موقع وزارة الشباب و الرياضة

وضعية قطاع الشباب و الرياضة بجهة الشرق موضوع اجتماع إحدى لجان مجلس الجهة

 

وضعية قطاع الشباب و الرياضة بجهة الشرق

موضوع اجتماع إحدى لجان مجلس الجهة


ابتداء من الساعة العاشرة من صباح يوم الجمعة 10 مارس 2017 ، احتضنت فضاءات مجلس جهة الشرق بولاية وجدة اجتماع لجنة التنمية الاقتصادية و الاجتماعية و الثقافية و البيئية طبقا لمقتضيات المادة 31 من القانون التنظيمي المتعلق بالجهات و المادة 49 من النظام الداخلي لمجلس الجهة و ذلك بهدف تدارس نقطة فريدة تظمنها جدول الاعمال : وضعية قطاع الشباب و الرياضة بجهة الشرق . و استجابة لدعوة رسمية ، شاركت السيدة المديرة الجهوية في أشغال هذا الاجتماع الذي يعتبر الأول من نوعه مرفوقة بوفد مشكل من خيرة أطر قطاع الشباب و الرياضة بوجدة في إشارة قوية تدل بجلاء على الاهتمام البالغ الذي توليه المديرية الجهوية لوزارة الشباب و الرياضة بجهة الشرق لمجلس جهة الشرق باعتباره مؤسسة منتخبة تضطلع بوظائف و مهام على درجة عالية من الاهمية تصب في اتجاه تحقيق التنمية الشاملة عبر توظيف مجموعة من الوسائل و الآليات التي نصت عليها بجلاء فصول محددة من دستور المملكة الجديد.


و استهلت أعمال الاجتماع بالكلمة التقديمية للسيد رئيس لجنة التنمية الاقتصادية و الاجتماعية و الثقافية و البيئية الذي نوه بعد تقديم واجبات الترحيب بالمجهودات المعتبرة التي تبذل من أجل النهوض بالشأن الرياضي و الشبابي و النسوي بعمالة و أقاليم جهة الشرق على امتداد السنوات الأخيرة . و كما كان مبرمجا ، ألقت السيدة المديرة الجهوية عرضا مفصلا حول وضعية قطاع الشباب و الرياضة بجهة الشرق في مطمح جاد يروم ملامسة واقع حال القطاع بالجهة و كذا تفصيل الحديث حول المشاريع المهيكلة المقترحة من خلال الاستعانة بعدد كبير من المعطيات الرقمية و التبيانية التي انتظمت بشكل دقيق تحت عناوين المحاور التالية : - الإطار العام لمخطط عمل المديرية الجهوية . -استراتيجية عمل المديرية الجهوية . - خريطة الملاعب و المنشآت الرياضية . - خريطة مؤسسات الشباب و الطفولة . - برنامج بناء و تأهيل و تجهيز مؤسسات الشباب و الطفولة برسم سنة 2017 . - مؤسسات الشؤون النسوية و رياض الأطفال . - المشاريع المهيكلة المقترحة . - أهم البرامج التنشيطية لقطاع الشباب و الرياضة.


و خلال المناقشة ، أثارت تدخلات أعضاء اللجنة الذين استحسنوا مضامين العرض تساؤلات توضيحية حول بعض الجوانب الواردة ضمن محاور العرض من جهة و حقيقة ما جرى أثناء أشغال الدورة الاستثنائية الأخيرة لمجلس إقليم الناظور من جهة موازية . و في هذا الصدد ، لم تكتف السيدة المديرة الجهوية في معرض الإجابة بتقديم التوضيحات المطلوبة لرفع الغموض و اللبس عن مجموع القضايا المطروحة على طاولة النقاش بل تمكنت بالأدلة و الحجج الدامغة من تصحيح المغالطات و التأويلات التي روجت عن نتائج اعمال الدورة الاستثنائية للمجلس الإقليمي للناظور التي انعقدت في ظل سياقات سياسية محلية محتدمة بالصراعات و الخلافات الناجمة عن حسابات حزبية لا تمت بأي صلة تذكر بما تضمنه مضمون العرض الذي ألقي على أنظار أعضاء المجلس بمناسبة الإجابة عن سؤال يتمحور تحديدا حول مآل إنجاز مشروع الملعب الرياضي الكبير بمدينة الناظور .

 


و ما ينبغي التأكيد عليه في الختام أن المدة الزمنية المخصصة لأشغال الاجتماع كانت كافية لإقناع كامل أعضاء لجنة التنمية الاقتصادية و الاجتماعية و الثقافية و البيئية بصوابية الطرح الذي دافعت عنه السيدة المديرة بكل موضوعية أمام أعضاء اللجنة الذين اغتنموا هذه الفرصة لبلورة مجموعة من الملتمسات تخص بالأساس ضرورة إحداث مديرية اقليمية بمدينة تاوريرت و تخصيص ميزانية خاصة للنهوض بالشأن الرياضي بجهة الشرق و أخد العدالة المتوازنة في الاعتبار خلال عملية تقسيم الميزانية المخصصة لعمالة و أقاليم الجهة ...

 

 

الأخبار بالصور

على المواقع الاجتماعية

                                  

البحث

المفكرة

اقتراحات