موقع وزارة الشباب و الرياضة

السيد لحسن السكوري يفتتح أشغال الندوة الاستراتيجية "الريكبي بإفريقيا"

مراكش/6 أبريل 2016/ومع/ دعا وزير الشباب والرياضة السيد لحسن السكوري، اليوم الأربعاء بمراكش، إلى تظافر الكفاءات لرفع تحديات تنمية رياضة الريكبي والمساهمة في تحديد أنماط التعاون بشكل قوي بين مختلف الهيئات المكلفة بهذه اللعبة.

وأوضح السيد السكوري، في كلمة خلال افتتاح أشغال الندوة الاستراتيجية "الريكبي بإفريقيا" المنعقدة إلى غاية ثامن أبريل الجاري، أن الريكبي يحتل مكانة هامة على المستوى العالمي والإفريقي، ويعمل على ترسيخ القيم النبيلة التي تساهم في تعزيز علاقات الصداقة والأخوة داخل الأسرة الرياضية.

وفي هذا السياق، أبرز الوزير أنه في عالم رياضي يعرف تحولات عميقة ومستمرة فإن الحاجة أصبحت ملحة أكثر فأكثر، لتمتين المقاربات الشاملة الهادفة الى تحسين وتوطيد روابط التعاون عبر استراتيجيات مندمجة وفعالة وأنشطة ملموسة.

وأضاف أن الوزارة التزمت بمواكبة الجامعة الملكية المغربية للريكبي في جميع الأوراش المندرجة في عقد الأهداف التي تم التوقيع عليها مؤخرا، وفي انجاز استراتيجيتها التنموية لهذه الرياضة على المديين المتوسط والبعيد.

وذكر بالرسالة السامية التي وجهها صاحب الجلالة الملك محمد السادس إلى المشاركين في المناظرة الوطنية حول الرياضة، التي نظمت في 2008، والتي تشكل خارطة الطريق، حيث تم إدراج التوجيهات السامية في الاستراتيجية الرياضية لأفق 2020.

من جهة أخرى، قال الوزير إن أشغال هذه الندوة تندرج في إطار التفكير المتعدد والمدمج لكل مكونات الريكبي الإفريقي والعالمي، مشيرا إلى أن التحليلات والنقاش المرتقب في هذا اللقاء سيساهم في إيجاد أفضل مقاربة للمواضيع الأساسية التي لها علاقة بالريكبي الإفريقي، كما سيشكل مناسبة مواتية للتفكير العميق في إمكانيات هذه الرياضة على المستوى الإفريقي.

وأضاف أن تنظيم هذه الندوة بالمملكة، أرض الرياضات والأبطال الدوليين، يعكس المكانة المفضلة والثقة الكبيرة التي يحظى بها المغرب لدى المجتمع الرياضي الدولي.

تجدر الإشارة إلى أن هذه الندوة، التي تحتفي بالذكرى ال30 لإحداث "الريكبي إفريقيا"، تعرف مشاركة، على الخصوص، رئيس الاتحاد الدولي للريكبي بيرنار لاباسيت، ورئيس الاتحاد الافريقي لهذه اللعبة عبد العزيز بوكجة، ورئيس جامعة جنوب افريقيا للريكبي أوريغان هوسكينس، والبطلة الأولمبية السابقة المغربية نوال المتوكل نائبة رئيس اللجنة الأولمبية الدولية.

 

يذكر أن "الريكبي إفريقيا" (الكونفدرالية الإفريقية للريكبي سابقا)، تعتبر إحدى الجمعيات الاقليمية الستة بالاتحاد الدولي للريكبي. ويضم "الريكبي إفريقيا" الجامعات الإفريقية الممارسة للريكبي ب15 لاعب، والريكبي بسبعة لاعبين، والريكبي النسوي، وتعمل على تنظيم، على الخصوص، كأس افريقيا للأمم للقسم الأول والثاني والثالث، ودوريات للريكبي بسبعة لاعبين.



تنظيم حفل تكريمي على شرف المنتخب الوطني الجامعي للعدو الريفي

احتضن مقر وزارة التعليم العالي والبحث العلمي وتكوين الأطر صبيحة اليوم الجمعة 25 مارس 2016، حفلا على شرف المنتخب الوطني الجامعي للعدو الريفي لفئة الذكور المتوج ببطولة العالم العشرون للعدو الريفي الجامعي التي نظمت بمدينة كاسينو الإيطالية بتاريخ 12 مارس 2016، بعد حصوله على المراتب الثلاثة الأولى في الترتيب الفردي والرتبة الأولى حسب الفرق، وكذا على شرف كافة أعضاء المنتخب الوطني الجامعي للعدو الريفي لفئتي الذكور والإناث المشارك في فعاليات هذه البطولة.

ترأس هذا الحفل كل من السيد لحسن السكوري، وزير الشباب والرياضة والسيد لحسن الداودي، وزير التعليم العالي والبحث العلمي وتكوين الأطر، رئيس للجامعة الملكية المغربية للرياضة الجامعية، بمعية السيدة جميلة المصلي، الوزيرة المنتدبة، والسيد ادريس بوعامي، مدير المكتب الوطني للأعمال الجامعية الاجتماعية والثقافية، الرئيس المنتدب للجامعة الملكية المغربية للرياضة الجامعية، بالإضافة إلى السادة رؤساء الجامعات التي ينتمي إليها الطلبة المشاركون.

 

وللإشارة، يعتبر هذا الفوز هو الرابع لبلادنا ببطولة العالم في العدو الريفي للفرق ذكور بعد الدورات المقامة بكل من البرتغال سنة 1996 وألمانيا سنة 2000 ثم الجزائر سنة 2006.


مجموعات فرعية

الأخبار بالصور

على المواقع الاجتماعية

                                  

البحث

المفكرة

اقتراحات