موقع وزارة الشباب و الرياضة

المنتدى العربي للشباب حول الإدماج الاقتصادي و الاجتماعي للشباب

أعطى وزير الشباب والرياضة، لحسن سكوري، يوم الاثنين 23 ماي 2016، بالرباط انطلاقة المنتدى العربي للشباب حول الإدماج الاقتصادي و الاجتماعي للشباب والمقام بالعاصمة الرباط من 23 إلى 25 ماي الجاري، والذي يعرف مشاركة خبرات شبابية عربية في المجال الاقتصادي.

لحسن سكوري’ الذي كان مرفوقاً بوزراء شباب كل من الإمارات العربية المتحدة وتونس، قام بتدشين معرض يقام على هامش المنتدى ويعرف مشاركة مجموعة من القطاعات الوزارية و التعاونيات والجمعيات الفاعلة بالميدان التنموي والاقتصادي في مختلف مدن المملكة، كما قدمت للوزير وضيوفه مجموعة من الشروحات حول عمل وبرامج هذه المؤسسات سواء الخاصة أو العمومية.

وبعد ذلك افتتح “لحسن سكوري” أشغال المنتدى العربي للشباب حول الإدماج الاقتصادي والاجتماعي، بإلقائه كلمة انصبت محاورها الأساسية حول تطلعات الشباب من المنتدى، ومن تظاهرة “الرباط عاصمة الشباب العربي” معتبراً أن التحدي الذي يواجه الشباب العربي هو آفة البطالة التي تتفاوت حسب البلدان العربية.

وأضاف أن الشباب العربي يملك من الآليات و الفرص لفرض ذاته من خلال العمل السياسي أو النجاح في المجال الاقتصادي ولعل أكبر مثال هي الأطر الشابة التي ستقدم تجربة نجاحها للعموم في إطار ندوات المنتدى الشبابي العربي الاقتصادي والاجتماعي.

يذكر أن المنتدى ينظم على هامش التظاهرة الكبرى التي تعيشها العاصمة الرباط والمتمثلة في فعاليات “الرباط عاصمة الشباب العربي” التي انطلقت الجمعة الماضية بحضور أزيد من 3200 شاب وشابة من 12 دولة عربية.

وتميزت التظاهرة بإطلاق وزير الشباب والرياضة ‘لحسن سكوري’ لحملة “لا للعنف، لا للتطرف، لا للإرهاب” بالمغرب، بعد الجلسة الافتتاحية لفعاليات “الرباط عاصمة الشباب العربي” والتي اعتبر على إثر ذلك أن المملكة لها من التراكمات التي ساهمت في ترسيخ قيم التعايش والوسطية والاعتدال والانفتاح على القيم الكونية، في تلاحم وتنوع مقومات هويتها الوطنية، الموحدة بانصهار كل مكوناتها، العربية – الإسلامية، والأمازيغية والصحراوية والحسانية، والغنية بروافدها.

 عن زنقة 20، بتصرف

 

زيارة السيد الوزير للقرية الحاصة بالشباب العربي

في إطار فعاليات الرباط عاصمة الشباب العربي لسنة 2016، قام السيد لحسن سكوري، وزير الشباب والرياضة يومه الأحد 22 ماي 2016، بزيارة للأروقة التي يحتضنها فضاء القرية الخاصة بالشباب العربي، حيث قام السيد الوزير بزيارة للأروقة المخصصة للجهات 12 للمملكة، وتلك المخصصة للقطاعات الحكومية بالإضافة إلى الأروقة المخصصة للدول العربية المشاركة في هذه الفعاليات.

وخلال هذه الزيارة، قدمت مختلف الشروحات والتوضيحات للسيد الوزير والوفد المرافق له، حول المجهودات المبذولة على مستوى كل جهة على حدة في   مجال الرياضة والشباب، وكذا عروض حول المشاريع التي هي في طور الإنجاز بمختلف جهات المملكة في مجالات الشباب والرياضة

وفي نهاية هذه الزيارة سلم السيد الوزير أدرع المشاركة لرؤساء الوفود المشاركة ولممثلي الجهات، تحمل شارة "الرباط عاصمة الشباب العربي"

 وللتذكير، فقد تم تنظيم "قرية الشباب العربي" على هامش افتتاح فعاليات الرباط عاصمة الشباب العربي، حيث ضمت أروقة ومعارض خاصة بكل جهات المملكة، وأخرى خاصة بالقطاعات الحكومية، ثم أروقة خاصة بالدول العربية.

 

الأخبار بالصور

على المواقع الاجتماعية

                                  

البحث

المفكرة

اقتراحات