موقع وزارة الشباب و الرياضة

اجتماع مشترك خصص لمناقشة العنف في الملاعب الرياضية

احتضن مقر البرلمان مساء يوم الاثنين 18 أبريل 2016، اجتماعا مشتركا بين لجنة الداخلية والجماعات الترابية والسكنى وسياسة المدينة ولجنة القطاعات الاجتماعية بمجلس النواب، خصص لمناقشة العنف في الملاعب الرياضية، وذلك على خلفية أعمال الشغب والعنف التي شهدتها بعض الملاعب الوطنية مؤخرا.

وخلال هذا اللقاء كشف السيد لحسن سكوري، وزير الشباب والرياضة، أنه تم "إحداث لجنة تقنية لإصلاح الملاعب، والتشخيص التقني والجرد الشامل للحاجيات وتقييم الكلفة"، معلنا أن "التكلفة بلغت 210 ملايين درهم لتأهيل الملاعب الرياضية، على أن تنتهي الأشغال في أفق السنة الجارية".

وفي هذا الإطار، أوضح السيد الوزير أنه سيتم تجهيز الملاعب بكاميرات للمراقبة وتجهيزات إلكترونية، وتحسين بنيتها التحتية، وترقيم الكراسي، وتوجيه الجماهير، مطالبا الجميع بالتحسيس بخطورة الشغب والتحكم في القدرة الاستيعابية للملاعب، والتتبع الآلي لولوج الجماهير.

كما أكد السيد سكوري بنفس المناسبة، أن هذه الظاهرة "تحتاج إلى مقاربة شمولية لمواجهتها والتصدي لها، لأن الشغب أصبح ملازما للفعل الرياضي"، حيث دعا في هذا السياق إلى "اعتماد التشاركية وانخراط الجميع لوقفها"، مبرزا أنه "في انتظار بلورة إستراتيجية متكاملة ومندمجة كان لابد من اتخاذ إجراءات عاجلة لمواجهة الظاهرة".

كما أعلن السيد الوزير أن الشركة الوطنية لإنجاز وتدبير الملاعب (سونارجيس) ستتولى التنسيق اللوجستيكي لجميع مباريات البطولة الاحترافية، معلنا أنه تقرر "منع المتورطين في العنف من الدخول إلى الملاعب".

 

الأخبار بالصور

على المواقع الاجتماعية

                                  

البحث

المفكرة

اقتراحات