موقع وزارة الشباب و الرياضة

بلاغ صحفي

 

بلاغ صحفي

 

النسخة الثالثة للبرنامج الوطني ابطال الحي 2017 الاقصائيات الجهوية تسمو عاليا في فضاء وجدة الرياضة

النسخة الثالثة للبرنامج الوطني ابطال الحي 2017

الاقصائيات الجهوية  تسمو عاليا في فضاء وجدة الرياضة

لم يعد خفيا ان النسخة الثالثة للبرنامج الوطني ابطال الحي 2017 تأتي في خضم المساعي الحثيثة و المجهودات المعتبرة التي تبذلها المصالح المختصة بالإدارة المركزية من اجل الارتقاء بهذا البرنامج الوطني  الطموح الى تقليد سنوي يبقى مفتوحا على امكانية ادراج مزيد من الاصناف الرياضية التي تستأثر باهتمام شرائح واسعة من الاطفال واليافعين والشباب من جهة ويتسم بالانخراط الايجابي لكل الفعاليات المتدخلة في المجال الرياضي بدءا بالمصالح المركزية على اختلاف مجالات اشتغالها مرورا بالمديريات الجهوية والإقليمية للوزارة المتواجدة بمختلف ارجاء المملكة وانتهاءا بكافة الشركاء المهتمين بالشأن الرياضي عموما من جهة اخرى. ولعل في هذا تفسير مقنع لإحدى اسباب اقدام مديرية الرياضة ( قسم تنمية الرياضة ) بالإدارة المركزية على أن لا تقتصر النسخة الحالية على رياضة كرة القدم المصغرة فحسب على غرار النسختين السالفتين بل ادراج رياضة كرة السلة ذكورا و إناثا، وذلك بهدف توسيع رقعة الاستهداف ذات الصلة بعملية الكشف عن المواهب الرياضية الصاعدة في مجالات التباري في أفق ادماجها بالكامل في الحركية والدينامية الرياضية المحلية والجهوية والوطنية على السواء ...

واستكمالا لمسار اجراء المراحل الاقصائية ، احتضنت طوال يوم الاحد 21 مايو 2017 فضاءات الملعب الشرفي لكرة القدم وقاعة المغطاة الامير مولاي الحسن الاقصائيات الجهوية للبرنامج الوطني ابطال الحي في نسخته الثالثة في رياضة كرة القدم المصغرة ذكورا وإناثا وكذا رياضة كرة السلة ذكورا وإناثا كذلك ، وذلك بمشاركة الفرق الرياضية المتأهلة عن الاقصائيات الاقليمية التي نظمتها بنجاح كبير المديريات الاقليمية للوزارة بعمالة وأقاليم جهة الشرق على امتداد شهري ابريل ومايو الماضيين والتي أتت نتائجها التقنية كما تورد بجلاء المعطيات الواردة بالتصنيفين المشار اليهما اسفله :

 

-        صنف رياضة كرة القدم المصغرة :

-        صنف رياضة كرة السلة :

 

 

وحوالي الساعة  العاشرة من صباح ذات اليوم ، افتتحت مراسيم الاقصائيات الجهوية للنسخة الثالثة من البرنامج الطني ابطال الحي 2017 بعزف النشيد الوطني على ايقاعات الفرقة النحاسية لمدينة وجدة التي حظيت بتجاوب كبير سواء من قبل الشخصيات الرسمية المدعوة لمتابعة فعاليات هذه التظاهرة الرياضية ذات البعد الجهوي بامتياز او من طرف الحضور الرياضي الذي تقاطر افرادا وجماعات على الملعب الشرفي لكرة القدم والقاعة المغطاة مولاي الحسن التابعتين للمديرية الجهوية بولاية وجدة اسهاما من جانبهم في خلق اجواء الفرجة  الرياضية القائمة في احدى جوانبها على تشجيع الفرق المفضلة بروح رياضية عالية . وعقب ذلك مباشرة ، اشرفت السيدة رئيسة مصلحة الشباب والرياضة بالمديرية الجهوية على اعطاء الانطلاقة الرسمية للاقصائيات النصف النهائية وكذا النهائية رفقة عدد هام من اطر الوزارة بجهة الشرق في مقدمتهم طبعا السيد المدير الاقليمي بالناظور والسيد المدير الاقليمي بكرسيف والسيد المدير الاقليمي بالدريوش والسيد المدير الاقليمي بفكيك ... الذين اخذوا صورا تذكارية وسط مجموع الفرق الرياضية المشاركة بهذه المحطة الاقصائية المؤهلة الى النهائيات الوطنية المزمع تنظيمها بمدينة بوزنيقة خلال شهر يوليوز .

