موقع وزارة الشباب و الرياضة

معرض للفنانين التشكيلين الشباب بالحاجب

احتضنت ساحة مخيم الشهيد الرائد محمد حوري طيلة يومي السبت والأحد 13 و 14 ماي 2017 فعاليات معرض الفنانين التشكيليين الشباب، المنظم من طرف جمعية أفاق الحاجب بشراكة مع المديرية الاقليمة. وقد شارك في هذا المعرض حوالي 20 فنان شاب من مختلف مدن المملكة. وضم ما يقارب 150 لوحة مختلفة من ابداع أنامل الفناين المشاركين كل من زاوية نظره والمدرسة التي ينتمي اليها.

وافتتح المعرض صباح يوم السبت بفقرات موسيقية من تقديم الفرقة النحاسية لأزرو، وبحضور كل من السيد المدير الاقليمي لوزارة الشباب والرياضة و باشا مدينة الحاجب وقائد الملحقة الادارية عين السيحند وأطر المديرية الاقليمية لوزارة الشباب والرياضة، بالإضافة الى مكتب ومنخرطي جمعية أفاق الحاجب وبعض فعاليات المجتمع المدني بالمدينة. وقد حج حولي 2000 زائر للمعرض للاستمتاع بلوحات الفنانين وما أبدعوه.

ويأتي هذا المعرض في اطار تشجيع الشباب المبدع وتحفيزهم على المزيد من العطاء، من خلال خلق مثل هذه الفضاءات للتعريف بمؤهلاتهم وتسويق كفاءاتهم ومواهبهم، وكذا فتح جسور التواصل بينهم وبين الجمهور العاشق للوحات الفنية.

حفل اختتام التدريب الربيعي بمخيم الحاجب

شهد مخيم الشهيد الرائد محمد حوري بالحاجب يومه الجمعة 14 أبريل 2017، حفل اختتام وتتويج التداريب الربيعية الخاصة بأطر المخيمات، والتي امتدت مراحلها الثلاث ما بين 26 مارس و15 أبريل. 

وقد حظر هذا الحفل وفد رسمي تقدمه السيد المدير الاقليمي لوزارة الشباب والرياضة بالحاجب، مرفوق بالسيد باشا مدينة الحاجب والسيد ممثل جماعة الحاجب، وأطر المديرية الاقليمية لوزارة الشباب والرياضة. اضافة الى بعض ممثلي المصالح الخارجية بالمدينة، وممثلي جمعيات المجتمع المدني.

السيد باشا مدينة الحاجب رفقة السيد المدير الاقليمي ورئيس المركز

وافتتح هذا الحفل بكلمة للسيد المدير الاقليمي الذي شكر الحضور وقدم الشكر للمتدربين على انضباطهم و حسن سلوكهم، وشكر أيضا رئاسة المخيم والمأطرين الذين لم يدخروا جهدا لإنجاح هذا الملتقى التربوي التكويني.

(صورة لجانب من الحضور يتقدمه السادة باشا مدينة الحاجب والمدير الاقليمي وقائد مقاطعة عين سيحند)

وبدوره شكر ممثل المتدربين، السيد المدير الاقليمي زكرياء باحو على الجهد الذي لم يدخر منه شيء، ليمر التدريب في أجواء جيدة ومحفزة على العمل والعطاء. و قدم الشكر أيضا لرئاسة التدريب، ولمأطريهم على كل ما قدموه لهم من معارف علمية ومهارات عملية.

(مقتطف من اللوحة التعبيرية: ملحمة الصحراء)

وضهر جليا ذلك التنوع الذي عرفته المرحلة التدريبة الثالثة بصورة خاصة، والمراحل الثلاث بصورة عامة في فقرات الحفل الختامي. الذي كان هو الآخر غني في مضمونه ومتنوع في شكله وعاليا في جودته، وهو الأمر الذي لقي الاستحسان والقبول الى حد كبير من طرف الحضور، الذي نوه بالمجهودات المبذولة من طرف المتدربين والمأطرين على حد سواء.

(صورة لرقصة أمازيغية من تقديم المتدربين)

وجدير بالذكر أن المراحل الثلاث استفاد منها ما يناهز 400 شاب وشابة من مختلف ربوع الوطن. وتأتي هذه السلسلة من التكوينات في اطار الاعداد للبرنامج الوطني "عطلة للجميع" الذي تنظمه وزارة الشباب والرياضة بشراكة مع الجامعة الوطنية للتخييم.

(الأطر التربوية والادارية المشرفة على التدريب)

المزيد من المقالات...

الأخبار بالصور

على المواقع الاجتماعية

                                  

البحث

المفكرة

اقتراحات