موقع وزارة الشباب و الرياضة

اكاديمية تمكين تنظم مخيما شبابيا بجماعة تطفت بالعرائش

في اطار برنامج العطلة للجميع صيف 2018  وتحت شعار "الشباب المغربي و اهداف التنمية المستدامة: امل مشترك ". تنظم  "اكاديمية تمكين "  بدار الطالب بجماعة تطوفت ،فعاليات  الاكاديمية الصيفية للمنظمات الشبابية  من 26 غشت الى 05 شتنبر 2018يستفيد من هذا المخيم حوالي 150 مستفيد ، ويسهر على تأطيرهم ، اطر فاعلة في مجالات التنمية المستديمة  بتخصصات متنوعة ، وبرغبة كبيرة في تأطير و تكوين شباب قادر على تفعيل قدراته صقل مواهبه و تجاربه وتوجيهها  ايجابا نحو التطوع و المشاركة الايجابية  على ارض الواقع مع باقي الفعاليات التي تنشد تحيق التنمية المستدامة  المنشودة .وقد عرف يوم الافتتاح حضور المدير الاقليمي لوزارة الشباب والرياضة  الذي عبر في كلمته عن ارتياحه  لمضمون البرنامج التكويني وللأجواء المتوفرة بالمخيم ، وكذا للمواكبة والدعم المقدم للأكاديمية من طرف المسؤولين  بالجماعة القروية تطوفت  التي خلقت التميز ليس على مستوى اقليم العرائش فقط ، وانما على مستوى جهة طنجة –تطوان –الحسيمة  كذلك .وتتميز الدورة  الحالية  "لأكاديمية تمكين"  بالتركيز على وضع دليل للمدرب في مجال تدبير  المنظمات الشبابية ، وذلك عبر  تطوير  برنامج تدريبي عبارة عن مجموعة من الانشطة ذات الطابع  التكويني و التعبوي و التحسيسي تروم بناء قدرات الشباب و منظماتهم من اجل تشجيعهم على الانخراط الفعال في بناء التحول الديموقراطي الذي يعرفه المغرب . وكذا تقديم  مهارات ملموسة  للقيادات الشابة عبر ورشات  تطوير مهارات  التنظيم و الزعامة والقيادة والتواصل والتطوع والمشاركة الفاعلة في صنع القرارات وتجاوز المعيقات الى جانب  مهارات حل النزاعات و تحويلها الى فرص تنموية ومبتكرة .

ولتحقيق هذه الاهداف فان "اكاديمية تمكين" تفتح  احضانها للشباب من  مختلف مناطق المملكة ومن مختلف الجمعيات و المنظمات الشبابية  الفاعلة في المجتمع المدني  وتقدم لهم  المشاركة في  تدريب يقوم  على افضل  المناهج و النظريات و الممارسات التدريبية في مواضيع اهمها :

ورشات تنمية الكفاءات عبر تقنيات واوليات التشخيص التشاركي (طرق و اساليب بلورة البدائل –تقنيات التعبئة و التواصل مع الساكنة –تقنيات مواكبة حاملي مشاريع الاقتصاد الاخضر –منهجيات التقييم و قياس الاثر ) .وخطة التنمية المستدامة لعام 2030 التي تم اعتمادها  من طرف رؤساء الدول والحكومات  في 25 سبتنبر 2015  خلال القمة الخاصة بالتنمية المستدامة ، والتي تهدف الى التصدي لتحديات العولمة  بالاستناد الى مكونات التنمية المستدامة الثلاثة –البيئة –المجتمع – الاقتصاد .و اركانها  الخمسة المتمثلة في :

1- الناس عبر ضمان كرامتهم  و مساعدتهم على  استخدام امكانياتهم و قدراتهم لتجاوز اسباب الفقر والحياة  الحاطة بالكرامة من خلال ضمان  الاقامة الجيدة  المتوفرة على الامن والخدمات الصحية  وتعزيز فرص التعليم للجميع  .

