موقع وزارة الشباب و الرياضة

انشطة التحسيس والتوعية بالسلامة الطرقية تطرق ساكنة الوسط الشبه الحضري بجماعة العوامرة

 مواكبة منها لكل الانشطة التي تمس الساكنة بكل فئاتها ، نظمت دار الشباب العوامرة تحت اشراف  المديرية الإقليمية بالعرائش لوزارة الشباب والرياضة و بتنسيق مع اللجنة الاقليمية للسلامة الطرقية بالعرائش ، صبيحة يوم السبت 18 فبراير بمركز العوامرة، حملة تحسيسية وتوعية واسعة  للمواطنين ،السائقين و الراجلين من أخطار حوادث السير، تحت شعار ” جميعا من أجل طرق بدون حوادث” و ” حياتك غالية على أهلك ووطنك ” و ” السياقة المثالية، أخلاق وسلوك ” ثم ” الوقاية من حوادث السير رهينة بتحسين سلوكنا “.

الحملة التي انطلقت من دار الشباب العوامرة لفائدة المشاركين فيها عبر تقديم عرض اولي لهم عن كيفية التواصل مع الناس وعن طرق و الصيغ الكفيلة بتمكين المستفيدين من التجاوب مع شعارات الحملة التحسيسية ، وتركزت بالشارع الرئيسي لمركز العوامرة  بالطريق الوطنية رقم 1 ، وتمت  بتنسيق مع مركز الدرك الملكي بالعوامرة.وقد عرفت تجاوبا كبيرا من طرف السائقين والراجلين. حيث ركز رواد دار الشباب ، في حملتهم على توعية الراجلين من جهة، ثم تنبيه السائقين إلى ضرورة استعمال حزام السلامة، واحترام قانون السير وعلامات التشوير التي تنبه  الجميع و تشعرهم الى تفادي الوقوع في اخطار الحوادث  . كما وجه المساهمون في هذه الحملة، تنبيهات للراجلين عبر مكبر الصوت يحثون فيها المواطنون على استعمال ممرات الراجلين مع ضرورة الانتباه والتقيد بضوابط السلامة الطرقية . و بنفس الحماس تم توجيه نداءات  لساقي الدراجات النارية و العادية ، تحثهم فيها على استعمال الخودة، من أجل سلامتهم البدنية.

هذا النشاط يعتبر الاول من نوعه فوق تراب هذه الجماعة ، ويرجع الفضل فيه للشباب المتحمسين لتقديم مثل هذه الخدمات ،التي تغيب مع غياب البنيات و المؤسسات التنشيطية، و التي كلما وجدت كلما اتيحت الفرص امام استهداف شرائح واسعة من المجتمع ، خاصة في الوسط القروي الذي يبقى بعيدا عن مواكبة البرامج التوعوية الكبرى التي تبذل فيها الدولة الكثير من الجهد المادي والمعنوي .

 

 

 

 

الأخبار بالصور

على المواقع الاجتماعية

                                  

البحث

المفكرة

اقتراحات