موقع وزارة الشباب و الرياضة

المؤسسات النسوية تفتح ابوابها لتسجيل موسم 2017/2018

 

الأندية النسوية:

هي مؤسسات تربوية اجتماعية، تساهم في تكوين وتوعية المرأة والفتاة بدورها في المجتمع

كعنصر فاعل وايجابي وكمواطنة لها دور أساسي في التنمية الاجتماعية والاقتصادية من خلال مجموعة من الأنشطة التي توجه لفائدة الفتيات والنساء من مختلف الشرائح والأعمار.

وذلك من خلال الأنشطة والبرامج التالية:

التكوين الأساسي:

الاستئناس المهني: هو نشاط الهدف منه تعلم بعض المهارات التقنية المختلفة حسب اختيار ورغبة المستفيدات. ويتضمن الشعب التالية: المربيات، الإعلاميات، الطرز الآلي واليدوي بجميع أنواعه  الخياطة العصرية والتقليدية، النسيج الآلي واليدوي، الحلاقة والتجميل، السيراميك، الصباغة على الحرير والزجاج، التدبير المنزلي، الطبخ وصنع الحلويات...  

 

الأنشطة الإشعاعية والتحسيسة:تنظم الأندية النسوية حملات للتوعية والتحسيس وأنشطة اشعاعية لفائدة المستفيدات بالأندية النسوية في عدة مجالات في المناسبات الدولية والوطنية.

 

التكوين المهني النسوي

أهداف التكوين المهني النسوي:

تهدف مراكز التكوين المهني إلى:

احتضان الفتيات المنقطعات عن الدراسة وتمكينهن من حرفة من شأنها

تسهيل الاندماج في سوق الشغل 

التوعية القانونية والمدنية للفتاة

المصاحبة لخلق تعاونيات ومشاريع مدرة للدخل

شروط الولوج:

Ø  مستوى التأهيل:

مفتوح في وجه المرشحات المتوفرات على مستوى دراسي أدناه نهاية السنة التاسعة من التعليم الأساسي على ألا يقل عمرهن عن 15 سنة وألا يتعدى 30 سنة.

شعب التكوين:

المربيات.

برامج التكوين

 

تشتمل برامج التكوين على برامج نظرية و برامج تطبيقية، كما تتضمن برامج للتوعية والتحسيس في التربية السكانية: كالتربية الصحية، التربية الغذائية، تنظيم الآسرة  التربية البيئية، قانون الشغل، مدونة الأسرة، الأمراض المنقولة جنسيا، المواطنة ، النوع، التمكين الذاتي، التعاونيات و المشاريع.....


فضاء رياض الأطفال:

الأنشطة التربوية والاجتماعية:

وهي مجموعة من الأنشطة تنظم داخل مؤسسات رياض الأطفال وفق برامج ومناهج تربوية مسطرة، حسب خصوصية كل فئة، وتتلخص في المحاور التالية: الحكاية، الرسم، الرياضيات، الموسيقى، الألعاب، بهدف:

·    النمو العقلي والبدني والاجتماعي للطفل؛

·    تطوير الثقة بالنفس لدى الطفل واحترام الآخرين؛

·    تنمية القدرات الإبداعية وروح النقد لدى الطفل؛

·الاكتساب التدريجي للاستقلالية والشعور بالمسؤولية لدى الطفل؛

·    تعلم مختلف المبادئ والمفاهيم من الحياة؛

·    تربية الطفل لاستكشاف العالم الخارجي والاندماج في الحياة المدرسية.

تشمل العملية التربوية بمؤسسات الطفولة الصغرى التابعة لقطاع الشباب والرياضة المستويات التالية:

·    المستوى الأول: يلجه الأطفال الأقل من أربع سنوات

·    المستوى الثاني: يلجه الأطفال الأقل من خمس سنوات؛

·    المستوى الثالث: يلجه الأطفال الأقل من ست سنوات.

 كما تنظم في نفس الفضاءات أنشطة إشعاعية، يستفيد منها الأطفال خلال المناسبات الدينية والوطنيــة

والدوليـــة، وتنظم داخل فضاء الروض أو خارجه، في شكل صبحيات أو خرجات ...

 

 

 

 

 

معلومات قد تهمك

على المواقع الاجتماعية

         

البحث

الأخبار بالصور

المفكرة

اقتراحات