موقع وزارة الشباب و الرياضة

محمد أوزين : تأجيل "الكان "كان قرارا سياديا.

محمد أوزين : تأجيل "الكان "كان قرارا سياديا

أحمد ماغوسي

على بعد يوم واحد من نهاية مهلة خمسة أيام التي فرضتها الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم (الكاف) على المغرب من أجل توضيح موقفه و اتخاذ قرار نهائي من موقف الكاف المصر على تنظيم كأس الأمم الإفريقية في موعده الأصلي ما بين 17 يناير و 8 فبراير2015 ،و التي ستنتهي بحلول يوم السبت ثامن نونبر الجاري، تكون الكونفدرالية الإفريقية قد وضعت استفاذتها المالية من خلال عائدات التنظيم فوق كل إعتبار و لو على حساب صحة و سلامة المغاربة و ضيوف الكاف .

فإذا كان المغرب حريصا على سلامة و صحة الشعب المغربي حين رفض وزير الشباب و الرياضة محمد أوزين تنظيم نهائيات كأس أمم إفريقيا لسنة 2015 في موعدها بسبب تفشي وباء إيبولا الفتاك ،فلا بد للوزير  محمد أوزين و معه الحكومة المغربية أن  يقرر تأجيل موعد هده التظاهرة الإفريقية التي ستكون قبلة لإعداد كبيرة من عشاق كرة القدم سواء من المغرب أو من خارجه ، و التي ستكون مهددة بالوباء ، إذن لا خيار لنا سوى التشبت بموقفنا الرامي إلى تأجيل تنظيم الكان رغم تهديدات الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم بإنزال أقسى العقوبات على الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم وهي عقوبات قد تكون مالية و أخرى قد تتمثل في حرمان كرة القدم المغربية من المشاركات في مختلف التظاهرات الإفريقية إن على مستوى الفرق أو المنتخبات .

وقد عبر محمد أوزين وزير الشباب و الرياضة عن موقفه الشجاع من خلال جوابه على سؤال عمر حجيرة عن الفريق الإستقلالي للوحدة و التعددية على هامش مناقشة ميزانية الوزارة لسنة 2015 بلجنة القطاعات الإجتماعية حيت قال : " الطلب المغربي لتأجيل كأس الأمم الإفريقية كان قرارا سياديا مثلما أن قرار الكاف برفض الطلب يبقى بدوره سياديا باعتبار أن المسابقة تابعة للكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم المرتبطة بإلتزامات و تعاقدات، علما أن الطلب المغربي كان موضوعيا في ظل تخوف من إنتشار فيروس إيبولا "

كما أكد في نفس السياق عدم تغيير موقف المغرب في ظرف خمسة أيام مستبعدا التراجع عن طلب التأجيل لأن دفوعات المغرب اتفقت معها عدة دول رفضت بدورها استضافة هذه الدورة.

يذكر أن رئيس "الكاف" عيسى حياتو، عقد يوم الإثنين الماضي اجتماعا مع رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران، ووزير الشباب والرياضة محمد أوزين، ومع عدد من مسؤولي الجامعة لبحث مسار وتاريخ هذا العرس الرياضي، الذي كان المغرب قد اقترح تأخيره إلى يونيو 2015 أو تأجيله إلى يناير 2016، بسب التطورات السريعة والمقلقة لانتشار فيروس (إيبولا) خاصة في غرب إفريقيا، ليِؤجل بذلك الحسم في تاريخ إجراء هذا العرس الرياضي الإفريقي إلى يوم 11 نونبر الجاري خلال إجتماع الكاف بالقاهرة.

لقراءة المقال بجريدة "هنا بريس" الرجاء 

                   

الأخبار بالصور

على المواقع الاجتماعية

                                  

البحث

المفكرة

اقتراحات