موقع وزارة الشباب و الرياضة

مشاركة المديرة الجهوية في أشغال الدورة الاستثنائية لمجلس جهة الشرق

مشاركة المديرة الجهوية في أشغال الدورة الاستثنائية

 لمجلس جهة الشرق

شكل الخطاب السامي ليوم 18 مارس 2003 بمناسبة الزيارة الملكية لمدينة وجدة منعطفا فاصلا في التاريخ الحديث لجهة الشرق ، حيث دشن في الحقيقة بداية مرحلة جديدة تغيرت خلالها المعالم المعمارية و الاقتصادية و الاجتماعية لمعظم مدن المنطقة . و المؤكد باختصار شديد أن هذه القفزة النوعية غير المسبوقة أحدثت طبعا بفضل المشاريع المهيكلة الكبرى التي  انخرطت بفعلية  في انجازها جميع الأطراف المتدخلة لاسيما المبادرة الوطنية للتنمية و البشرية و المصالح الخارجية لمختلف القطاعات الحكومية و كذا المجالس المنتخبة محليا و إقليميا و جهويا ...

 

 

 وسعيا وراء استكمال هذا المسار التنموي الواعد في استحضار عميق للمقتضى الدستوري الموجب لحتمية ربط المسؤولية بالمحاسبة ، نظم مجلس جهة الشرق طيلة يوم 14 دجنبر الجاري بقاعة الاجتماعات الكبرى الدورة الاستثنائية التي تندرج في سياق الحرص على تنفيذ مقتضيات المادة 36 من القانون التنظيمي رقم 111.14 المتعلق بالجهات . و كما جرت العادة ، فقد ترأس أشغال هذه الدورة رئيس المجلس مرفوقا بنوابه الستة ، و تميزت بحضور مكثف لكافة الأطراف المعنية في مقدمتهم على سبيل التحديد والي جهة الشرق و الكاتب العام لعمالة وجدة انكاد و ممثلو المصالح الخارجية لمختلف القطاعات الحكومية و ممثلو الفرق الحزبية و رؤساء منظمات المجتمع المدني و كذا وسائل الإعلام الوطنية و الجهوية . و بما أن الهدف الأساس من انعقاد الدورة يكمن في دراسة و تقييم مآل تنفيذ الالتزامات الموكلة لمختلف الأطراف بموجب الاتفاقيات المبرمة مع الجهة ،  فقد تضمن جدول الأعمال كما كان مبرمجا محورين أساسيين : الأول يتعلق بتقديم عروض في إطار تتبع تنفيذ التزامات الأطراف المتعاقدة مع جهة الشرق ؛ و الثاني يتصل بالدراسة و المصادقة على مشروع اتفاقية شراكة لتوفير دعم إضافي للبرنامج الاستعجالي لتأهيل المناطق الحدودية لجهة الشرق للفترة الممتدة من 2017 و 2019.

 

  و استجابة لدعوة رسمية في الموضوع من قبل رئاسة مجلس الجهة ، شاركت السيدة المديرة الجهوية للوزارة بجهة الشرق في أشغال الدورة الاستثنائية التي تهدف بالأساس إلى دراسة وتقييم مآل تنفيذ الالتزامات الموكلة لمختلف الأطراف بموجب الاتفاقيات المبرمة مع الجهة ؛ و ذلك من خلال إلقاء عرض مفصل حول مجموع الاتفاقيات التي التزمت مصالح المديرية الجهوية بتنفيذها في مجال الرياضة على وجه التدقيق حيث جاء مضمون العرض متمحورا في العموم على المعطيات المدرجة اختصارا ضمن النقاط الواردة أسفله :

- اتفاقية الشراكة تتعلق ببناء و تجهيز الملعب الكبير بوجدة : الذي تبلغ تكلفته المالية الإجمالية 800 مليون درهم ، بمساهمة وزارة الشباب و الرياضة ب 500 م . د و مجلس الجهة ب 50 م . د و وزارة الداخلية و باقي الأطراف ب 250 م . د .