2- الارض برها وبحرها عبر التدبير الامثل  لأنماط الاستهلاك والانتاج  و الانخراط الفعال في كل الخطط التي تروم حماية كوكب الارض (حفظ البحار والمحيطات –حماية النظم الايكولوجية- مكافحة التصحر وادارة الغابات ) و الحفاظ على مناخه من كل استعمال يؤدي الى تدميره .

3- الازدهار  من خلال  تحقيق  التقدم عبر توفير العمل اللائق للجميع ، وتعزيز النمو الاقتصادي  الشامل  من دون التأثير السلبي على المحيط الطبيعي و الاجتماعي .

4- السلام  من خلال  احلال العدل  و المساواة  بين الناس ،والبعد عن كل ما يمكن ان يخل بمنظومة الامن من مظاهر العنف و الخوف .

5- الشراكة عبر سيادة مبدأ التضامن  العالمي  من خلال حشد الوسائل اللازمة لتجاوز  ثنائية الغنى و الفقر تمظهراتها  العنصرية  البغيضة التي تولد كل عناصر التوتر  ، و تحقيق نوع من الرضا بين الفئات الاجتماعية  التي تعمل في اوراش جماعية  غايتها الفضلى  تحسيس الجميع بحاجتهم الى بعضهم البعض .

و لتحقيق هذه الاركان فان "اكاديمية تمكين"  في مخيمها لهذه السنة بجماعة تطوفت ركزت في برنامجها على  ورشات تنمية الكفاءات  التالية 

1-  ورشة تقنيات و اليات التشخيص التشاركي (التشخيص التشاوري –المجال الترابي –الساكنة –الجماعة الترابية –المشاركة /التشاور )بهدف تمكين الشباب من ضبط المفاهيم  و ابداع الاليات و المهارات المرتبطة بالتشخيص التشاركي .

2-  تقنيات التعبئة و التواصل مع الساكنة (التعبئة –التواصل مع الساكنة –الترافع –حشد التأييد) عبر تقوية قداتهم في مجال التواصل مع الساكنة .

3-    طرق و اساليب بلورة البدائل.

4-    تقنيات مواكبة  حاملي مشاريع الاقتصاد الاخضر

5-    منهجيات التقييم و قيس الاثر .

تجدر الاشارة الى ان دورة  2018 عرفت  كسابقتها في السنة الماضية  رعاية ودعما مباشرا من المجلس الترابي لجماعة تطفت ، ومن وزارة الشباب والرياضة .

برنامج "جلسة مع الاحباب" يستضيف مبدعي الفيلم القصير بالعرائش

نظمت  المديرية الإقليمية لوزارة الشباب و الرياضة بالعرائش بالشراكة مع مجموعة اصداء للموسيقى و البحث في التراث و المركز الثقافي بالعرائش خلال الفترة الممتدة من 01 يونيو الى 9 يونيو 2018  بفضاءات الشبابية التابعة للمديرية(مركز الاستقبال و دار الشباب الراشدي ) و بفضاء دار الثقافة، الحلقة الرابعة من البرنامج  الثقافي " مبدعون.. من خريجي دار الشباب "  حول موضوع  السينما الفيلم العرائشي القصير.

هذا النشاط  اخذ هذه السنة  طابعا  حميميا  تمثل في تقديم فقرات البرنامج  على شكل لمات  و سهرات ثقافية رمضانية في "جلسة مع الحباب".موضوعها  الفيلم العرائشي القصير لمبدعين في الاخراج السينمائي الاحترافي الذين حصلوا على جوائز قيمة في تظاهرات وطنية و عربية و دولية كالمخرج  عبدالسلام الكلاعي و المخرج  محمد الشريف الطريق- و التهامي بوخريص- .. بالإضافة الى جيل الشباب الذي اخذ المشعل بخطوات  تحتاج الى الدعم والمؤازرة  لتطوير تجربتهم في الاخراج السينمائي ، ومن بينهم ، نورالدين الشلاوات و رشيد البريوقي و عبد الرحمان السرحاني .

