موقع وزارة الشباب و الرياضة

المديرية الاقليمية بالعرائش بعد سنة من العمل الحصيلة والتطلعات

المديرية الاقليمية بالعرائش بعد سنة من العمل الحصيلة والتطلعات

 

تم يوم الاثنين 08/6/2015  ، على الساعة 11.00 صباحا بالقاعة الكبرى بمركز حماية الطفولة عقد اجتماع عام موسع امتد على فترة زمنية تعدت ثلاثة ساعات، ترأسته  السيدة المديرية الإقليمية لوزارة الشباب والرياضة بالعرائش  .

وقد حضر الاجتماع  جل موظفي النيابة(العرائش و العوامرة والقصر الكبير ) .

في مستهل  الاجتماع ،تقدمت المديرة الإقليمية للشباب والرياضة  بخالص تعزيتها  للموظف "عبد الهادي الهبطي الإدريسي  في وفاة زوجته  ،و تمت  قراءة سورة الفاتحة ترحما عليها .

و أثارت مجموعة من النقط التي تهم التدبير التقني و الإداري والمادي والمحاسباتي . و حثت على العمل الجاد  لضبط  إيقاع  مجال التنشيط والتاطير  من خلال السير على نهج الانفتاح على فعاليات المجتمع المدني وكل الشركاء من اجل الرقي بعمل القطاع وتقريبه منه .

كما  أشارت الى انه يبقى الركن الأساسي  في نجاح مبادرات قطاعنا ، و جعله محل اهتمام وتقدير من المسؤولين  محليا ومركزيا ، و أشارت في هذا الصدد  الى النجاحات التي راكمتها  المديرية الاقليمية خلال السنة ا لمنصرمة المتمثلة أساسا في الأنشطة الإشعاعية التي تجند فيها موظفو المديرية  في مختلف التخصصات ، والتي أبرزتها على الشكل التالي:

1- المجال الرياضي :

* نجاح الدورة الأولى من برنامج الرياضة للجميع محليا وجهويا .

*نجاح الدورة الأولى من ليلة رياضات فنون الحرب .

* نجاح دورةTIBUلرياضة كرة السلة  التي عرفت مشاركة مكثفة من الجمعيات والممارسين لهذه الرياضة بالمدينة.

*نجاح حفل  التدشين الرسمي لانطلاق النادي السوسيورياضي العوامرة المركز .

*تظاهرة المشي على الطريق للسيدات بمناسبة المهرجان الإقليمي للمرأة .

* تشجيع مجموعة من الدوريات الرياضية في القرى والبوادي المحيطة بالعرائش

2- مجال المرأة  والأندية النسوية:

*إعادة فتح النادي النسوي عبدا لخالق الطر يس في حلته الجديدة التي لاقت ترحيبا كبيرا من الرائدات .

*نجاح المهرجان الإقليمي الاول للمرأة بالعرائش

3-مجال الطفولة  :

* نجاح برنامج العطلة للجميع في صيف 2015 ، حيث استفاد أزيد من 1200 طفل .

*نجاحا لدورة التدريبية الربيعية لتكوين مؤطري  بالمخيمات، (تدريب تحضيري  بدار الطالب ، وتدريب أخر بمركز حماية الطفولة  لفائدة الجمعيات  ، وتدريب محلي لفائدة الجمعيات بالإقليم ).

4- مجال الشباب:

*الإشارة للإصلاحات الشاملة التي عرفتها دورا لشباب بالإقليم (الراشدي بالعرائش و الحريزي بالقصر لكبير)

*انخراط دار الشباب الراشدي في العديد من البرامج الفنية (مهرجان مسرح الشباب –مهرجان موسيقى الشباب –مهرجان الفنون التشكيلية) بالإضافة الى مساهمات اطر الشباب في العديد من البرامج الشبابية والتربوية المنظمة من طرف الجمعيات المحلية .

لتنهي هذه النقطة بمطالبة الجميع  بالمزيد من الجهد والعمل من اجل المحافظة على هذه الوتيرة والرفع منها ، حتى يؤدي القطاع  ما هو مطلوب منه  اتجاه المواطنين عامة  ،سواء المنخرطون منهم في الجمعيات والمنظمات ، أو المحتاجين الى التاطير المباشر  بمؤسساتنا في الأندية  أو عموم الناس  المستفيدين  من برامج الأنشطة  الإشعاعية  ذات البعد الجماهيري .

