم تلتها قراءة للشاعرة ريحانة بشير رئيسة المكتب المركزي لبيت المبدع الدولية، وقراءات شعرية لشعراء توافدوا على الخيمة من مختلف المدن المغربية وأتحفوا مسامع الحضور بكلامهم الموزون والمقفى.

ضيفة شرف الدورة

وما ميز هذا الحفل الأدبي أنه شكل فرصة لتبادل التجارب بين الأجيال، كونه جمع بين جيلين مبدعين، جيل الشباب الذي بدأ يأخذ مكانه في حقل الابداع والادب، وجيل قدماء الشعر والأدب بالمغرب. 

مجموعة اسبوار بند الغنائية

وأسدل الستار على خيمية الشعر في دورتها الأولى بتوزيع رمز الدورة على المشاركين. وبكلمة اللجنة التنظيمية للحفل، والتي ضربت موعد مع الحضور والشعراء في السنة المقبلة مع الدورة الثانية من خيمة الشعر، اختتمت الدورة الأولى.

صوربعض المشاركين:

السيد المدير الاقليمي يتسلم رمز الدورة من رئيس اللجنة التنظيمية

 الزجال مصطفى العبريدي 

 

الشاعر محمد الخمداوي

 

الشاعر رضوان طارق

الشاعرة ريحانة بشير

الشاعر لحسين نكور

المديرية الاقليمية تحتفي بالشعراء في اليوم العالمي لفن القصيدة

بمناسبة اليوم العالمي للشعر الذي يوازي 21 مارس من كل سنة، تنظم المديرية الاقليمية لوزارة الشباب والرياضة بالحاجب، أمسية شعرية يوم السبت 18 مارس 2017 بفضاء مخيم الشهيد الرائد محمد حوري. وتهدف المديرية الاقليمية من خلال هذه المناسبة الى تشجيع الشعراء الشباب، وحثهم على القراءة والكتابة والابداع في المجال الأدبي. 

وسيحضر هذه الأمسية مجموعة من الشعراء الشباب اضافة الى ثلة من الشعراء المعروفين في الساحة الأدبية على المستوى الوطني. وهذا ما سيشكل فرصة للشباب للاستفادة من خبرات وتجارب الجيل الذي سبقه، وكذا فرصة لتبادل الأفكار والمعارف بين الجيلين من الشعراء.

الأخبار بالصور

على المواقع الاجتماعية

                                  

البحث

المفكرة

اقتراحات