موقع وزارة الشباب و الرياضة

مديرية وزارة الشباب والرياضة بالعرائش تواكب الجمعيات الرياضية بالإقليم

 

   تحت شعار "الرياضة مدخل أساسي للتربية على قيم المواطنة والسلام والتعايش". نظمت جمعية الساحل للتنمية المستدامة و المديرية الإقليمية لوزارة الشباب والرياضة  بالعرائش  بتعاون مع المجلس الجماعي لجماعة الساحل و فعاليات المجتمع المدني بحلبة العديين للعدو الريفي  يوم الأحد 26/11/2017  الملتقى الثاني  في سباق العدو الريفي ، بمناسبة احتفالات الشعب المغربي بالذكرى 42 للمسيرة الخضراء المظفرة والذكرى 62 لعيد الاستقلال المجيد .
بلغ عدد المشاركين  في الملتقى حوالي 300 مشارك  من مختلف الفئات العمرية  من أبناء و بنات الجماعة( تلاميذ المدارس الابتدائية والإعدادية والثانوية  ومنخرطي بعض الجمعيات  وأبناء وبنات الجماعة ) وعرف مشاركة رمزية من بعض عناصر من مدينة العرائش ومن فريق  شباب العوامرة لألعاب القوى  في إطار التشجيع والتحفيز و مساندة  المشاركين  في هذا الملتقى .

 المنظمون برمجوا  13 سباقا لفائدة 13 فئة ، بدءا من الكتاكيت والصغار و الفتيان الشبان والكبار من الجنسين، إلى جانب المشاركة الرمزية لفئة من كبار السن ( أكير من 40 سنة) الذين أبوا إلا أن يشاركوا هؤلاء الصغار في هذا الملتقى الرياضي الهام . كما أعطى المنظمون فرصة لجيل المستقبل من أبناء وبنات إحدى مؤسسات رياض الأطفال بالمشاركة في الختام أملين أن يكونوا في المستقبل خير ممثلين لهذا النوع الرياضي بالجماعة .

 هذا الملتقى تميز بمواكبة فعلية من المديرية الإقليمية ،أكده الحضور الفعلي للمدير الإقليمي للوزارة على إقليم العرائش السيد "عبد الهادي الزوهري " إلى جانب اطر من المديرية ، وكذا الحضور الشخصي الوازن المتمثل في متابعة رجال السلطة المحلية  لكل أطواره ، وفي مقدمتهم  السيد رئيس دائرة اللوكوس وقائد قيادة الساحل ، إضافة إلى الحضور النوعي و المتميز للسيد رئيس المجلس الجماعي لجماعة الساحل الأستاذ " عبد الحميد المودن" و عدد من أعضاء المجلس الجماعي .

 نجاح هذا الملتقي ، يقول عنه السيد جمعية الساحل للتنمية المستدامة " السيد محسن حشحوش " كان ليتحقق لولى تضافر جهود الجميع ، ولولى الرغبة الكبيرة التي يلمسها لدى أبناء الجماعة ، ولولى  الدعم المعنوي و اللوجستيكي للجمعية من طرف  المجلس الجماعي  للساحل ومن طرف عمالة إقليم العرائش و من  المساندة الكبيرة لمختلف فعاليات المجتمع المدني من جمعيات و منظمات رياضية  و من ممثلي مختلف المصالح الخارجية  كالتربية الوطنية ، ومن التغطية الإعلامية لجرائد الالكترونية العرائش سيتي و الخبر ألان ، ومن أباء وأولياء أمور المشاركين الذين غصت بهم خيمة ضيوف الملتقى ، ومن افراد القوات المساعدة و الوقاية المدنية ، و هو ما اعطى شحنة ايجابية للمشاركين والمشاركات في كل السباقات التي مرت في أجواء تنافسية و سليمة .

 

وانتهى الملتقى حوالي الساعة الثالة بعد الزوال  في أجواء رائعة حيث قدمت الجوائز من شواهد تقديرية  وميداليات  في أجواء صفق الجميع خلالها للفائزين ليختم على إيقاع النشيد الوطني على أمل الالتقاء في ملتقيات وتظاهرات تنشيطية أخرى في المستقبل القريب . .
و قد عرفت أطوار هذا الملتقى مداخلات العديد من الحاضرين الذين تعهدوا بالمضي قدما في إنجاح كل مبادرات فعاليات المجتمع المدني بجماعة الساحل ،التي تجتهد من اجل إبراز الجماعة ضمن خريطة الجماعات الرائدة بالإقليم .

 

 

 

 

 

الرحالة المغربي الدراج:《عياد المفتاحي》باقليم العراءش في رحلة الوصل بين ذكريات الوطن

بعد مروره على 42 محطة من محطات التحدي ،التي يقوم بها الرحالة المغربي الشاب "عياد المفتاحي " ابن مدينة الجديدة عبر ربوع المملكة ، و قطعه لحوالي 5000 كلم  انطلقت من مدينة الجديدة يوم 21 غشت 2017  بمناسبة  الذكرتان الوطنيتان   ،ثورة الملك والشعب وعيد الشباب ، ومرت  بكل من المدن التالية: اسفي-مراكش -الصويرة-اكادير -تزنيت -سيدي افني -كلميم -طانطان -اخفنير - طرفاية -العيون -بوجدور -الداخلة -بوجدور -العيون - طرفاية - اخنفير - طانطان - كلميم - اسا- ايت ويلي--طاطا - المحاميد- زاكورة - تاغبالت - النيف- الريصاني - الرشيدية - بوانان -بوعرفة - تندرارة - عين بني مطهر - وجدة - السعيدية - الناظور - الحسيمة - امتار - تطوان - القصر الصغير - طنجة –اصيلة،في ظروف  مناخية صعبة  ، وصولا الى نقطة الانطلاقة بمسرح عفيفي بمدينة الجديدة بمناسبة ذكرى المسيرة الخضراء المظفرة يوم 06 نونبر 2017 .

حل هذا الرحالة  بمدينة العرائش  مساء امس الثلاثاء 31 اكتوبر 2017 على متن دراجته الهوائية حاملا العلم الوطني ،حيث تم استقباله  بحفاوة وضيافته بمركز الاستقبال  في اطار دعم وتشجيع مثل هذه المبادرات الرياضية  المتميزة.

كما كان في وداعه صباح يوم الاربعاء 01 شتنبر 2017 المدير الاقليمي  لوزارة الشباب والرياضة بالعرائش والطاقم الاداري للمركزوكذا عناصر من الامن الوطني  .

وتجدر الاشارة الى ان شعار هذه الرحلة   الذي اختاره الرحالة هو " كلنا جنودا مجندون وراء صاحب الجلالة الملك محمد السادس  نصره الله و شباب يتحدى الارهاب " .

 

ومن اهداف الرحلة،  ترسيخ روح المواطنة و حب الوطن لدى الشباب و الاسهام  في بناء المغرب و نشر ثقافة التسامح و التعارف و نبذ العنف و تبادل الافكار  و التجارب  بين الشباب عبر ربوع المملكة و تشجيع السياحة الثقافية .

الأخبار بالصور

على المواقع الاجتماعية

                                  

البحث

المفكرة

اقتراحات