موقع وزارة الشباب و الرياضة

حفل افتتاح فعاليات الرباط عاصمة الشباب العربي

احتضن قصر الرياضات التابع للمجمع الرياضي الأمير مولاي عبد الله، صبيحة اليوم الجمعة 20 ماي 2016، حفل افتتاح فعاليات "الرباط عاصمة الشباب العربي لسنة 2016" المنظمة تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده، تحت شعار:"من أجل شباب متعايش ومبدع."

وخلال كلمته بالمناسبة، قدم السيد لحسن سكوري، وزير الشباب والرياضة شكره الجزيل للسادة الوزراء العرب الحاضرين في حفل افتتاح هذه الفعاليات، مؤكدا في الآن ذاته على ضرورة توسيع وتعميم مشاركة الشباب في التنمية الاجتماعية والاقتصادية والثقافية والسياسية والبيئية للبلاد، وضرورة التعامل مع الشباب كطاقة فاعلة وكمدخل للتغيير وبوابة للمستقبل.

وشدد السيد الوزير على أهمية تنسيق الجهود وتضافر الطاقات والإمكانيات لبلورة رؤى ومشاريع جديدة لضمان موقع أفضل لشباب الأمة العربية ولأجيالها الصاعدة، كما لم تفته الإشارة إلى إطلاق حملة "لا للعنف، لا للتطرف، لا للإرهاب" بالمغرب، بعد الجلسة الافتتاحية لهذه الفعاليات تفعيلا لقرار توصية مجلس وزراء الشباب والرياضة العرب، الداعي إلى إطلاق حملات تنبذ العنف والتطرف والغلو على مستوى كل البلدان العربية.

وتخلل حفل افتتاح هذه التظاهرة الشبابية الهامة، فقرات استعراضية وموسيقية قدمتها ثلة من الشباب المغربي الموهوب إلى جانب فنانات وفنانين مغاربة، للتعريف بالموروث الثقافي والحضاري العريق للمملكة المغربية ولإظهار مدى تلاقح وتسامح ساكنتها من أمازيغ وعرب ويهود.

 

 

تعزية

"وبشر الصابرين الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا إليه راجعون" (صدق الله العظيم)

تلقينا ببالغ الحزن والأسى، نبأ وفاة والدكم رحمة الله عليه، وبهذه المناسبة الأليمة أتقدم باسم الشخصي ونيابة عن باقي أطر وموظفي وأعوان المديرية، باحر التعازي والمواسات ، ضارعين الله جلت قدرته أن يلهمكم وذويكم الصبر و السلوان ويتغمد الفقيد بواسع رحمته وأن يسكنه فسيح جناته.

إنه تعالى مجيب الدعاء. سبحانه، له ما أعطى، وله ما أخذ وإنا لله وإناإليه راجعون.

 

 

 المدير الإقليمي

عبد المجيد الكريبة

 

 

 

 

الأخبار بالصور

على المواقع الاجتماعية

                                  

البحث

المفكرة

اقتراحات