ثم انتقلت الى الحديث عن مجموعة موازية من التحديات التي قد تعترض  المديرية الإقليمية  ومؤسساتها خاصة مع الزيارات المرتقبة  لقضاة المجلس الأعلى للحسابات الذين وسعوا من نطاق عملية التفتيش والتقصي  التي لم تعد تقتصر على الجانب المالي ،وإنما توسعت لمراقبة كل الملفات  التقنية والإدارية والمحاسباتية .

1-                على المستوى التقني ، أشارت المديرة الإقليمية  الى بعض النقائص التي تبدو واضحة  في المجال التنشيطي بمختلف المؤسسات ، وألحت على ضرورة أن تفعل أنشطة الأندية التابعة لدور الشباب وفق نهج الاستمرارية ، كنادي المسرح ونادي الموسيقى ونادي محو الأمية ونادي المثقف النظير وكذا خلق اندية للتحسيس ،وأبدت عن استعدادها  لاستدعاء خبراء ومتخصصين للمساعدة على مأسسة هذه الأندية . كما أكدت على الحرص على توجيهها ومراقبة نوع البرامج التي  قد تقدم  للرواد المبتدئين لتفادي  الخروج عن النهج السليم  البعيد عن المزاجية والشخصنة كما يحصل بدار الشباب الحريزي بالقصر الكبير التي  اشتكى بها نادي اللغة الانجليزية من منعه من تقديم فقرات موسيقية  يتطلبها النشاط من حين لأخر . وتوجهت في هذا الإطار الى المسؤول عن مكتب الشباب بضرورة السهر  على تفعيل هذه التوجيهات مع العمل أيضا على تنفيذ التوجيهات التي سبق لها في مناسبات عديدة  الاشارة إليها  ومنها :

-         ضبط عملية الحضور والتغيب والالتزام بأوقات العمل الرسمي.

-         ضرورة موافاة المديرية الإقليمية بتقارير  عن مختلف الأنشطة الإشعاعية و الاستثنائية التي تنظم بدور الشباب  حتى يتم الاطلاع عليها ونشرها في الموقع الالكتروني للمديرية الإقليمية للشباب والرياضة .

-         ضرورة موافاة المسؤولين على  المؤسسات  (مكتب الشباب)  بالبرامج السنوية والنصف السنوية والدورية والشهرية  الخاصة بالجمعيات والأندية في مواعيدها .

-         موافاة المديرية (مكتب الشباب) ببرامج عمل الموظفين بالإدارة ومع الأندية .

-         الحرص على ضبط ملفات الجمعيات وتحيينها وتوجيهها للإدارة المركزية.

-         إحداث مجالس دور الشباب في اقرب الأوقات .

و فيما يخص الأندية السوسيورياضية ،أعطت توجيهات حول ضرورة خلق بعض الأنشطة الإشعاعية  الداخلية بين الرواد  و خاصة عند بعض المناسبات الوطنية والدولية ،قصد خلق دينامكية داخلية ونشر ذلك بالموقع الالكتروني الخاص بالمديرية الإقليمية .

هذه النقطة نفسها وجهت للأندية النسوية  بالعرائش والقصر الكبير ، حيث أوضحت أن المديرية لن تتأخر في تقديم العون والإسناد التنشيطي للنادي  النسوي وادي المخازن بالقصر الكبير يوم افتتاحه إن شاء الله بعد اكتمال الإصلاحات  به .

وفي مجال الطفولة ، تساءلت عن أسباب التأخر في تأسيس جمعية المخيمات الحضرية وطلبت من المسؤول عن مكتب الطفولة بضرورة  التعجيل بتنفيذ هذه المهمة في اقرب الآجال ، وبالبدء في  الإجراءات  المتعلقة ببرنامج العطلة للجميع  خاصة وأننا على أبواب انطلاق المخيمات الصيفية عبر تشكيل لجنة  خاصة للسهر على تنفيذ المذكرات الوزارية ومراسلة الجهات المتدخلة في هذا البرنامج على المستوى المحلي (السلطات المحلية –المجلس البلدي –الصحة – البيئة – الجمعيات الفاعلة ....) كما أكدت على الحرص جيدا على التعامل مع الجمعيات المحلية بالإقليم التي ستستفيد من المراحل التخيمية خارج الإقليم بضرورة  التقيد بالإجراءات القانونية و خصوصا التأكد  من التامين .

