موقع وزارة الشباب و الرياضة

الفنان التشكيلي "محمد بوحراث" مبدعون..................من خريجي دار الشباب

الفنان التشكيلي العرائشي العصامي "محمد بوحراث" الذي مثل المديرية الاقليمية في المهرجان الوطني السابع للفنانين التشكيليين الشباب الذي نظم بمدينة وجدة والفائز بالجائزة الثالثة في المهرجان المذكور بلوحة تعبيرية عن المدينة القديمة للعرائش .
هذا الفنان التشكيلي العصامي ،يقول انه بدأ هاويا منذ صغره ، مستعملا قلم الرصاص فقط ، حيث كان يرسم وجوه اصدقاءه وكل ما يراه ، ثم انتمى الى احدى الجمعيات التي تعنى بالفن التشكيلي في برامجهاالتنشيطية الموجهة لروادها ،وهي جمعية "الافق الشمالي للتنمية والمستقبل بالعرائش " و كان الى جانب رئيسها "الغالي الخمخامي " من الساهرين على انجاح العديد من المشاركات في اوراش محلية موجهة للاطفال المنحدرين من اسر فقيرة ومن احياء هامشية ،
كما اطر بعض الورشات بدار الشباب الراشدي وورشات للرسم بالساحات العمومية موازاة لبعض الانشطة الاشعاعية الكبرى التي نظمتها المديرية الاقليمية للوزارة بمناسبة اليوم العالمي للمراة .
هذه الحركية مكنته المشاركة في الاقصائيات الاقليمية و الفوز بالرتبة الاولى سنة 2014 و واهلته للمشاركة في المهرجان الوطني السابع بوجدة ، التي يعتز بها ويعتبرها بمثابة انطلاقته في عالم الفن التشكيلي ، و التي حفزته نحو تطوير مهاراته والانفتاح على افق جديد يقول انه وجده بمدينة طنجة التي يستقربها حاليا ،وهو يعمل كمتطوع في تاطير ورشة الرسم بمركز تقوية قدرات الشباب ببني مكادة .
هذا الفنان سيكون على موعد مع مشاركة جديدة وامام بوابة جديدة فتحتها امامه كذلك وزارة الشباب والرياضة باستدعاءه للمشاركة في الملتقى العربي للفنانين التشكيليين الشباب بمدينة تطوان خلال الفترة من 22 الى 26 دجنبر 2016. تمنياتنا له بالنجاح والتوفيق ......ولتدم دار الشباب دائما طريقا نحو التألق و النجومية .

 

 

 

في قلب الحدث ،مؤسسات القطاع تحتفل بالذكرى 41 للمسيرة الخضرا

*الشؤون النسوية:(مركز عبد الخالق الطريس وروض الاطفال وادي الذهب بالعرائش)

 تخليداللذكرى الواحدة والأربعين للمسيرة الخضراء المظفرة،أحيى المركز النسوي عبد الخالق الطريس للتكوين المهني التابع لمديرية وزارة الشباب والرياضة،العرائش، يوم الجمعة 4نونبر 2016،الذكرى الحادية والأربعين للمسيرة الخضراء بحضور مهم من الرائدات والنساء تجاوز عددهن الستين امرأة بما فيهم أطر المركز التربويين وأمهات أطفال الروض التابع للمركز،وذلك ابتداء من الساعة الرابعة بعد الزوال.
استهل الحفل بالكلمة التي ألقتها السيدة مديرة المركز،شميسة الكراب، كشاهدة على التاريخ ،بصفتها من النساء اللواتي عاشت حدث المسيرة الخضراء كمتطوعة تابعة للهلال الأحمر المغربي العرائش ،حيث تحدثت بإسهاب و بتفاصيل دقيقة عن التعبئة والشعور بالفخر للانتماء لهذا الحشد العظيم السلمي الذاهب في نظام و انتظام للالتحام بإخوانهم في الصحراء واستكمال وحدة البلاد .وهو ما أضفى على أجواء الحفل كثيرا من الصدق والتأثر ووقع المفاجئة لوجود سيدة تعرض عليهن هذه التفاصيل .
ثم أعطيت الفرصة للتباري بين ثلاث متدربات للتتويج بجائزة أحسن عرض حول هذه الذكرى الغالية،وهي الجائزة التي عادت إلى المتدربة فاطمة القزدار من شعبة الخياطة،مع التنويه بالعرضين من شعبة الطبخ والحلاقة.كما ساهم براعم الروض بأناشيد وطنية ذات علاقة بهذه المناسبة الوطنية.كما تخلل الحفل قراءة جماعية لقسم المسيرة،وتوزيع جوائز رمزية على المشاركين وتنظيم حفل شاي على شرف الحضور الكريم.واختتم الحفل في الساعة السادسة مساءا.

