موقع وزارة الشباب و الرياضة

كلمة المدير الجهوي

منذ كانت و لا زالت، ستظل فضاءات مؤسسات قطاع الشباب و الرياضة حاضنة  للقيم الإنسانية و الوطنية المرتبطة ببناء الإنسان المغربي القادر على الانخراط في تكوين مجتمع مغربي متقدم و متضامن.

نجاح هذا القطاع في أداء رسالته لا يستقيم و لا يتحقق إلا حينما يرتبط الواجب المهني بالرسالة النظالية و التربوية التي يسعى قطاع الشبيبة و الرياضة إلى تحقيقها.

من هنا، مر القائد السياسي و الإطار الإداري و الفنان المسرحي و الغنائي و الموسيقي و الفنان التشكيلي و البطل الرياضي.

 

و تحت سقف هذه الفضاءات صدح صوت المغني و تألق قلم الأديب و الشاعر، و ستستمر رسالة هذا القطاع ما دامت شرائح        و فئات عريضة من الأطفال و الشباب و النساء تتطلع لمغرب جديد يصنعونه يوميا بحماسهم و انخراطهم في مختلف الجمعيات الرياضية و الثقافية و التربوية التي تجد في هذه الفضاءات ملاذا لها لتحقيق هذه التطلعات.  

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

.

معلومات قد تهمك

على المواقع الاجتماعية

         

البحث

الأخبار بالصور

المفكرة

اقتراحات