2-                على مستوى التدبير الإداري المتعلق بالتسيير ، توجهت بحديث مباشر الى مكتب الشؤون الإدارية طالبة إياه بضرورة ضبط كل الملفات المتعلقة بهذا المكتب  خاصة وضعية ملفات الموظفين  من حيث ، ضبط الرخص السنوية  والاستثنائية والشواهد الطبية . ووجهت المكتب بضرورة وضع برنامج  توقعي للعطل السنوية  يتضمن ثلاثة اختيارات  توضع لدى الموظفين قصد الاختيار ،على أن يبقى من حق الإدارة وحدها الفصل  في أحقية  الاختيار المناسب  بعد التنسيق مع رؤساء المكاتب .وفي حالات خاصة  حسب الظروف و حسب مصلحة الإدارة يمكن تأجيلها للسنة الموالية وذلك لتفادي تراكم العطل سنة بعد أخرى وفق ما تنص علية القوانين و الماسيم المنظمة للعطل و الرخص .كما شددت  على أن يتوفر المكتب على  أرشيف شامل ومنظم  من النسخ المتعلقة بكل الوثائق والمستندات  المتواجدة لدى باقي المكاتب .

وفيما يخص تدبير العنصر البشري شددت على  ضرورة الاستفادة من الطاقم البشري  المكون للمديرية و خاصة اطر مركز حماية الطفولة الذين يوجدون في شبه عطالة ، عبر إصدار مذكرات تكليف مؤقتة لهم  لتعزيز طاقم المؤسسات حسب الأولوية (ثلاثة اختيارات يبقى للإدارة بتنسيق مع المكاتب ترجيح المؤسسة في الأخير ) سواء بدار الشباب الراشدي أو مركز الاستقبال أو النادي النسوي ، تاركة  فرصة  الاختيار للموظفين الذين تمنت أن يكون ذلك  كتابة  ووفق قناعات  تمكنهم من ان يكونوا مفيدين  في المهام التي سيختارونها . وأكدت حرصها الأكيد على أن تقييم عملية التنقيط لابد وان يأخذ بعين الاعتبار  العناصر التي تنبني عليها عملية التنقيط ،وأنها قبل القيام بهذه الخطوة ستستدعي الموظفون المعنيون  لمناقشة  المهام الموكولة إليهم ومدى جدية العمل الذي يقومون به اعتمادا  على ما تم انجازه من طرفهم خلال السنة موضوع التنقيط ، وذلك لإضفاء نوع من المصداقية التي  تبدو غائبة  في الشكل الذي تتم به حاليا ، والتي  تغيب فيها الموضوعية ، وتضع  على  المسؤول  على استمراريتها  وزرا ثقيلا امام الله وأمام الإدارة وأمام حتى بعض الموظفين الذين يتفانون في العمل وتدفع بهم هم أيضا الى التقاعس .

وأعطت تعليماتها لكافة الأطر والموظفين بضرورة رد الاعتبار  للترابية الإدارية ، التي يتوجب على الجميع  السير وفقها من خلال تنسيق الموظفين مع المسؤولين المباشرين ، مع المديرين ورؤساء المكاتب ثم مع المديرية الإقليمية .

3-وفي حديثها عن الكتابة ، ألحت على النقط التالية :

-الحفاظ على سرية الإدارة و عدم تسليم أي وثيقة مهما كانت إلا  بعد اطلاع المديرة الإقليمية عليها

-ضبط المواعيد  والسهر على حسن تنفيذها تفاديا للوقوع في الأخطاء  والمشاكل مع الجهات الرسمية وغير الرسمية

- ضبط عملية تسجيل الواردات والصادرات

- ضرورة تسليم كل الملفات للإداريين (مكتب الشؤون الإدارية )

- ضبط العناوين والأرقام الهاتفية  لجميع من تتعامل معهم المديرية الإقليمية في حلة جميلة وواضحة  وذلك في اقرب الآجال .

أما موضوع التدبير المادي ، فقد نال حصة  من مداخلتها ، حيث أكدت على المسؤولين  على الأدوات بالمؤسسات و على المسؤول عن المعدات والتجهيزات بالمديرية  بالإسراع  في القيام بجرد شامل للأدوات وتحيين السجلات ، وألزمت كافة رؤساء المكاتب بالسهر على موافاة المسؤول الإقليمي  بها للخروج من هذه الوضعية الغامضة  ، والتي قد تشكل صعوبات و مشاكل  مع المفتشية العامة للوزارة  او مع المجلس الأعلى .وأكدت أنها لن تعود في القادم من الأيام  للتذكير بهذا الأمر الذي كلت من الحديث عنه شفويا وحتى عبر مذكرات ومراسلات .