هذه الجلسات الحوارية تميزت بالمتابعة الفعلية  للمدير الاقليمي  لوزارة الشباب والرياضة  بالعرائش(عبد الهادي الزوهري ) الذي اشرف وشارك طيلة حلقات هذا النشاط الثقافي  المتميزالى جانب الفاعل  الجمعوي و الثقافي بالمدينة الاستاذ " عزيز قنجاع "  الذي ادار بحكمة العارفين بالحقل الثقافي و الفني السنيمائي على ارضية علاقة صداقة و قرب  بالمخرجين عبد السلام  الكلاعي في الجلسة الافتتاحيةيوم 01/6/2018 بفضاء مركز الاستقبال  ومحمد الشريف الطريبق  في الجلسة الختامية يوم 09/6/2018 بفضاء دار الثقافة  .هذه العلاقة  التي امتدت لازيد من 40 سنة من العشرة والتي بدأت من مرحلة الطفولة و الدراسة وعنفوان الشباب  و مرحلة النشاط في الاندية السينمائية ،مما أعطى لهذه السهرة الرمضانية في "ساعة مع الحباب" نكهة خاص ، قدم  فيها المخرجين  سيرتهما من مرحلة التجريب و البحث الى مرحلة الاحتراف والابداع   .

برنامج "جلسة مع الاحباب " اتخذ طابعا حميميا خفيف وغير مثقل بالاسئلة الاكاديمية  ،اذ سعى الى تقاسم تجربة المحتفى بهم  المنصبة حول نوستالجيا الامكنة .. البدايات ..ودهشتها بدار الشباب   ثم الانخراط في الانشطة التربوية والثقافية  واكتشاف السينما و الياتها عن قرب .،فالتجربة  الجماعية و المشتركة تحت اشراف المؤطرين التربويين  بدار الشباب  و من بعدها منعطفات التكوين الاكاديمي من خلال الانخراط في الاندية السينمائية التي كانت تجربة رائدة بالمدينة ، وساهمت في  التكوين  و في التوجه نحو  الحقل السينمائي الفسيخ و الخصب، و الغوص في مجال الاخراج  و بداياته  التدريجية التي  حاولوا من خلالها  نقل راسمالها القيمي و التقني الى الأجيال الصاعدة من اجل التفاعل معهاوتمثلها في ابداعاتهم .

هذا البرنامج استضاف  ايضا  في سهرات رمضانية ليومي 02و 04/6/2018  بفضاء دار لثقافة المخرج الشاب  نور الدين الشلاوات  وقدمت خلالها ندوة حول افاق الابداع السينمائي الشبابي  مع عرض شريطي "كريم "و "جذور" و المخرج الشاب رشيد البريوقي  من خلال تقديم الشريطين القصيرين " عيون صادقة " و "وصية الموت .

كما احتضنت دار الشباب الراشدي ايام  06و8/6/2018 المخرج السينمائي عبد الرحمان السرحاني من خلال فلميه " تناقضات عصرنا " و" انبعاث" ، وكذا المبدع التهامي بورخيص في لقاء مفتوح  حول تجربته المسرحية والسينمائية  و عرض ومناقشة شريطه "باب السما " .

و قد تميز برنامج " ساعة مع الحباب " في إطار الحلقة الرابعة من برنامج " مبدعون ...من خريجي دار الشباب " بكونه  ساعد  في ابراز المسار الابداعي لشخوص المحتفى بهم سواء المحترفين (الكلاعي و الطريبق و بورخيص) او الشباب منهم ، نورالدين الشلاوات و رشيد البريوقي و عبد الرحمان السرحاني .

 هذه السهرات الرمضانية في "ساعة مع الحباب" كان لها نكهة خاصة  قدمت التجارب السينمائية بالعرائش .لجمهور مهم من المثقفين والمتتبعين . كما كانت مناسبة  لتكريم المحتفى بهم من طرف المديرية الاقليمية لوزارة الشباب والرياضة بتقديم شواهد تقديرية كاعتراف منها بما يقدمونه للحقل الثقافي و الابداعي ، ولتحفيزهم على مزيد من العطاء .كما تم تكريم فعاليات هذه الدورة من منشطين و منظمين .  

 

 

المزيد من المقالات...

الأخبار بالصور

على المواقع الاجتماعية

                                  

البحث

المفكرة

اقتراحات