موقع وزارة الشباب و الرياضة

برنامج الجامعات الشعبية فعل ثقافي ترسخه مديرية وزارة الشباب والرياضة بالمؤسسات الشبابية بإقليم العرائش

 


اعتبارا لما اصبح يحضى به  برنامج الجامعات الشعبية من اهتمام ومتابعة  من طرف  فئات لا باس بها من الشباب و الفعاليات الجمعوية  بمدينة العرائش ، ونظرا  للطابع التثقيفي  و المنفتح  الذي يشتغل على تيمات  الابداع  و التكوين  و التواصل السلس  و المباشر . وتبعا للنجاح  الذي سجله الدرس الافتتاحي الاول لموسم 2018  حول "مشكلات الشباب المغربي ..و الحاجة الى  الفلسفة الان .." الذي القاه الاستاذ شفيق العبودي . و تابعه  بتقديم  برنامج دسم  من المحاضرات و الورشات  التطبيقية  حول الكتابة الفلسفية و و تحليل ومناقشة  النصوص الفلسفية  في اطار الدعم التربوي  لفائدة  تلاميذ الثانية باكالوريا .

و تبعا للإقبال الذي لمسته المديرية الاقليمية  في شخص المدير الاقليمي  من الفعاليات  الثقافية بالمدينة ، ووعيا بأهمية الفعل الثقافي  في تقريب المستفيدين من الفضاءات الشبابية و الرياضية . اوصى المدير الاقليمي "عبد الهادي الزوهري" بضرورة مواصلة هذا البرنامج و تعميمه على باقي فضاءات دور الشباب بالاقليم(دار الشباب الراشدي بالعرائش – دار الشباب الحريزي بالقصر الكبير – دار الشباب العوامرة – دار الشباب الساحل –دار الشباب قصر ابجير )  ، و جعلها من المواقع الاجتماعية الاكثر جذبا  للمهتمين  بالثقافة بكل تجلياتها  في  الفلسفة والآداب و القانون والفنون ( المسرح والسينما ) و التواصل ، و ذلك  من اجل تجويد  الخدمات داخل هذه المؤسسات و اتاحة الفرصة  لكل للفئات العريضة من الشباب و الفعاليات الجمعوية  من الانتظام  و فق برنامج  مكثف و متنوع يفتح افاقا جديدة في اشاعة طقس القراءة  و التواصل  و التكوين .

امسية الثقافة في "بلاغة التفاعل ما بين الشعري والسردي" بمركز الاستقبال بالعرائش

نظمت المديرية الإقليمية لوزارة الشباب والرياضة بالعرائش ومجموعة اصداء للموسيقى والبحث في التراث امسية ثقافية موسومة بعنوان :" بلاغة التفاعل ما بين الشعري والسردي" ، مساء يوم الجمعة 30 مارس 2018 ، بمركز الاستقبال بمدينة العرائش
حضر هذه الامسية الثقافية المتميزة ، المدير الاقليمي لوزارة الشباب والرياضة بالعرائش الاستاذ عبد الهادي الزهري وبعض موظفي المديرية وفي طليعتهم  السيد عبد السلام السلطاني رئيس مكتب الشباب و الطفولة بالمديرية الاقليمية ورئيس مجموعة اصداء ، وعدة ادباء وشعراء ومثقفين محليين ومن مختلف ربوع المملكة المغربية، اضافة الى إعلاميين وفاعلين جمعويين.
قدم فقرات هذه الامسية الشعرية  الاستاذ والناقد محمد مرزاق ، باحترافيته المعهودة ، الذي اثنى على المنظمين  اهتمامهم بالمجال الشعر و الشعراء ، وعرف ببلاغة التفاعل  ما بين الشعري والسردي من خلال اسلوبه السلس  و المشوق ، ثم اعطى الكلمة  للسيدين ، عبد السلام السلطاني و المدير الاقليمي  عبد الهادي الزهري  و اللتين انصبت حول اهمية الاحتفاء ببعض الرموز الثقافية بالمدينة و بالمحافظة على هذا الجنس الادبي باعتباره من بحور الثقافة التي يتوجب الحرص على تشجيعها  و العمل على تشجيعها واشعاعها كلما تطلب الامر ذلك . لتواصل  الاستاذتان: الأديبة الدكتورة "فاطمة مرغيش بمداخلة نقدية لديوان الشاعر محمد الشنوف ، والأديبة الاستاذة "ايمان تغزوت "  تاطير  هذه الامسية الثقافية  بمقاربة تقديمة ونقدية لمجموعة قصصية للكاتب القاص محمد الشايب .و قد نشط زمن هذا النشاط الادبي العازفة  هيام الكلاعي والموسيقي الشاب عمر.
كما عرفت الامسية قراءات سردية للأستاذ محمد الشايب من مجموعته القصصية واخرى شعرية شنف بها مسامع الحاضرين الشاعر

الاستاذ محمد الشنوف، انتهت بحوار ادبي مفتوح حول محاور الامسية ، فوجبة عشاء على شرف ضيوف العرائش

الأخبار بالصور

على المواقع الاجتماعية

                                  

البحث

المفكرة

اقتراحات