موقع وزارة الشباب و الرياضة

مشاركة المديرة الجهوية بجهة الشرق في حفل إطلاق العرض الخاص بالبرنامج الوطني للتخييم 2017

مشاركة المديرة الجهوية بجهة الشرق في حفل إطلاق العرض الخاص

بالبرنامج الوطني للتخييم 2017

 

     من تمام الانصاف القول أن تنظيم المهرجان الوطني للتخييم أضحى بفعل عاملي الاستمرار والانتظام تقليدا سنويا يندرج على رأس قائمة أهم الانشطة الوطنية التي اعتادت وزارة الشباب والرياضة على تنظيمها كل سنة ، لاعتبارات تروم في مجملها إشاعة ثقافة التعايش والتسامح والانفتاح على الاخر وترسيخ قيم المواطنة الحقة في أفق جعل شرائح واسعة من الشباب قادرة على استيعاب التغيرات الطارئة على مختلف البنيات الاجتماعية من خلال تنظيم برامج تربوية وثقافية وترفيهية يسهر على تأطيرها داخل فضاءات تخييمية حديثة نخبة من الاطر التربوية المشهود لها بالكفاءة والتجربة العالية . 

 

      وسعيا وراء ضمان استمرارية هذا التقليد السنوي ، أشرف السيد وزير الشباب والرياضة بالنيابة يوم الجمعة 17 فبراير 2017 مرفوقا بالسيد الكاتب العام للوزارة والسيد المفتش العام والسيدة والسادة مدراء المديريات المركزية والسيد رئيس الجامعة الوطنية للتخييم على مراسيم حفل إطلاق العرض الخاص بالبرنامج الوطني للتخييم برسم سنة 2017 تحت شعار " التخييم فضاء للتربية والابداع " ، وذلك بحضور السيدات والسادة المدراء الجهويين والاقليميين وممثلي القطاعات الشريكة في تنفيذ هذا البرنامج الوطني وكذا رؤساء الجمعيات الوطنية المهتمة بالشأن التخييمي ومجالاته تحت تغطية إعلامية مكثفة لمختلف وسائل الاعلام الوطنية .

 

    واستجابة لدعوة رسمية في الموضوع ، أبت السيدة المديرة الجهوية للوزارة بجهة الشرق إلا أن تشارك في مراسيم هذا الحفل الذي احتضنه مقر الوزارة رغم كثرة الانشغالات ذات الصبغة الاقليمية والجهوية ، كيف لا والامر يتعلق بالبرنامج الوطني للتخييم الذي يعتبر من أهم أنشطة ذات الطابع الاجتماعي والتربوي والترفيهي الذي تحرس مصالح الوزارة على تنظيمه بشكل دائم ومستمر الى جانب كونه يمثل فضاءا رحبا لتعلم مهارات الحياة وآليات الاندماج الايجابي في النسيج الاجتماعي بمختلف مكوناته .

    والجدير بالتذكير أن مجريات الحفل تميزت بكلمة السيد وزير الشباب والرياضة بالنيابة الذي أعاد التذكير بمشروع الوزارة في تنزيل الجهوية المتقدمة باعتبارها أداة فعالة لترسيخ أسس الحكامة الادارية والمالية، مثيرا الانتباه الى اقدام مصالح الوزارة المعنية على اتخاذ مجموعة من التدابير الجديدة في مجالات التخييم لا سيما ما يتصل باعتماد مقاربة جهوية في الاختيار والتوزيع والتنفيذ بشكل يراعي في المجمل التحقيق العدالة المجالية من جهة ويضمن توسيع وتنويع قاعدة المستفيدين من جهة أخرى . أما السيد رئيس الجامعة الوطنية للتخييم ، فقد أكد في معرض كلمته على ضرورة تظافر مجهودات كافة الاطراف المتدخلة والمعنية بالشأن التخييمي ومجالاته  وطنيا وجهويا  وإقليميا من أجل تقديم منتوج تربوي وترفيهي يرقى الى مستوى التطلعات والانتظارات ويستجيب لحاجيات ورغبات الطفولة المغربية .

 

    كما شكل الحفل فرصة سانحة للسيد رئيس مصلحة المخيمات بالإدارة المركزية لإلقاء مداخلة توضيحية حول العرض الخاص بالبرنامج الوطني للتخييم لسنة 2017  المنتظر أن يستهدف حوالي 250 الف مستفيد ينحدرون من كافة أرجاء المملكة ، علما أن دائرة الاستهداف ستطال هذه السنة أطفال في وضعية إعاقة ضمن مبادرة تعتبر الاولى من نوعها وكذا أطفال البلدان الافريقية المتواجدين بصفة قانونية بمختلف المدن المغربية في إشارة رمزية عن الترحيب التام بعودة المغرب إلى المنتظم الافريقي الذي طالما انتظر جل أعضائه هذه العودة الميمونة بشوق كبير .

واعتبارا لأهمية المداخلة السالفة الذكر وحرصا على تعميم الفائدة ، لم نجد بد من العمل على نشر البطاقة التقنية الخاصة بالبرنامج الوطني للتخييم لسنة 2017   تماما كما وافانا بها مشكورا السيد رئيس مصلحة المخيمات بعد الاتصال الهاتفي الذي أجريناه معه مباشرة بعد انتهاء مراسيم الحفل موضوع هذه التغطية الاعلامية .

 

 

 

مكتب الاعلام والتواصل :

السيد : محمد العبودي – السيدة : سعاد الزاوي

الأخبار بالصور

على المواقع الاجتماعية

                                  

البحث

المفكرة

اقتراحات