موقع وزارة الشباب و الرياضة

تقديم دراسة تشخيصية لقطاع الشباب والرياضة لعامل الاقليم

في اطار اللقاءات التي يعقدها السيد عامل اقليم العرائش مع مدراء المصالح الخارجية . خصص صباح يوم الاربعاء 23 مارس 2016 لقطاع الشباب والرياضة ، حيث اجري اللقاء بمكتبه بدءا من الساعة 10.30 صباحا الى ما بعد الساعة 12.00 زوالا . وكان مناسبة للسيد العامل الذي نوه بالمجهود المبذول من طرف المديرية في انجاح فعاليات مهرجان المرأة الاقليمي الثاني بفقراته المتنوعة و المتناسقة التي  اعطت للمتتبعين فكرة شافية عن اوضاع المرأة بالعرائش ، وابانت فيه فعاليات المجتمع المدني من الجمعيات و المؤسسات العمومية التابعة للمصالح الخارجية والفعاليات الانتاجية في التعاونيات و الوحدات الصناعية  عن مدى الاستعداد  في ابراز صورة المرأة بالاقليم  في مجالات الابداع والعمل المهني والرياضة وفي الانخراط  في النضال من اجل كرامتها وعزتها . هذه الصورة الراقية للمرأة ثمنها السيد العامل وابدى عن الاستعداد لاستمرارية مثل هذه التظاهرات  و توفير الدعم المناسب لها من اجل انجاحها .

السيدة المديرة الاقليمية  وقبل ان تبسط  واقع القطاع ، حيت بدورها باسم المديرية وموظفيها ،وباسم كل الذين شاركوا في هذا المهرجان :مبادرة السيد العامل على قبوله الدعوة لافتتاح المهرجان . وهو تشريف كان له بالغ الاثر في النجاح و التميز ، وابدت عن اعتزازها و سرورها لإشادته بهذا النشاط الذي سيتطلب منها ومن شركاءها فعل المزيد للحفاظ على هذه الصورة الجميلة التي عبر عنها السيد العامل .

بعد ذلك قدمت عرضا مستفيضاعن القطاع ، ابرزت  فيه  عمل المديرية والمؤسسات التابعة لها  التي تعمل قريبا من الفاعلين في الجمعيات والمنظمات الشبابية والاندية ، ومواكبة انشطتهم القانونية المتضمنة في برامجهم الاعتيادية  السنوية ، ثم قدمت لمحة عن اهم البرامج الكبرى التي ترسم معالمها الكبرى بالإدارة المركزية (البرنامج الوطني عطلة للجميع – البرنامج الوطني ابطال الحي – المهرجان الاقليمي لمسرح الشباب – المهرجان الوطني لموسيقى الشباب – المهرجان الوطني للفنون التشكيلية –البرامج الكبرى  للمرأة – الجامعات الشعبية  - المنتديات الثقافية – الحملات التحسيسية ....) و تسهر المديرية بجد على تنفيذها واستفادة شباب الاقليم منها .

كما كانت مناسبة اوضحت فيه المديرة و اقع المديرية من حيث العنصر البشري والمجهود الذي يبذل  من اجل اقناع بعض المجالس المحلية في المساعدة على تجاوز الخصاص الذي يسجل في هذا الباب ، وكذا عن واقع البنية التحتية  التي عرفت خلال السنتين الاخيرتين 2014 و2015 بعض التحسن بافتتاح مؤسسات جديدة (دار الشباب الساحل –دار الشباب العوامرة –دار الشباب قصر ابجير –النادي السوسيورياضي العوامرة المركز –النادي السوسيورياضي بوشارن ) ، وكذا تأهيل المؤسسات الاخرى بالأدوات الديداكتيكية و التجهيزات الضرورية التي  كان لها الفضل في الرفع من عدد المستفيدين خاصة بدار الشباب الراشدي  بالعرائش ودار الشباب الحريزي بالقصر الكبير  وبمركز الاستقبال والمراكز النسوية بالعرائش والقصر الكبير ، وبالمخيم رأس الرمل بالعرائش الذي يعرف حاليا ورشا كبيرا لتأهيله وجعله في مستوى طموحات الطفولة المغربية وشبابها بالاقليم وبعموم الوطن .

كما توقفت كثيرا عند المشاريع الكبرة التي تنجز الان بمدينة العرائش  كالمسبح النصف الاولمبي المغطى و القاعة الرياضية المغطاة ، او تلك المشاريع التي دخلت فيها الوزارة شريكة مع بعض المجالس المحلية والتي صودق عليها بالإجماع من المجالس المحلية خلال دورة فبراير 2016 او في الدورات الاستثنائية لشهر مارس و خاصة مشروع اقامة حلبة مطاطية لألعاب القوى بجماعة زوادة(5 هكتارات ) ، ومشروع اتفاقية شراكة لاحداث مخيم شاطئي بجماعة الساحل (بمساحة تتجاوز الهكتارين ).

 و بالأرقام أوضحت المديرة الى ان الاقليم عرف تخصيص الوزارة لاعتمادات كبيرة  لبناء مؤسسات جديدة حوالي 41 مليون درهم مساهة الوزارة  18 مليون درهم  في بناء المسبح و18 مليون درهم  في بناء القاعة المغطاة و 5 مليون درهم في بناء   المركب التربوي والرياضي باب البحر ،و تخصيص اكثر من4 ملايين درهم لتأهيل واصلاح وترميم مؤسسات (مخيم راس الرمل –ملعب الميناء –النادي السوسيورياضي العوامرة – دار الشباب الراشدي – دار الشباب الحريزي – النادي النسوي عبد الخالق الطريس – النادي النسوي وادي المخازن ) ، كما تم تجهيز كل مؤسسات القطاع بالاقليم إما كليا  (مقر المديرية الاقليمية –النادي السوسيورياضي بوشارن  –دار الشباب الساحل –دار الشباب العوامرة ) أو جزئيا ( دار الشباب قصر ابجير -دار الشباب الحريزي -دار الشباب الراشدي - النادي السوسيورياضي العوامرة -النادي النسوي عبد الخالق الطريس –النادي النسوي وادي المخازن –مركز الاستقبال – مركز حماية الطفولة – المخيم الصيفي ).

و اكدت المديرة  اثناء عرض هذه الحصيلة بان المديرية تسجل باعتزاز الطفرة المسجلة في ارتفاع اعداد المستفيدين ، وفي النتائج التي اصبحت تسجلها الفرق المحلية المشاركة في البطولات الوطنية من خلال سياسة الانفتاح والتواصل معها و من خلال المساعدات التي تقدمها المديرية لهذه الفرق خاصة عند تنقلاتها خارج الاقليم .

لتخلص في الاخير الى اقتراح مجموعة من الاقتراحات على السيد العامل تتمثل ابرزها في :

*تسليم المؤسسات التي تم انجازها بالاقليم والتي تدخل في اختصاصات القطاع

*تشجيع المجالس الجماعية و الجهات الاخرى المتدخلة مع المديرية فيما يخص الاحداثيات الجديدة  التي تعنى لقضايا الرياضة والشباب والمرأة  و الطفولة .

* احداث مؤسسات لفائدة انشطة المرأة بالاقليم  لتجاوز النقص الكبير الحاصل  حاليا .

الأخبار بالصور

على المواقع الاجتماعية

                                  

البحث

المفكرة

اقتراحات