موقع وزارة الشباب و الرياضة

طلبة الماستر رياضة بجامعة نانسي في ضيافة شبيبة جرادة

 

 

 

 مرة اخرى تؤكد النيابة الاقليمية لوزارة السباب والرياضة بجرادة حضورها المتميز في اطار تفعيل اليات الشراكة والتضامن بين مختلف الفاعلين على جميع المستويات وفي مختلف المجالات ، حيث نظمت النيابة الاقليمية لوزارة الشباب والرياضة بتنسيق مع جمعية سيزام الفرنسية تحت اشراف الاستاذ محمد المراكشي رفقة طلبة جامعيين ممثلين للجمعية الفرنسية المذكورة يوما إعلاميا تواصليا بقاعة العروض بدار الشباب جرادة النموذجية   يومه الاثنين 26 مارس 2012 ، والذين لخصوا تجربتهم الجمعوية وخاصة الرياضية منها قصد تبادلها مع الحضور.

وقد استفاد من هذا اللقاء ما يفوق خمسون شابا وشابة منهم رواد دار الشباب، أطر النادي النسوي ،الأطر التربوية للمخيمات وممثلي مختلف الجمعيات التنموية المحلية ، و الجمعيات الفاعلة في المجال الرياضي ، حيث استهل السيد النائب الاقليمي لوزارة الشباب والرياضة الحصة بكلمة شكر وترحيب بالحضور وبممثلي الجمعية الذين كلفوا أنفسهم عناء السفر لتقاسم التجربة مع نظرائهم الفاعلين المحليين قصد ترسيخ أسس الشراكة وروح التعاون ، لتعطى الكلمة للأستاذ محمد المراكشي الذي ذكر بأهمية التظاهرة الدولية التي سوف تنظم بمدينة السعيدية على شكل رياضة الأكواطلون Aquathlan Saidia بمساهمة تلامذة من مدينة جرادة ، وذلك 24 و 25 ماي 2012، وذلك بغية توسيع قاعدة ممارسي هذا النوع الرياضي وتعميم تجربته ، حيث اعطى نبذة عن تقنيات وضوابط هذا النوع الرياضي وأهميته في تحريك عجلة التنمية من الزاوية الاقتصادية والثقافية والسياحية نظرا لتداعيات التظاهرة وأثارها على المغرب وعلى المنطقة الشرقية على وجه الخصوص.

 

ولابد من الإشارة إلى أن الحضور استحسن روح التواصل الذي تجسد بين المجموعة الفرنسية وممثلي المجتمع المدني عن طريق التفاعل والتجاوب ، لتتوج الحصة بزيارة ساحة عبد الرحيم بوعبيد للحديث مع مجموعة من منخرطي النادي الكرة الحديدية لاستحضار بعض المحطات التاريخية مع قدامى الممارسين الفرنسيين بالمدينة وفي هذا السياق أخذت صورة تذكارية .

 

وهكذا يظل حسن تفعيل واستثمار طاقات الموارد البشرية ومهاراتها قاطرة تواصل بين جمعية سيزام وشباب المدينة من أجل تكرار مثل هذه المبادرات والسير نحو التفاعل والتبادل الثقافي والعلمي .

 

وفي الأخير اختتم اليوم بكلمة تقديرية عبر من خلالها الاستاذ عن الاجواء التواصلية الرائعة وأخرى للسيد النائب الإقليمي لوزارة الشباب والرياضة شكر من خلالها كل الحضور المستفيد وعبر كذلك عن شكره الكبير للأستاذ محمد المراكشي ورفقائه الطلبة الذين ابدوا روح التعاون والتواصل المعرفي والثقافي مع الشباب المغربي مشيرا إلى ضرورة تكرار مثل هذه التظاهرات خدمة للشباب والمواطنة.

 

 

 

 

 

 

 

 

دوري المصالح الخارجية يختتم في أجواء رياضية احتفالية

 

 

 

في جو رياضي بهيج، اختتمت فعاليات دوري المصالح الخارجية المنظم من لدن النيابة الاقليمية لوزارة الشباب و الرياضة بجرادة بإجراء مقابلة النهاية بين فريقي جالية مدينة جرادة المقيمية بالخارج حرفي أ و ب و ذلك يوم الشبت 26 رمضان 1432 هـ الموافق ل 27 غشت 2011 ابتداء من الساعة الخامسة مساء بقاعة مختلف الرياضيات بالمدينة و ذلك بقيادة الحكم الفيدرالي السيد المكي بنعلي و الشاب مروان الحاج.

حضر هذه المقابلة كل من السادة الخليفة الأول للعامل باشا مدينة جرادة و رئيس المجلس البلدي و نائبه الأول و النائب الإقليمي لوزارة الشباب و الرياضة بجرادة و فعاليات رياضية و جمعوية محلية إضافة الى جمهور غفير ملأ مدرجات القاعة المغطاة.

 

تجدر الإشارة الى ان هذا الدوري تم تنظيمه في إطار احتفالات الشعب المغربي بذكرى ثورة الملك و الشعب الخالدة و عيد الشباب السعيد لهذه السنة و بمناسبة حلول شهر رمضان الأبرك لعام 1432 هـ قد حظي كغيره من الدوريات الأخرى و باقي الأنشطة الرياضية المقامة بالمدينة و بنفس المناسبة بدعم من عمالة إقليم جرادة و المجلس البلدي لمدينة جرادة.

و قد فاز بنسخة هذه السنة فريق جالية مدينة جرادة بالخارج حرف أ فيما عاد لقب أحسن هداف للاعب حسن تاعرابت عن نفس الفريق بمجموع 12 هدفا،  و كأفضل فريق مثالي عاد لقبه لفريق القوات المساعدة اذ خصص مركز حقوق الناس فرع جرادة جائزته.

هذا و قد وزعت شواهد تقديرية أخرى على كل الفرق المشاركة في الدوري فضلا عن أحسن لاعب مثالي عن كل فريق بالإضافة الى كل أعضاء اللجنة المنظمة.

كما شهد حفل النهاية تتويج فريق المدرسة الرياضية لوداد جرادة فرع كرة القدم لقب دوري الصغار لأقل من 14 سنة و الذي نظم بمساهمة جمعيتي وراش للتنمية و التضامن و إسعاف تنمية و تضامن، و تكريم السيد رمضان ملوك احد الوجوه الرياضية البارزة بالمدينة و الذي اشرف على الدوري المتعلق بهذه الفئة.

و في تقيم أولي أبدى المشاركون ارتياحهم الكبير تجاه النجاح الذي حققته هذه الدورة و كذا الأجواء العامة التي مرت فيها التظاهرة منذ انطلاقتها حتى نهايتها سواء من حيث التنظيم و الروح الرياضية و الأخلاق العالية التي تميز بها الجميع دون استثناء.

 

 

 

الأخبار بالصور

على المواقع الاجتماعية

                                  

البحث

المفكرة

اقتراحات