 

والحقيقة ان الاقصائيات الجهوية موضوع هذه التغطية الاعلامية شكلت بحق مناسبة سانحة لرواد جمعيات الاحياء بعمالة ومختلف اقاليم جهة الشرق لإبراز القدرات الفنية والمؤهلات التقنية في تنافس رياضي شريف قائم بالأساس على ضرورة احترام قوانين اللعبة الرياضية سواء في صنف رياضة كرة القدم المصغرة او صنف رياضة كرة السلة وذلك حسب التعليمات والتوجيهات التي سطرتها مصالح مديرية الرياضة بالإدارة المركزية من جهة وحتمية التحلي بالروح الرياضية العالية  في التعامل الايجابي المؤثر لسلوكيات وتصرفات الاطراف الرياضية المشاركة في كافة مراحل التباري من جهة موازية .  والاكيد أن العزم الوثيق الذي أبانت عن مصالح المديرية الجهوية في كافة أدوار اقصائيات الجهوية وفر كل فرص الارتقاء بحفل الختام الذي دارت مراسيمه بمدرجات المنصة الرسمية للملعب الشرفي الى مثابة عرس رياضي بهيج نال إعجاب ورضا جميع الحضور على رأسهم الوفد الرسمي المرافق للسيدة المديرة الجهوية ( السيدة رئيسة مصلحة الشباب والرياضة ، السادة باشا مدينة وجدة والمديرين الاقليميين بكل من كرسيف والناظور ، رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة المستطيلة ...) . وجريا على عادتها في مثل هذه المناسبة ، ألقت السيدة المديرة الجهوية كلمة جد مقتضة أكدت في مستهلها بعد تقديم واجبات الشكروعبارات الترحيب بمجموع الحضور على الاهمية البالغة التي تكتنفها في العمق هذه الاقصائيات الجهوية خاصة على مستوى إتاحة شرف وحظوة  تمثيل جهة الشرق بمجموع مديرياتها في النهائيات الوطنية التي تخص بحضور رسمي وازن على أعلى المستويات ، معربة عن آمالها في الختام أن تضع الفرق الرياضية المؤهلة بخوض غمار المباريات النهائية نصب أعينها مطمح الظفر بالتتويج الوطني في مجالات التباري الرياضي بفضل الارادة القوية والعزيمة الثابتة والعمل الدؤوب تعبيرا عن المجهودات الجبارة المبذولة على مستوى الرياضة القاعدية بكامل أصنافها وأنواعها .

 


 

وبمجرد الانتهاء من الكلمة الافتتاحية وكذا أخذ صور تذكارية بذات المناسبة ، أعطيت الانطلاقة الرسمية للمباريات النهائية التي جرت وسط أجواء رياضية ممتعة بفعل التنظيم الجيد والمحكم الذي طال بالعموم كافة المجالات والمستويات ، ليتم بعدها تحت عدسات كاميرات وسائل الاعلام الالكتروني المحلي والجهوي إسدال الستار عن هذه الاقصائيات الجهوية بتوزيع الكؤوس الممتازة على الفرق الرياضية المؤهلة لخوض غمار النهائيات الوطنية المرتقب تنظيمها بمدينة بوزنيقة  خلال الفترة الممتدة ما بين 29 يونيو و 03 يوليوز 2017 ، حيث أفضت مجريات التباري المختلفة الى تسجيل النتائج النهائية التالية :

رياضة كرة القدم ذكور


   -فئة 2003-2004 : حي النور ( المديرية الجهوية بوجدة )

 

-فئة 2005-2006 : حي أمل ميضار ( المديرية الاقليمية بالدريوش )


رياضة كرة القدم إناث

 

  -فئة 2003-2004 : حي الافاق ( المديرية الاقليمية بالناظور )

 

رياضة كرة السلة ذكور

 

-فئة 2003-2004 : حي مولاي الحسن ( المديرية الجهوية وجدة )

-فئة 2004-2005 : حي مولاي الحسن ( المديرية الجهوية وجدة )

رياضة كرة السلة إناث

 

-فئة 2003-2004 : حي مولاي الحسن ( المديرية الجهوية وجدة )

-فئة 2004-2005 : حي مولاي الحسن ( المديرية الجهوية وجدة )

 

 

 

  بقي فقط في الختام التأكيد أن نجاح الاقصائيات الجهوية للنسخة الثالثة للبرنامج الوطني (أبطال الحي ) 2017 لم يكن ليتحقق على النحو الذي حاولنا جاهدين توصيفه في حده الادنى من خلال هذه التغطية الاعلامية لولا ابداء حرص المديرية الجهوية بوجدة على ترجمة محاولات كسب رهانات الاشراف والتنظيم الى تدابير إدارية وإجراءات عملية التي طالت مجالات عدة وشملت مستويات مختلفة يمكن اختزالها في الخطوط العريضة الاتية الذكر :

-        عقد  اجتماعات منتظمة مع الاطر الرياضية للتداول حول السبل الكفيلة بضمان تحضير الجيد.

-        تعبئة الموارد البشرية ذات الكفاءة والتجربة في المجال الرياضي على وجه التحديد .

-        إجراء لقاءات تواصلية مع رؤساء الجمعيات الرياضية النشيطة بأحياء المدينة .

-        الانفتاح على مكونات المجتمع المدني المهتم بالشأن الرياضي إقليميا وجهويا  .

-        جلب أكبر عدد ممكن من المنابر الصحفية المحلية والجهوية لضمان تغطية إعلامية واسعة ومكثفة .


مكتب الاعلام والتواصل:

-         السيد: محمد العبودي

-         السيدة: سعاد الزاوي

 

 

 

الأخبار بالصور

على المواقع الاجتماعية

                                  

البحث

المفكرة

اقتراحات