موقع وزارة الشباب و الرياضة

الجامعات الشعبية بالعرائش في عنوانها الاول "مشكلات الشباب المغربي .. والحاجة الى الفلسفة الان.."

في اطار برنامج الجامعات الشعبية للموسم التربوي والثقافي 2017/2018 الذي  تنظمه المديرية الإقليمية لوزارة الشباب و الرياضة بالعرائش . احتضنت دار الشباب الراشدي بالعرائش مساء يوم السبت  17 مارس 2018 المحاضرة الافتتاحية  حول موضوع " مشكلات الشباب المغربي ...و الحاجة الى الفلسفة الان ." للأستاذ  شفيق العبودي " استاذ مادة الفلسفة بثانوية شعبان بالعرائش .

و قد شكلت هذه المحاضرة حدثا ثقافيا بامتياز، تمثل في نوعية الحضور الذي ضم اطيافا ثقافية متنوعة من الاساتذة والطلبة الجامعيين والتلاميذ ، اضافة الى الحضور الوازن والنوعي  لممثلي الساكنة و على راسهم الدكتور "مشيج القرقري " النائب الاول لرئيس مجلس الجماعة الترابية العرائش و السيد نوفل الشاوي رئيس اللجنة  الثقافية و اعضاء اخرين بالمجلس (الحاج محمد اخلالة ) .

هذا الدرس الاول، افتتحه المدير الاقليمي لوزارة الشباب والرياضة  "عبد الهادي الزوهري" الذي رحب بالأستاذ المحاضر، وتناول السياق العام لبرنامج الجامعات الشعبية  باعتباره برنامجا مفتوحا في وجه الجميع من اجل خلق الحركية والتكوين في الحقل الثقافي، واعادة فتح جسور الحوار بمؤسسات دور الشباب باعتبارها من المواقع الاجتماعية المهمة التي يتوجب حرص الجميع على اعادة فتح ابوابها  حول قضايا تهم الشباب  في مجالات الفكر المتنوعة  كالآداب و التاريخ والقانون والفنون و المهارات الحياتية . كما اثنى على الاستاذ لاستعداده في مواصلة العمل مع تلاميذ السنة الثانية باكالوريا من خلال  دروس التقوية و الدعم في الفلسفة.

 

وقد تناول المحاضر  في البداية واقع الشباب المغربي حاضرا من خلال الوقوف على مجموعة الاحصائيات التي تؤكد أن وضعية الشباب اضحت جد مقلقة ،و أوقعت الشباب في مشكلات كثيرة ومركبة  تتمثل في الفراغ والبطالة و الادمان على تعاطي المخدرات و التطرف و الاستيلاب .

   و للخروج من هذه الوضعية المتأزمة  أصبح  حضور الفلسفة كأحد المداخل  و الانماط  الفكرية  ملجأ للإجابة عن مشكلات الشباب ، باعتبار الفلسفة ليست فقط ترفا فكريا زائدا بقدر ماهي نظرة للعالم تتاثر و تؤثر فيه . كما أن التفلسف  و طرح الاسئلة الكبرى الدائرة بماهية الانسان الفرد وتواجده وادواره هو فعل فطري لديه يعطيه فرصا لطرح الاسئلة الكبرى المحيرة ، ويمكنه من الجهر على مجابهة المشكلات و اعادة بناء الثقة في نفسه.

 

 و في نهاية المحاضرة تم فتح باب المداخلات و التفاعل مع المحاضر، وقد كانت مداخلات اتسمت كلها بالجدية و التأكيد على ضرورة فتح المجال للتفلسف  مع الذات ،و طرح الهموم المشتركة  في شكلها الفلسفي العامة  القائمة على الجدال و النقاش والبحث عن الاجابات  المتواجدة بين طيات الممارسة الفكرية و تجارب الحياة قديمها و حديثها . 