كما أوصت بضرورة أن يتحمل كل رئيس مكتب تتبع وتدبير الاعتمادات المرصودة لهم ،وطلبت من الموظف  المكلف بالحسابات  بتمكينهم من الاطلاع على تلك الاعتمادات كتابة ،وتسليمهم نسخا منها  حتى تمر كل العمليات بشفافية ووضوح ، ويتم بالتالي القطع النهائي مع أسلوب النفور الذي يبدي عنه صراحة البعض حينما يطلب منهم التوقيع على محاضر انتهاء الأشغال .

وفي الأخير  أشارت الى أن هذه الملاحظات  ليس الغرض منها التضييق على الموظفين و أن الانتقادات  لم تكن موجهة بصفة شخصية لأي احد بعينه وصفته ،وان من يضن انه المعني بها عليه تغيير  نمط عمله وينخرط  في الخطة الجديدة  التي تتمناها هي لهذا القطاع  بالإقليم ناجحة  تعلي من شأن الموظفين وتعزز كرامتهم  في علاقاتهم مع الشركاء ،لأنه لن يعاد له الاعتبار  إلا  حينما يعتز الموظفون بمهامهم وبقيمة المؤسسات التي يسهرون على تسييرها ، وبالنسبة للموظفين الذين عبرا عن الرغبة في الانتقال  فقد أوضحت بأنهما ورغم الحاجة الملحة لهما فقد احترمت رغبتهما لكنها توجهت لهما بشكل مباشر بضرورة مواصلة مهامهما بروح من التفاني و الجدية الى أن يتم الإجراء على مستوى الإدارة المركزية  

ثم أتاحت المجال للموظفين قصد إبداء أرائهم او التعبير عن اعتراضاتهم أو التعقيب  عن ما ورد في مداخلتها  ، فتدخل كل من رئيس قسم الشؤون الإدارية  والمسؤول  عن الحسابات  و الموظف طارق المنبه ومدير النادي السوسيورياضي العوامرة ومدير النادي السوسيورياضي الأميرة لالة مريم ، الذين شادوا بالأجواء التي مر فيها الاجتماع ،و عبروا عن الرغبة في الانخراط في كل ما هو في صالح القطاع  .

ليختتم الاجتماع في جو اخوي ،وبقراءة جماعية لسورة الفاتحة ترحما على أطفال إحدى الجمعيات الرياضية التيكواندو بمدينة  بنسليمان الذين قضووا غرقا في إحدى شواطئ الصخيرات ،مع رفع اكف الضراعة الى المولى عز وجل أن يتقبلهم شهداء ، وان يلهم ذويهم الصبر والسلوان .

 

دار الشباب الراشدي تنظم نشاطا حول"صحة الفم والأسنان "

دار الشباب الراشديتنظم نشاطا حول"صحة الفم والأسنان "

بمناسبة الأسبوع الوطني للصحة المدرسية

 


في إطار تنفيذ مضمون الدورية المشتركة بين قطاعات الصحة و التربية الوطنية  و التكوين المهني  و الداخلية  و التعليم العالي  و الشباب والرياضة  الموقعة سنة 2012 و المتعلقة بالصحة المدرسية  و الجامعية  و صحة الشباب،و في إطار  الأسبوع الوطني للصحة المدرسية حول "صحة الفم والأسنان " نظمت إدارة دار الشباب الراشدي بالعرائش صباح يوم الأحد 26 أبريل 2015، نشاطا تربويا حول صحة الفم والأسنان، تحت شعار " معا من اجل أسنان سليمة  أطره الدكتور ‘‘رشيد فارس’’ عضو الجمعية المغربية صحة الفم والأسنان  وفاعل جمعوي ، و ذلك لفائدة  رواد دار الشباب وكذا منخرطي   جمعية الرسالة للتربية والتخييم، و جمعية التنمية للطفولة والشباب،وجمعية المنار، وجمعية الشريف الإدريسي، ونادي هيئة السلام الأمريكية بالعرائش.

في عرضه المفصل، تطرق الدكتور رشيد إلى مفهوم التربية الصحية، وشدد على أهمية تنمية الوعي الصحي بمشاكل أمراض الفم والأسنان، وكذا طرق الوقاية من هذه الأمراض، وبموازاة ذلك الحفاظ على جمالية الأسنان لدى الفئة المعنية بالأسبوع الصحي المذكور.

 

الأخبار بالصور

على المواقع الاجتماعية

                                  

البحث

المفكرة

اقتراحات