موقع وزارة الشباب و الرياضة

ملاعب معشوبة للقرب ترى النور بالجماعات الترابية القروية بالعرائش

في اطار الاهتمام الذي توليه وزارة الثقافة والشباب و الرياضة –قطاع الشباب والرياضة -لساكنة الجماعات الترابية القروية بإقليم العرائش ، قامت يوم الأربعاء 04 مارس 2020 لجنة مكونة من السيد المدير الإقليمي واطر المديرية بمعية  ممثل مكتب الدراسات و الشركة النائلة للصفقة وحضور بعض أعضاء مكتب مجلس جماعة سوق الطلبة  بمعاينة  العقار المحتضن لملعب القرب  وإعطاء الإشارة للانطلاقة الفعلية للبناء في غضون الأسبوع المقبل. هذه اللجنة توجهت بعد ذلك لجماعة  بوجديان حيث اجتمعت بالسيد رئيس الجماعة وعاينت العقار  و أقرت الأسبوع الثاني لانطلاق الإشغال  .

و يوم الخميس 05 مارس 2020 ، توجهت لجنة  براسة المدير الإقليمي و عضوية ممثلي مكتب الدراسات و ممثل الشركة إلى جانب السيد رئيس الجماعة والسيد قائد قيادة بني عروس  بمعاينة القطعة الأرضية  و الاتفاق عل انطلاق الأشغال في غضون بداية الأسبوع الثالث من شهر مارس  .

هذه الملاعب ستكون بداية الانفتاح الحقيقي  لوزارة الثقافة و الشباب والرياضة –قطاع الشباب والرياضة – على الوسط القروي  بإقليم العرائش ، خاصة وان العديد من الجماعات الترابية القروية  عبرت  في الكثير من اللقاءات عن رغبتها في الانخراط في مجال إحداث الفضاءات الرياضية والشبابية للساكنة  وعن الاستعداد الكلي للتعاون مع المديرية الإقليمية.

اللقاء السنوي التقييمي لانشطة مؤسسات قطاع الشباب والرياضة بالعرائش

نظمت المديرية الإقليمية يوم الجمعة 27 دجنبر 2019 بالمعهد التقني الفلاحي بالعرائش، اللقاء السنوي ألتقييمي لأنشطة المؤسسات التابعة المديرية.
حضر فعاليات هذا اللقاء السيد المدير الجهوي لجهة طنجة تطوان الحسيمة والمدير الإقليمي بالعرائش و رئيس مصلحة الرياضة والطفولة والشباب والمسئولتين عن خلية التواصل بالمديرية الجهوية الى جانب معظم الموظفين العاملين بمديرية العرائش.
تميز اللقاء بالكلمة الترحيبية للمدير الإقليمي الذي رحب بالحضور وأشار إلى كون هذا اللقاء أصبح بمثابة موعد وسنة سنوية للجهة ،وفرصة لعرض ابرز الأنشطة وصلة الرحم والتداول في القضايا التي من شأنها الرفع من مستوى العمل وتقديم القطاع في صورة مشرقة و مشرفة لفئات الطفولة والشباب و كافة المستفيدين من خدماته .
العروض المقدمة من طرف رؤساء المكاتب بالمديرية ركزت على ابرز الأنشطة، سواء في المجال الرياضي حيث شكلت القافلة الرياضية في دورتها الثانية النشاط المميز و الذي تم عبر التنسيق مع بعض الجمعيات الرياضية بالعرائش والقصر الكبير و بعض الجماعات الترابية القروية (جماعة بوجديان وجماعة عياشة).
رئيس مكتب الشباب بدوره قدم عرضا مختصرا لأهم الأنشطة ومنها النشاط المسرحي المتمثل في فعاليات المهرجان الجهوي الأول لاندية المسرح بدور الشباب . والذي شكل ذرة هذه الأنشطة لما تميز به من تعبئة كبيرة في صفوف موظفي المديرية طيلة المراحل الاقصائية المحلية والإقليمية.
كما قدم المدير الإقليمي نظرة عن اهم الأنشطة التي نظمت بمؤسسات الأندية النسوية خلال الموسم المنصرم،و كذا الخدمات التي تقدمها هذه المؤسسات في مجال التكوين المهني للرائدات، وحملات التوعية التي تقدمها لفائدة النساء في مجالات التحسيس بحقوقهن. واعطى نظرة سريعة عن اهم أنشطة مكتب الطفولة التي تمثلت في التداريب التكوينية لفائدة مؤطري المخيمات الصيفية (150مستفيد)، وبرنامج العطلة للجميع الذي استفاد منه اكثر من 3200مستفيد و مستفيدة من مختلف أنحاء المملكة ،والتي احتضنتها خمسة فضاءات (مخيم راس الرمل _المركب التربوي _دار الاطفال _دار الطالب -ثانوية محمد بن عبد الله ).
مداخلات بعض الموظفين ابرزت ان كل مؤسسات القطاع كانت بمثابة خلايا نحل على امتداد الموسم سواء دور الشباب او مؤسسات الرياضة أو الأندية النسوية من خلال التنسيق مع مختلف الجمعيات و الأندية عبر برامج تمس كل الأنشطة الفنية والثقافية والتربوية والريا ضية.كما اثاروا بعض المشاكل خاصة مشكل المجانية وما سببه من صعوبات أمام المسؤولين المباشرين على هذه المؤسسات .
المدير الجهوي أوضح الى أهمية هذه اللقاءات التي تعد مكسبا للجهة وللمديريات التابعة لها ،خاصة وأنها تعد مكسبا يتوجب الحفاظ عليه وتطويره مستقبلا من أجل تطوير خدمات المؤسسات .وطالب بضرورة الانفتاح أكبر على فعاليات المجتمع المدني القادرة على المساهمة في التأطير عبر الشراكات الواضحة، و العناية بمجال التأطير والتكوين المستمر ،وعلى المحافظة على احترام القانون.

الأخبار بالصور

على المواقع الاجتماعية

                                  

البحث

المفكرة

اقتراحات