موقع وزارة الشباب و الرياضة

دار الشباب الراشدي تنظم نشاطا حول"صحة الفم والأسنان "

دار الشباب الراشديتنظم نشاطا حول"صحة الفم والأسنان "

بمناسبة الأسبوع الوطني للصحة المدرسية

 


في إطار تنفيذ مضمون الدورية المشتركة بين قطاعات الصحة و التربية الوطنية  و التكوين المهني  و الداخلية  و التعليم العالي  و الشباب والرياضة  الموقعة سنة 2012 و المتعلقة بالصحة المدرسية  و الجامعية  و صحة الشباب،و في إطار  الأسبوع الوطني للصحة المدرسية حول "صحة الفم والأسنان " نظمت إدارة دار الشباب الراشدي بالعرائش صباح يوم الأحد 26 أبريل 2015، نشاطا تربويا حول صحة الفم والأسنان، تحت شعار " معا من اجل أسنان سليمة  أطره الدكتور ‘‘رشيد فارس’’ عضو الجمعية المغربية صحة الفم والأسنان  وفاعل جمعوي ، و ذلك لفائدة  رواد دار الشباب وكذا منخرطي   جمعية الرسالة للتربية والتخييم، و جمعية التنمية للطفولة والشباب،وجمعية المنار، وجمعية الشريف الإدريسي، ونادي هيئة السلام الأمريكية بالعرائش.

في عرضه المفصل، تطرق الدكتور رشيد إلى مفهوم التربية الصحية، وشدد على أهمية تنمية الوعي الصحي بمشاكل أمراض الفم والأسنان، وكذا طرق الوقاية من هذه الأمراض، وبموازاة ذلك الحفاظ على جمالية الأسنان لدى الفئة المعنية بالأسبوع الصحي المذكور.

 

بيئتي حياتي ” شعار الإحتفال بيوم الارض العالمي

دار الشباب الراشدي بالعرائش  تخلد يوم الارض العالمي بشعار "بيئتي حياتي"  


بمناسبة يومالارض العالمي الذي يصادف يوم 22 أبريل من كل سنة٫ نظمت مؤسسة دار الشباب الراشدي بالعرائش بتنسيق مع جمعيات و منظمات الشباب ٫يوما تحسيسيا تحت شعار ” بيئتي حياتي ” و ذلك يوم الأحد 19 أبريل ٫بغابة لايبيكا، شارك فيه عدد من جمعيات المجتمع المدني الفاعلة بالمدينة، خاصة منها جمعية ليكسوس للسينما، وجمعية محبي العرائش لكرة القدم، وجمعية المحصحص للتنمية البشرية، وراديل، إضافة إلى جمعية الأفق الشمالي، وجمعية الرسالة للتربية والتخييم، وجمعية أصدقاء وقدماء تلاميذ ثانوية بن شقرون، إلى جانب جمعية إفاسن إسرحن، وجمعية النهضة لكرة القدم، ونادي هيئة السلام الأمريكية.

اليوم المذكور، أطره الدكتور نور الدين سنان الذي يشغل في الآن نفسه مهمة رئيس فرع الجمعية المغربية  للبيئة والتنمية AMED  . حيث  أشار الدكتور سنان إلى كون المسألة البيئية، هي مسألة مهمة، رغم الإهتمام الذي وصفه بغير الكافي من طرف كل الفاعلين  بالمجتمع في التعاطي مع هذا الموضوع الشائك، معرّجا على النشاط البيئي الذي قال أنه بُرمج بمناسبة اليوم العلمي للأرض. وكشف في نفس السياق أن فكرة الإحتفال إنطلقت بالولايات المتحدة الأمريكية سنة 1970 عندما رأى مهتمٌّ بأن الوضع البيئي صار متدهورا نتيجة للضرر الذي لحق الأرض وجميع مكونات البيئة خلال ال50 سنة الأخيرة، وبالتالي دعوته إلى ضرورة وقف النزيف، مؤكدا أن الأمور أخذت منحى إحتجاجي من خلال منظمات المجتمع المدني، إلى غاية سنة 1990، حيث أصبح الإحتفال بهذا اليوم، إحتفالا رسميا. وان الرسالة التحسيسية حتى وان بدت محتشمة فانها تترسخ سنة بعد سنة ، وان المسالة البيئية عامة بدات تاخذ نصيبها من اهتمام الجميع .

 

الأخبار بالصور

على المواقع الاجتماعية

                                  

البحث

المفكرة

اقتراحات