موقع وزارة الشباب و الرياضة

الشؤون النسوية

مكتب الشؤون النسوية : 

يعد مكتب الشؤون النسوية من بين المكاتب التي تعتمد عليها النيابة الإقليمية في :

·         التسيير الإداري و المالي و التربوي للمؤسسات النسوية و الطفولة الصغرى : الأندية النسوية ، مراكز التكوين المهني النسوي و رياض الأطفال.

·         التكوين السوسيو اجتماعي و اقتصادي و التربوي لفائدة الفتاة و المرأة و الطفولة الصغرى .

·         مصاحبة الفتاة و تأطيرها من أجل الإدماج و السوسيو اقتصادي عبر مشاريع مدرة للدخل

·         منح رخص الحضانة

·         تعزيز التعاون و تنسيق الجهود مع القطاعات الاجتماعية المهتمة بالمرأة و الطفولة الصغرى وكذا الجمعيات و المنظمات العاملة في هذا المجال

تعريف النادي النسوي :
هو مؤسسة تربوية واجتماعية، يساهم في تكوين وتوعية المرأة والفتاة بدورها في المجتمع كأم، وكربة بيت، وكعنصر فاعل وإيجابي، وكمواطنة لها دور أساسي في التنمية الاجتماعية والاقتصادية وذلك من خلال مجموعة من الأنشطة التي توجه لفائدة الفتيات والنساء من مختلف الشرائح والأعمار 

الأنشطة والبرامج :

تظم الأندية النسوية الأنشطة التالية :

·         الاستئناس المهني

·         التكوين بالوحدات

·         دروس نظرية توعوية وتثقيفية في مجالات مختلفة

·         الأنشطة الإشعاعية والتحسيسة

·         محو الأمية وتعليم الكبار


تعريف رياض الأطفال :
تعتبر رياض الأطفال مؤسسات تربوية واجتماعية تسعى إلى تأهيل الطفل تأهيلاً سليماً للالتحاق
بالمرحلة الابتدائية وذلك حتى لا يشعر الطفل بالانتقال المفاجئ من البيت إلى المدرسة، حيث تترك له الحرية التامة في ممارسة نشاطاته واكتشاف قدراته وميوله وإمكانياته وبذلك فهي تسعى إلى مساعدة الطفل في اكتساب مهارات وخبرات جديدة، وتتراوح أعمار الأطفال في هذه المرحلة ما بين عمر الثالثة والسادسة.

ويحتاج الأطفال في هذه المرحلة إلى التشجيع المستمر من معلمات ومربيات هذه المؤسسات من أجل :

  • إمتاع الأطفال في جو من الحرية والحركة.
  • إكساب الأطفال المعلومات والفوائد المتنوعة من خلال اللعب والمرح.
  • تنمية القيم والآداب والسلوك المرغوب عند الأطفال.
  • تنمية الثقة بالنفس والانتماء لدى الأطفال.
  • تدريب الأطفال على تحمل المسؤولية والاعتماد على النفس.
  • تحفيز الأطفال وخلق الدوافع الإيجابية عندهم نحو العمل.
  • تنمية المهارات المختلفة والقدرات الإبداعية لدى الأطفال.
  • تعويد الأطفال على حب الجماعة والعمل التعاوني.
  • المساهمة في حل كثير من المشكلات لدى الأطفال كالخجل، والانطواء والعدوان....الخ.
  • إطلاق العنان للطاقات المخزونة عند الأطفال وتفريغها بطريقة إيجابية.
  •  توطيد العلاقة بين الطفل ومعلمته من خلال التفاعل معه.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

الأخبار بالصور

على المواقع الاجتماعية

                                  

البحث

المفكرة

اقتراحات