 

  "الاستاذ شفيق العبودي" ، استاذ مادة الفلسفة  بثانوية شعبان بالعرائش ، حاصل على الاجازة في علم الاجتماع  من جامعة  محمد بن عبد الله كلية الآداب ظهر مهراز بفاس ،وحاصل على دبلوم الدراسات من المدرسة العليا للأساتذة بفاس في مادة الفلسفة  .عمل استاذا لمادة الفلسفة بمدينة تارودانت ثم العرائش (ثانوية سيدي محمد بن عبد الله وحاليا بثانوية شعبان) وعمل ايضا بالادارة التربوية بشفشاون. مهتم بقضايا الفكر و الفلسفة وباحث في قضايا الدرس الفلسفي  و الشأن التربوي  و منشط للعديد من الاندية الثقافية  و كذا اندية القراءة والانصات .

دار الشباب "قصر ابجير" تحتضن الاجتماع الاول لمديري دور الشباب بالمديرية الاقليمية بالعرائش

 

تفعيلا للدورية الوزارية عدد1656 الصادرة بتاريخ06 اكتوبر2017 المحددة للأدوار الجديدة للمؤسسات  السوسيوتربوية  على مستوى  خدمات التأطير  و تجويد البرامج التربوية و الترفيهية  و الرفع من مستويات تدخل الاطر الادارية و التنشيطية و تكوينهم لتعميق العملية التربوية في اوساط الطفولة و الشباب و اليافعين   للوظائف الاساسية  لدور الشباب و المتمثلة في التأطير الجيد والمباشر للرواد ، وفي البحث عن كل سبل الرقي بالعملية التربوية والتأطير داخل فضاءات دور الشباب في احترام تام للمذكريات والمراسيم والدوريات  المنظمة للعمل بمؤسسات دور الشباب . ولتأكيد هذا النهج  و ترسيخه على ارض الواقع بمؤسسات الشباب عامة وبدور الشباب التي يسهر على تسييرها اطرا جددا .

    عمل المدير الاقليمي للوزارة بإقليم العرائش على تنظيم لقاء خاص بمدراء مؤسسات دور الشباب بدار الشباب قصر ابجير (ابعد مؤسسة عن مقر النيابة الاقليمية ) الى جانب رئيس مكتب الشباب "السيد عبد السلام السلطاني "  حيث حث  جميع المديرين (محمد العربي اسحيساح مدير دار الشباب الراشدي بالعرائش –الخليل البرناوي مدير دار الشباب الحريزي بالقصر الكبير -  المختار بن دغة ولد العمراني مدير دار الشباب العوامرة – احمد اخريف مدير دار الشباب الساحل – نعيمة الغيام مديرة دار الشباب قصر ابجير -على التقيد بتطبيق خطة العمل المشار اليها في الدورية الوزارية ،و المتعلقة  ب:

- العمل و الاشتغال بروح الفريق .

-  تبادل الخبرات و التجارب و  المبادرة لتقاسم الافكار ووضع الخطط و البرامج و اليات العمل في اطار تنفيذ مخطط العمل الجهوي للقطاع برسم سنة 2018 الذي يهدف الرفع من القدرات التنشيطية للمؤطرين و الرواد و خلق مساحات التفاعل الايجابي في اوساط الشباب و اليافعين و الطفولة .

-العمل على عقد الاجتماعات  مع اطر دار الشباب .

-تسطير البرامج و الانشطة التي تستجيب لتطلعات دور الشباب و مكوناتها

- توقيف والغاء الانشطة التي تستهدف الربح المادي .

- الالتزام بموافاة المصلحة بمختلف التقارير المتعلقة بأنشطة المؤسسات .

 

كما اكد على تسهيل الولوج الى الخدمات الاساسية في مجالات التربية و الثقافة والفنون بكل اشكالها ،و القيام بكل المساعي التي من شانها انجاح مختلف البرامج الوزارية الكبرى ، وفي  مجالات  استفادة الرواد من اندية  الالعاب العائلية و الجماعية الرياضية خاصة منها الشطرنج  ولعبة البلياردو و كرة الطاولة  في افق الاستئناس والمرو الى  بمساعدة الاطقم الادارية لهم على تأسيس الجمعيات .و ربط هده الدينامية مع فعاليات الإقصائيات الاقليمية و الجهوية.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

الأخبار بالصور

على المواقع الاجتماعية

                                  

البحث

المفكرة

اقتراحات