 - اتفاقية الشراكة لإنجاز الملعب الرياضي بالناظور : الذي حدد غلافه المالي الإجمالي في 250 مليون درهم بمساهمة وزارة الشباب و الرياضة ب 100 م . د و وزارة الداخلية ب 100 م . د و مجلس الجهة ب 50 م . د . و الجدير بالإضافة هنا أن السيدة المديرة الجهوية رحبت كثيرا بإعلان السيد رئيس المجلس عن التزامه بإضافة 50 م . د من أجل الرفع من الطاقة الاستيعابية لهذه المنشأة الرياضية .

- اتفاقية تمويل و انجاز البرنامج المندمج لتأهيل المراكز القروية بجهة الشرق.

  و بمجرد انتهاء السيدة المديرة الجهوية من تقديم العرض المشار إلى أهم تفاصيله أعلاه ، شرع السادة ممثلو الفرق الحزبية المشاركة في بسط تدخلاتهم التي تنوعت بين طرح أسئلة مباشرة و طلب تقديم توضيحات محددة في أجواء تفاعلية بالغة الإيجابية ألقت بظلالها على الأجواء العامة للنقاش . و في معرض الجواب المقدم بدون مواربة ، أسهبت السيدة المديرة الجهوية في تقديم شروحات مستفيضة أسعفت إلى حد كبير في تبديد كل لبس مثار و الإجابة عن كل سؤال مطروح على نحو فعال يجعل من الواجب بفعل المسؤولية الملقاة على العاتق اختزال هذا الرد في النقاط التالية إسهاما من جانبنا في تعميم الفائدة و جعلها في متناول الجميع :

- تشديد التأكيد على إقدام وزارة الشباب و الرياضة على توقيع اتفاقية الشراكة لإنجاز الملعب الرياضي بالناظور الأمر الذي أثار حقيقة ترحاب واستبشار جميع الحضور بدون استثناء ...

 - التزام مصالح الوزارة بالوفاء بجميع تعهداتها و كذا أداء كافة المساهمات المالية الخاصة بمختلف الاتفاقيات المبرمة مع مجلس الجهة في إطار الشراكة الجماعية ...

 - استعداد المديرية الجهوية على الرفع من الطاقة الاستيعابية لملعب الناظور الرياضي بناء على التزام رئيس مجلس الجهة بإضافة غلاف مالي ب 50 مليون درهم كما تمت الإشارة إلى ذلك آنفا ...

- الحرص على تطوير سبل التعاون و التنسيق مع الأطراف المتعاقدة في اتجاه تسريع وتيرة المشاريع موضوع الاتفاقيات المبرمة ...

 و الجدير بالإضافة في الختام أن ثمة مشاريع أخرى تعتزم مصالح المديرية الجهوية إنجازها بكل جدية خلال السنوات القادمة بشراكة مع جميع الأطراف المتدخلة . و اعتبارا لأهمية هذه المشاريع ، سيعمل مكتب الإعلام و التواصل بكل مسؤولية على تخصيصها  بتغطيات إعلامية عالية كفيلة بتقريب عموم المواطنين من أهم مكوناتها و أدق تفاصيلها و ذلك في سياق الحرص على تيسير سبل الولوج إلى المعلومة كمقتضى دستوري يتوجب عدم التغاضي عن تفعيله بأي حال من الأحوال .

 مكتب الاعلام والتواصل :

-         السيد : محمد العبودي

-         السيدة : سعاد الزاوي

 

مجلة تواصل لشهري اكتوبر – نونبر 2017

 

مجلة تواصل لشهري  اكتوبر – نونبر2017

 

 

 

 

مجلة تواصل لشهري  اكتوبر – نونبر

المزيد من المقالات...

الأخبار بالصور

على المواقع الاجتماعية

                                  

البحث

المفكرة

اقتراحات