موقع وزارة الشباب و الرياضة

الإحتفال بالطفل شعار الأنشطة الترفيهية للمديرية الإقليمية لوزارة الشباب و الرياضة بمديونة .

بمناسبة نهاية الطور الأول للموسم الدراسي 2015/2016 ،نظمت المديرية  الإقليمية لوزارة الشباب و الرياضة لمديونة ،بمختلف روض الأطفال المتواجدة بالأندية النسوية ، احتفالات ترفيهية لفائدة الأطفال بغية فسح المجال أمامهم للمتعة و السرور و المشاركة الفعالة في مختلف الأنشطة الترفيهية المبرمجة بهذه المناسبة .

و تضمنت برامج مختلف الحفلات التي أقيمت في كل من النادي النسوي لالة خديجة بالهراويين و النادي النسوي حي الإداري بمديونة ثم النادي النسوي الرحمة بتيط مليل ،فقرات متنوعة من فكاهة وألعاب  بهلوانية  و ألعاب  سحرية إضافة إلى رقصات و أناشيد من أداء أطفال مختلف الرياض ذاتها ،والتي كان لها صدى طيبا ووقعا جميلا في نفوس الأطفال و المربيات .

 وقد إختتمت فعاليات هذه الحفلات بمراسيم توزيع الجوائز و الهدايا على كافة الأطفال المشاركين من طرف السيد أحمد دامو المدير الإقليمي لوزارة الشباب و الرياضة بمديونة بمعية عدد من الموظفين و أطر المديرية إلى جانب مربيات و أطر و رائدات مختلف الأندية النسوية .

 

هذا و قد شهدت دار الشباب مديونة بدورها ،يوم الأحد 17 يناير 2016 تنظيم صبيحة تربوية من طرف نادي الأمل للتنشيط التربوي التابع لدار الشباب مديونة بتنسيق مع إدارة هذه الأخيرة ، صبيحة تميزت ببرمجة مجموعة من الأنشطة الترفيهية و الفنية وكذا تنظيم عدة مسابقات ثقافية و رياضية متنوعة إستفاذ منها أزيد من 250 طفل جاؤوا مصحوبين بآبائهم و أولياء أمورهم .

نجوم الفن و الرياضة في إختتام فعاليات المخيم الحضري لالة مريم بكورنيش شاطئ عين الذئاب .

أبت مجموعة من الفنانين و الأبطال الرياضيين إلا أن يشاركوا أطفال المخيم الحضري لالة مريم التابع للمديرية الإقليمية لوزارة الشباب و الرياضة لمقاطعات الدار البيضاء آنفا ،أفراحهم  من خلال  تنظيم  حفل إختتام فعاليات المخيم الحضري المنظم  في إطار البرنامج الوطني للتخييم  “عطلة للجميع” برسم صيف  2015تحت شعار " المخيمات فضاء المواطنة وتعلم الحياة ".

وحضر فعاليات هذا الحفل الذي أقيم عشية اليوم الإثنين 31 غشت 2015 ، كل من الفنانة ليلى البراق خريجة برنامج أستوديو دوزيم و الشاعرة و الزجالة زهور زريف  و البطلة الأولمبية المغربية نجاة الكرعة صاحبة الرقم القياسي العالمي في رمي القرص (32.37) من خلال مشاركتها في الألعاب البارا أولمبية الأخيرة بلندن، كما حضر نجم اليوتوب خالد الشريف ،إلى جانب محمد القرطيطي رئيس الجامعة الوطنية للتخييم و السيد جمال السحيمي رئيس قسم الطفولة بوزارة الشباب و الرياضة  و السيد عزيز معتصم المدير الإقليمي لوزارة الشباب و الرياضة بمقاطعات الدار البيضاء آنفا ومجموعة من الموظفين و الأطر التربوية و الإدارية للمخيم ذاته .

وتميز الحفل بلوحات مسرحية ولوحات تعبيرية ورقصات واغان شدت الحاضرين من ابداع الاطفال المستفيدين من المخيم الحضري بمعية اطر اكفاء قدموا كل ما لديهم لانجاح الحفل الختامي الذي كان متميزا بفعل المشاركة الغنائية الرائعة للفنانة ليلى البراق التي أدت عدة أغاني أمام الأطفال الذين تفاعلوا معها بالتشجيع و الهتاف المستمرين .

فتوالت فقرات الحفل البهيج بأناشيد ترحيبية بالحضور  مصحوبة بلوحات فنية رائعة عكست بجلاء أهداف المخيم التي تهدف الى خلق قيم التعايش والتضامن وخلق الدينامية الثقافية بين مختلف المشاركين  وتنمية قيم التربية ومبادئ حقوق الانسان ودينامية العمل بالنسبة لجميع المشاركين في المسرح والرقص والالعاب، و بالتالي أبانت عن مدى إستفادة الأطفال ذكورا و إناثا من مجموعة  التمارين  و الأنشطة الفنية و التربوية  و الموسيقية التي تلقوها  طيلة المرحلة التخييمية على يد أطر كفئة  ومحترفة في المجال .

 

وفي الاخير ساد جو حميمي بين الاطفال المستفيدين الذين ودعوا بعضهم البعض بالعناق الحار والبكاء على انتهاء مخيم متميز طامعين في إطالة عمره أكثر فأكثر ، كما أخذوا عدة صور تذكارية مع الفنانين و الفنانات و البطلة الأولمبية نجاة الكرعة و السيد محمد القرطيطي و السيد المدير الإقليمي عزيز معتصم  . فتحية لكل من ساهم من قريب او بعيد في انجاح هذا العرس التربوي الذي استطاع بجد ان يعكس شعار المخيم فضاء المواطنة و تعلم الحياة.

المزيد من المقالات...

الأخبار بالصور

على المواقع الاجتماعية

                                  

البحث

المفكرة

اقتراحات