*الرياضة : (ملعب الميناء )

نظمت جمعية النهضة لكرة القدم بشراكة بتنسيق مع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية فرع العرائش إدارة ملعب الميناء التابع للمديرية الإقليمية ، بمناسبة الذكرى الواحدة و الأربعون للمسيرة الخضراء المظفرة مهرجانا رياضيا جمع مجموعة من الأنشطة الترفيهية التي استهدفت الأطفال و ذلك يوم الأحد 6 نونبر 2016 بملعب الميناء.

انطلق النشاط  على الساعة 12 زولا بعزف النشيد الوطني أعقبته  مسيرة الأعلام لبلدنا الحبيب جابت أرجاء الملعب ،كما تم تنظيم  مجموعة من الألعاب الداخلية ، كلعبة التفاحة التي لقيت إقبالا من طرف الأطفال و لعبة الماء و كرة القدم .و قد شارك في هذا الدوري أربعة فرق شملت، فريق جمعية النهضة لكرة القدم بالعرائش و فريق الرحمة للنهوض بالأشخاص في وضعية إعاقة و فريق جمعية وداد الحي الجديد لحماية الأطفال من التشرد وفريق النسيج الجمعوي، أفرزت مقابلتي نصف النهاية  تأهل فريق وداد الحي الجديد و فريق النهضة الذي حصل على اللقب .

و في ختام الحفل على الساعة الخامس مساء  تم توزيع الجوائز على الفرق الفائزة من شواهد تقديرية و ميداليات و كؤوس  .

النشاط مر في أجواء رياضية و حماسية تبعث على الاطمئنان  بفعل الانضباط والروح الرياضية الذي ميزها أطواره .

*مجال الشباب (دار الشباب الراشدي)

بمناسبة الذكرى الخالدة ،ذكرى تنظيم المسيرة الخضراء المظفرة التي لبى فيها المغاربة قاطبة نداء الملك المغفور له صاحب الجلالة الملك الحسن الثاني طيب الله ثراه باسترجاع الصحراء واستكمال استقلاله ،نظمت إدارة دار الشباب الراشدي بالعرائش وجمعية الرسالة للتربية والتخييم فرع المدينة مسيرة مصغرة انطلقت من مقر دار الشباب عبر مجموعة من شوارع المدينة وساحتها الرئيسية في مسيرة رمزية للأطفال وهم يحملون المصاحف والإعلام الوطنية و يرددون الأغاني الخالدة و الأناشيد والشعارات الحماسية احتفالا بهذه الذكرى مؤكدين تشبثهم بالوطن والملك.
وقد كانت رسالة في غاية من الأهمية ،مكنت المشاركين فيها ،والذين تابعوا كلمة باسم المدير الإقليمي التي حيا من خلالها ممثله المسؤولين عن هذا النشاط النوعي الذي خاطب فيه مغاربة الغد ومستقبله أجيال اليوم معلنين تشبثهم بمغربيتهم كاملة من طنجة للكويرة ومؤكدين عن عزتهم بوطنيتهم وعن اعتزازهم بالوحدة مع إخوانهم في الأقاليم الجنوبية .وعن كونهم سيبقون ذرعا واقيا وراء ملكهم صاحب الجلالة محمد السادس مخلصين ويقضين للدفاع عن كل حبة رمل .

الأخبار بالصور

على المواقع الاجتماعية

                                  

البحث

المفكرة

اقتراحات